الأخبار |
بايدن يوقع تشريعا بقيمة 40 مليار دولار لمساعدة أوكرانيا  في أول رحلة لها.. تحطم طائرة بفرنسا يخلف قتلى  الدفاع الروسية: تدمير شحنة ضخمة من الأسلحة الغربية تم تسليمها للجيش الأوكراني  الإيجارات في حي الـ/86/ تفاقم معاناة ذوي الدخل المحدود  تبدلات سعرية في مواد البناء..والدهان على لائحة ارتفاع الأسعار  فرنسا للغرب: للحرب حدود  اجتماع بين الجولاني ووفد تركي في إدلب السورية  ليبيا والعودة إلى الوراء.. بقلم: ليلى بن هدنة  الكويت.. ضبط معلمة عربية احترفت التسول لزيادة دخلها  محافظة دمشق تخلي ١٨ منزلا من سكانها في ركن الدين.. والسبب فالق انهدامي  "نظرة غير متفائلة" من الصحة العالمية بشأن جدري القرود  الدفاع الروسية: السيطرة على مصنع "آزوفستال" بالكامل  ارتقاء ثلاثة شهداء جراء عدوان إسرائيلي في جنوب دمشق  هل الزراعة تحتضر فعلاً ؟!!  تركيا أمام امتحان أطلسي جديد.. بقلم: محمد نور الدين  وسط التفشي النادر… ما هو مرض جدري القرود؟ وهل من داعٍ للقلق؟  قرغيزستان.. شاحنة تصطدم بمركز جمركي وتخلف 7 قتلى  الكونغرس الأميركي يقرّ «مساعدة» لأوكرانيا بمليارات الدولارات: هذا ما تشمله!     

تحليل وآراء

2020-12-25 07:27:24  |  الأرشيف

الفيروس واللقاح وما بينهما.. بقلم: أمجد عرار

البيان
منذ مطلع هذا الشهر، دخلت البشرية في سباق محموم، أو صراع شرس، بين فيروس كورونا من جهة والعلاجات واللقاحات المضادة له من جهة ثانية. لكن، أيّاً كانت طبيعة الفيروس وتطوّراته وتحوّراته وسلالاته، وأيّاً كان اللقاح ومصدره وفعاليته، يبقى وعي الناس هو السلاح الحاسم في هذا الصراع، وإذا تضاءلت فعالية الوعي تصبح فعالية اللقاح مثخنة بالجراح فيطول أمد المعركة ويتأخّر النصر.
منذ فترة ليست قصيرة، بات واضحاً أن هذه المعركة بين البشرية والفيروس الشرس ليست عابرة ولا قصيرة المدى، إذ إن مشكلة البشرية مع هذا الفيروس - ومهما قيل عن كونه أقل فتكاً من فيروسات أخرى كثيرة - تكمن في أنه سريع الانتشار، في حين أن ارتفاع نسبة المصابين بلا أعراض تفاقم المشكلة، لأنها تحجب الحاجة لإجراء الفحوصات، وبالتالي تضعف من عملية الرصد والتعقّب التي من شأنها قطع طرق انتشار الفيروس.
هذا يعني أن المعركة متوازية في الجبهات، ومشتركة من حيث تحمّل المسؤولية وتقاسمها، بين السلطات المعنية في الدول وأفراد المجتمع. وإذ بات واضحاً أن إجراءات الإغلاق والحجر المنزلي العام في معركة طويلة من شأنها أن تشل حياة الناس وتلقي بالاقتصاد في مهاوي الردى، وبالتالي نصبح كمن هرب «من تحت الدلف ووقف تحت المزراب»، فإن الجبهات المتوازية تتمثل في استمرار الفحوصات وتوسّعها قدر الإمكان، وتطوير العلاج واللقاح وتطعيم النسبة الأكبر من المجتمع، وهذه مسؤولية الحكومات، وفي الوقت ذاته الاحتكام للوعي وحس المسؤولية وترجمته من خلال الالتزام بالإجراءات الاحترازية وأهمها تجنّب التجمّعات غير الضرورية، وارتداء الكمّامة، والحرص على النظافة، وهذه كلّها مسؤولية أفراد المجتمع.
إذا خيضت المعركة بالفعالية والجدية والمسؤولية ذاتها على كل هذه الجبهات، فإن الانتصار على الوباء سيصبح مسألة وقت فحسب.
 
عدد القراءات : 5035

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3563
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022