الأخبار |
أسعارها ارتفعت 1000 %.. السيارات “حلم للمواطن”.. لمحة عن الأسعار بعد شرط فتح الحساب البنكي  واشنطن: روسيا والصين تسعيان لتوسيع نفوذهما في الشرق الأوسط على حسابنا  دواء متوفر منذ 40 عاما مرشح للعلاج والوقاية من كورونا  الكاظمي يتعهد بإعادة مليارات الدولارات المهربة لخارج البلاد  قمّة «شنغهاي» تمتدّ إلى الغد: هل تنضمّ إيران إلى المنظّمة؟  صناعيون يبحثون عن فسحة من المرونة داخل القرارات غير المجدية  إدارة بايدن توافق على صفقة عسكرية كبيرة مع السعودية  «أوروبا أولاً».. فكرة للتداول.. بقلم: محمد خالد الأزعر  محلل سياسي: الموقفان الروسي والأمريكي يلتقيان لحل المسألة السورية  تصدر إلى 110 دول.. أبرز أسواق المنتجات السورية  “ذوي الدخل المهدود” يتخلّون عن حلم حياتهم: سوريون يبيعون حصصهم في الجمعيات السكنية  أغرب القوانين حول العالم  تعرف إلى أطول مراهق في العالم  أعراض الزائدة عند النساء وطرق التشخيص الصحيح  لاميتا فرنجية تطل بالمنشفة.. وتخطف الأنظار بجمالها الطبيعي  إليك مزايا وسلبيات الحمام البارد والساخن.. وأيهما أفضل؟     

تحليل وآراء

2021-02-02 03:00:33  |  الأرشيف

الحسكة تنتفض في وجه «قسد» وجرائمها.. بقلم: ميسون يوسف

الوطن
مواجهات الحسكة بين الأهالي السوريين العزل المحاصرين وميليشيا «قسد» الانفصالية المدعومة والمحتضنة من الاحتلال الأميركي هي مواجهات كانت منتظرة وهي بدأت الآن تأخذ منحى جديداً قابلاً للتطور والتصعيد إلى مستويات لن يكون بمقدور «قسد» الانفصالية أن تسيطر على الموقف فيها رغم ما ترتكبه من جرائم وموبقات بنفس وحشي لا أخلاقي ولا إنساني.
فمنذ ثلاثة أسابيع على التوالي تفرض «قسد» حصاراً وحشياً إجرامياً على المدينة وتمنع عنها الماء والغذاء والدواء، بعد أن أقفلت مدارسها وضيقت على متاجرها وعطلت الحياة فيها وفرضت على السكان المدنيين العزل فيها أن يختاروا بين العمالة والعمل مع المحتل عبر أداته الانفصالية «قسد» أو الهجرة والرحيل عن المدينة لأن «قسد» المجرمة لا تقبل في مناطق سيطرتها من يعارض مشروعها الانفصالي وهي تعلم أن هذا المشروع الإجرامي لا يحظى بدعم أغلبية شعبية تمكنه من النجاح والاستقرار.
لقد ارتفع مستوى وحشية «قسد» في ارتكابها جرائم ضد الإنسانية بحرمان السكان من الماء والغذاء والدواء والتعليم بعد أن تسربت إلى مسامع هذا التنظيم الإرهابي المجرم أخبار أو إشارات بأن سيدهم الأميركي قد لا يستمر في الإمساك بهم ودعمهم بعد أن عرف أو أدرك بشكل مباشر أو غير مباشر أن مشروعهم فاشل وسبب إخفاقه الرئيسي قائم على رفض السكان له ولذلك ارتدوا على السكان بالحصار الوحشي هذا.
لكن السكان السوريين والمتمسكين بمدينتهم وبيوتهم يسجلون الآن أولى مراحل المواجهة مع هذا التنظيم الانفصالي المجرم، ويخطون الصفحة الأولى بأحرف الاحتجاج والرفض السلمي ويستمرون في احتجاجاتهم السلمية رغم وحشية «قسد» في قمعهم ورغم لجوء «قسد» إلى القوة النارية في مواجهتهم وهم عزل، فإنهم مستمرون، حيث أطلقت جماعة «قسد» الإرهابية النار على حشود المحتجين فقتلت منهم البعض وجرحت آخرين لكن نيرانها لم ترهب السكان الذين يستمرون في الرفض والاحتجاج ويحضرون أنفسهم لدرجات أعلى من المواجهة مع أداة المحتل الأميركي.
على «قسد» المجرمة أن تعلم أن إرهابها لن يبدل خيارات الشعب السوري في الحسكة ولا في القامشلي أو أي مكان آخر من الجغرافيا السورية، وأن الدولة السورية التي عرفت ونجحت في إجهاض المؤامرات عليها خارجية كانت أم بأداة محلية، عازمة على إفشال المشروع الانفصالي الذي تنفذه «قسد» خدمة لسيدها الأميركي المحتل كما أن سورية لن تتخلى عن مواطنيها أينما كانوا وإن غداً لناظره قريب.
 
عدد القراءات : 3844

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3553
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021