الأخبار |
استهداف سفينة إسرائيلية في خليج عُمان: (تل أبيب) تتّهم طهران  ما هي أهداف أمريكا من إقامة قاعدة عسكرية جديدة في المثلث الحدودي بين العراق وتركيا وسورية؟  المحكمة العسكرية تصدر حكم الإعدام بحق مرتكبي الجريمة المزدوجة في كفرسوسة بدمشق  العرب والمتغيرات الدولية والإقليمية.. بقلم: جمال الكشكي  وسائل إعلام: تأهب في صفوف القوات الأمريكية في العراق  أنا إنسان لأنني أخطئ.. بقلم: شيماء المرزوقي  العلمانية والسياقات التاريخية  إيران: البيت الأبيض يحافظ على صداقته مع "داعش" وما تغير هو قناع شاغليه فقط  لإنصاف المستهلك.. المطلوب خطة تسويقية للحمضيات تلحظ احتياجات السوق المحلية  الاعتراف البشع: قتلت 3 أشخاص وطهوت قلب أحدهم مع البطاطا  وفاة الممثل الكويتي مشاري البلام متأثرا بكورونا  خسارات ثقافية مضاعفة.. هل يمكن إنقاذ ما بقي من الحرف التقليدية السوريّة؟  إعادة فرض حظر التجوال الكلي.. ما تأثيراته الاقتصادية على الأردن وما خيارات الحكومة لمواجهة الأزمة؟  انتحار مدرب فريق الجمباز الأمريكي في أولمبياد 2012 بعد اتهامه بإساءة معاملة اللاعبات  الأكثر دقة على الإطلاق.. ابتكار خريطة جديدة للكرة الأرضية  "رويترز: الولايات المتحدة نفذت ضربة جوية استهدفت هيكلا تابعا لفصيل مدعوم من إيران في سورية  الحياة أجمل بأهدافها.. بقلم: ميثا السبوسي  فرضية التأقلم.. بقلم: مناهل ثابت  ياسمين محمد: عرض الأزياء حلم أية فتاة منذ طفولتها     

تحليل وآراء

2021-01-23 04:14:37  |  الأرشيف

الحلو.. المر.. بقلم: د. ولاء الشحي

البيان
ربما نتساءل عن الشيء الذي يكون حلواً بمرارته، ونتعجب من أنفسنا عندما نستمتع بمرارة الشيء حتى إننا نراه حلواً حتى لو خالف هذا الواقع والحقيقة، لم أجد أقوى من مثال القهوة لهذا المضمون، فرغم شدة مرارتها، إلا أننا نتلذذ بكل رشفة بها، ونستمتع بكل لحظة تجمعنا بهذا الفنجان، حتى إن العديد من الذكريات والأحاديث والمواقف ترتبط برشفة فنجان قهوة، ورائحتها التي تنعش كل شعور بنا، فتنوعت القوافي والابتكارات والإبداع لصنعها وشربها أيضاً.
لكن الشاهد هنا أننا استطعنا وبكل بساطة تحويل هذه الحقيقة من المرارة إلى شيء يمتع وشيء يملؤنا بهجة، هنا ما أقصده، أن الله خلقنا بطاقة وقدرات عظيمة بداخلنا، لكننا نبتعد عنها ونفضل صفات الهزيمة والضعف.
لست أقول إنني أتمنى الألم أو التجارب الصعبة أو التحديات والصدمات حتى أستمتع بمرارة أحداثها علي، لكن أقول إن استخدام تلك القوى والقدرات أن أحول ما يواجهني أو ما يصعب علي لمتعة في الوصول لحلوله، متعة الانتصار، متعة التعلم رغم الخسارة أحياناً. وهنا يأتي البطل الخارق بدواخلنا.
هذه حقيقة كل مخلوق خلقه الله، يحمل بداخله قدرات عظيمة، لكن النجاح أن تعرف كيف تصل إليها، وكيف تستخدمها بطريقة تناسبك وتخدمك أيضاً، والأهم أن تتعلم ألا تقاومها وتعتقد أن المفروض أن تكون كغيرك، لا كلنا مختلف وكل اختلاف بنا يميزنا لا يعيبنا، تصرف بفطرتك الحقيقة، فالفطرة هي البرنامج الأساسي من الله الذي يحمل بداخله كل الطاقات والأساليب التي تحتاجها في حياتك.
كل تلك القوانين الكونية ما هي إلا فطرة نقية من الله وضعها بكل واحد بنا، اكتشفها وتقبلها واعمل بها، ستجد أن كل تحدياتك المرة، أصبحت حلوة.
 
عدد القراءات : 3523

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3542
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021