الأخبار |
الغاز.. أزمة قديمة تتجدد … مدير عمليات الغاز: النقص عائد لضعف التوريدات ونسبته حوالي 20 بالمئة من الحاجة  تشييع جثمان سفير فلسطين في سورية بدمشق  «المركزي» يرفع سعر الصرف الوسطي للدولار إلى 2512 ليرة … حسن: القرار يريح التاجر والمستهلك معاً ويؤمن استقرار الأسعار  وكأنهم في نزهة… زيارات لمرضى كورونا في قسم العزل مع الطعام والشراب والفريق الطبي في السويداء يتعرض للتهديد  محافظ درعا : لا تشكيلات مسلحة جديدة في المحافظة والوضع جيّد  الرئيس الأسد يناقش الآليات التنفيذية لتطبيق قانون حماية المستهلك الجديد ويوجّه بوضع تحديد دقيق لصلاحيات ومسؤوليات الجهات المعنية بتنفيذه  ملحمة جلاء المستعمر الفرنسي عن سورية.. قصص صمود وبطولات وتضحيات  بينهم بولتون.. روسيا تحظر دخول 8 مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين إلى أراضيها  وفاة السفير الفلسطيني بدمشق إثر إصابته بفيروس كورونا  إنه الإنسان!.. بقلم: عائشة سلطان  4 أنفاق تهويدية جديدة تخترق أحياء بالقدس وتبتلع أراضيها  دراما الواقع أم الخيال؟.. بقلم: د.باسمة يونس  بايدن يستقبل رئيس وزراء اليابان: تجديد التحالفات في آسيا  الازدحام على مواقف السرافيس سيد الموقف.. والمعنيون: الخطوط مخدمة بالكامل..!  إعفاء حاكم «المركزي» عشيّة الانتخابات: دمشق تُحصّن موقعها في المعركة الاقتصادية  إيطاليا تسجل ارتفاعا في وفيات كورونا  جولي عمارة: أعشق الأدوار الدرامية الصعبة والإغراء غير المبالغ فيه  وفاة ثلاث نساء وسبعة أطفال إثر تدهور سيارة وسقوطها بقناة مياه بريف حلب  احتفال بالذكرى الـ 75 للجلاء في قاعدة حميميم.. أيوب: معاً نحتفل بالمناسبات الوطنية السورية والروسية ومعاً نستمر بمواجهة الإرهاب  الصحة العالمية: قارة أوروبا تجاوزت مليون حالة وفاة بكورونا     

تحليل وآراء

2021-02-26 03:26:47  |  الأرشيف

الحياة أجمل بأهدافها.. بقلم: ميثا السبوسي

الخليج
الحياة تمر والوقت يمضي، وإن لم يكن هناك غاية تسعى للوصول إليها، فلن تدرك قيمة الحياة، ولا المعنى الحقيقي لها.
وكثير من الناس لا يستطيع التفريق بين المهام والمسؤوليات الملقاة على العاتق، وبين الهدف والطموح المراد نيله بعد فترة زمنية معينة.
الواجبات والمسؤوليات تتحدد بحسب موقعك في الحياة وأنت ملزم بأدائها، كرعاية الأم لأبنائها، والتأمين المادي من قبل الأب للأسرة، والمهام المنزلية والواجبات المدرسية واحترام القوانين.
أما الهدف فهو ما يجعل للإنسان قيمة ويمكنه من استشعار قيمة ما عنده؛ قيمة الوقت؛ قيمة الصحة، وقيمة الحياة.
فالهدف هو محور الحياة وبدونه تكون مسيراً فيها، وتحديده هو بداية النجاح، وكذلك وضع زمن مناسب لتحقيقه، ما من شأنه التحفيز للوصول إليه، وبإنجاز الأهداف صغيرة التي تقربنا من الهدف الكبير.
ومن الفوائد التي تجنيها من وراء ذلك، هو الإيمان العميق بأنه بمقدورك الوصول إلى ما تريد، وتحقيقه على أفضل وجه فتزداد ثقتك بنفسك..
كما يمكّنك من التحكم في الذات، وينبغي أن يكون هناك برنامج منظم ومسبق التخطيط، للوصول إلى الهدف المنشود والثقة بأنك قادر على تخطي العقبات وتجاوزها، وكذلك تكون لديك القدرة على اتخاذ قرارتك البسيطة منها أو المصيرية. 
إضافة إلى ذلك، يجب احترام الوقت واستشعار قيمته، وعدم إهداره في الملهيات أو توافه الأمور، فهو كنز حقيقي تمتلكه ورافد أساسي بين يديك، واستثمارك فيه هو استثمار حقيقي لطاقاتك وجهودك.
تحديدك للهدف يجعلك مهتماً بكل ما يخصه من أمور، وتوضح الرؤية لديك أكثر، فأنت ربان السفينة المتحكم في اتجاهها، مما يساعدك أكثر على الإلمام بكل ما يعين، فكلما عرفت الطريق نحوه (بعد أن جعلته في بؤرة اهتمامك) كلما تمكنت من السيطرة على اتجاه حياتك ودفة مسيرتها.
التزود بكل ما يُقرّب إلى الهدف ومن شأنه أن يخدمه، كمجالسة أهل الاختصاص، ودخول برامج ودورات تثقيفية، والحصول على المعلومات من مصادرها الأساسية، والاستعداد التام وانتهاز الفرص في وقت إتيانها، والابتعاد الكامل عن المثبطين في الحياة والفاشلين الذين ليست لديهم القدرة على التغيير أو المضي قدماً، أو حتى غير قادرين على استيعاب أفكار نجاحك.. كل ذلك يصب في الطريق الذي يأخذك نحو هدفك ويختصر لك المسافات، والسير نحو حياة أفضل، والشعور بالسعادة للإنجازات التي تتحقق.
 
عدد القراءات : 3739

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021