الأخبار |
الخارجية الصينية تتحدث عن "نكتة القرن"  الاستهلاك العالمي للغاز الطبيعي متضرّر بشدّة جرّاء الصراع في أوكرانيا  هبوط أسعار الذهب مع تراجع مخاوف النموّ  دراسة: جفاف غير مسبوق منذ ألف عام في بعض مناطق إسبانيا والبرتغال  استنفار حكومي ألماني لمواجهة «تحدّ تاريخي» في كلفة المعيشة  الاحتلال التركي يواصل التصعيد شمال حلب وفي «خفض التصعيد» … الجيش يعزز جبهات عين العرب.. وروسيا ترفع التحدي في وجه أردوغان بالقامشلي  ختام مشاركتها في ألعاب المتوسط جاء مسكاً.. الرياضة السورية تبصم في وهران بأربع ذهبيات وثلاث فضيات  واشنطن: آخر شيء نريده هو بدء نزاع مع روسيا في سورية  روبي في أزمة.. بعد اتهامها بالسرقة  ما حقيقة أن معظم السوريين يعيشون على الحوالات؟ … ثلث السوريين يعتمدون على الحوالات ومن الصعب الوصول إلى أرقام ونسب دقيقة  مقتل 6 وإصابة 24 في إطلاق نار على استعراض احتفالي في ضواحي شيكاغو الأمريكية  جرائم فردية.. أم ظواهر اجتماعية؟!.. بقلم: عماد الدين حسين  18 قتيلاً خلال اضطرابات شهدتها أوزبكستان في نهاية الأسبوع  صيفية العيد على البحر تصل لأكثر من مليون ليرة في اللاذقية بالليلة!  أمير عبد اللهيان: سنعقد اجتماعا بين إيران وروسيا وتركيا على مستوى وزراء الخارجية في طهران  نيفين كوجا: الجمال الحقيقي أن يكون الأنسان صادقاً مع نفسه  نادي الوحدة بلا إدارة.. المستقبل غامض والصراع كبير  الرئيس الأسد يصدر قانوناً لتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة لتقديم خدماتها بفاعلية وكفاءة  3 قتلى و3 مصابين حالتهم حرجة جراء إطلاق نار بمركز تسوق في مدينة كوبنهاجن     

تحليل وآراء

2021-01-24 02:43:27  |  الأرشيف

أين نحن من الفلسفة؟.. بقلم: نورة صابر

الخليج
الفلسفة هي تقدير القيمة الفعلية للأشياء وبرهنة العلاقة بين مختلف الظواهر وطبيعتها الأساسية الممتدة إلى العالم الخفي حيث يكمن سببها الأول. كلمة فلسفة جاءت من أصل يوناني وهي كلمة مركبة تعني «حب الحكمة»، الفروع الرئيسية التي صنفت وفقها الأنظمة الفلسفية هي الميتافيزيقيا التي تتعامل مع مواضيع مجردة مثل نشأة الكون واللاهوت وطبيعية الكينونة، ثانياً: المنطق ويتعامل مع القوانين التي تحكم التفكير العقلاني، ثالثاً: الأخلاق وهو علم الفضيلة والمسؤولية الشخصية والسمات الفردية، وهو مجال يتعلق بشكل رئيسي بالاجتهاد نحو تحديد طبيعة الخير، رابعاً: علم النفس وهو مكرس للتصنيف والتحقيق في أشكال مختلفة من الظاهرة العائدة لأساس عقلي، خامساً: علم المعرفة وهو علم متخصص بشكل رئيسي لتناول طبيعة المعرفة بذاتها وإمكانية وجودها بشكل مجرد. سادساً: علم الجماليات، وهو علم يتناول طبيعة الجمال والانفعالات التي يثيرها الشيء الجميل والمتناغم والنبيل والأنيق في نفوس البشر.
 للأسف لم يعد للفلسفة وفروعها في هذا العصر معنى كبير بسبب التشويه والتحريف الذي أصابها عبر الزمن. لقد اعتبرها المفكرون درة العلوم، يقول أفلاطون: «الفلسفة تمثل أكبر خير من الخالق للإنسان»، ويذكر فرانسيس بيكون أن «امتلاك القليل من علم الفلسفة يقود عقل الإنسان نحو الإلحاد، لكن التعمق في الفلسفة يذهب بعقول الناس نحو الله» واعتبر أن إنسانيتنا لا تكتمل من دون الفلسفة.
إن مرتبة الإنسان في العالم تحددها نوعية تفكيره من الناحية الفلسفية. وأهمية علم الفلسفة الحقيقية تكمن في تقدير صنع الخالق، وهناك الكثير من المدارس الفلسفية التي تدعو إلى التبحر والغوص في الكون لكي نتجاوز العالم المادي. لقد ركزت فلسفة أفلاطون على العالم الماورائي الذي يمثل الواقع الحقيقي ووصف أفلاطون الخالق بأنه الواحد الذي لا يماثله أحد في الوجود وهو أصل كل الأشياء من حولنا. كما قال الله تعالي عن ذاته «لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ» (الشورى:11).
 
عدد القراءات : 4985

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022