الأخبار |
أوكرانيا تقلل من احتمال «غزو روسي»... ومقاتلات أميركية تحط في إستونيا  بريطانيا: جونسون يقول إنّه لن يستقيل على خلفيّة الحفلات المزعومة  أسعار النفط ترتفع لأعلى مستوى لها منذ سبعة أعوام  لا جيش، لا سلاح، ولا سيادة: عندما أرادوا جعْل اليمن «المنطقة 14»  هرتسوغ إلى أنقرة وإردوغان إلى الإمارات: ترتيب الأوراق الإقليميّة  قرار ألمانيا «دعم» كييف بخمسة آلاف خوذة يثير موجة سخرية وانتقادات  بيلوسي تعلن ترشحها لولاية جديدة في الكونغرس  ابن سلمان لإدارة بايدن: أريد الخروج «بكرامة»  أكثر قطاع دعمته المؤسسة هو الدواجن … مدير مؤسسة الأعلاف: دعم قطاع الثروة الحيوانية بـ90 ملياراً بالبيع بأسعار أرخص من السوق  أكدت أنها لا تعير أي اهتمام لمواقفه … دمشق: بيان المجلس الأوروبي حول سورية لا يساوي الحبر الذي كتب فيه  “حصاد المياه” تقانة حديثة لحل مشكلات العجز والهدر المائي.. لماذا لا نعتمدها؟  المنزل الطابقي بالسكن الشبابي تجاوز الـ 50 مليون ليرة… سكن أم متاجرة بأحلام الشباب؟  فقدان 39 شخصاً قبالة ولاية فلوريدا الأميركية  أكد استمرار بلاده بمفاوضات «فيينا» من دون ربط الملفات ببعضها … الرئيس الإيراني: سندخل في حوار مباشر مع واشنطن بعد رفع الحظر  توقعات بهطلات مطرية غزيرة وثلوج غير تراكمية في المناطق الداخلية … ذروة المنخفض تبدأ مساء اليوم وتستمر حتى ظهر غد الخميس  روسيا ــ الغرب: حافّة الهاوية  متابعون: غاية الميليشيات من الأحداث الاعتراف بها وبـ«الإدارة الذاتية» دولياً … البدء بإسدال الستار على مسرحية «سجن الصناعة»  الأخطاء الإدارية تلاحق كرتنا مرة أخرى.. المنتخب بالإمارات والجوازات بدمشق!     

تحليل وآراء

2021-03-01 03:48:47  |  الأرشيف

لنتحدث معهم بعفويتهم.. بقلم: شيماء المرزوقي

الخليج
البعض يستغرب عندما يقال إن الأطفال يملكون قلوباً نقية وبيضاء ونبدأ نحن الكبار بتغيير كثير من عفوية وبساطة وتلقائية الطفل، وفق معايير التعليم والتربية ونحوها، والحقيقة أن ما يحدث هو تشكيل هذا الطفل ليصبح على نفس شاكلتنا. الذي يحدث أننا لا ننمي فيه القيم المتأصلة في داخل نفسه، ولا نرعى تلك البذور النقية في روحه، نعلمه القسوة والعنف بحجة أن يتمكن من الدفاع عن نفسه من أقرانه، نعلمه ألفاظاً وكلمات قاسية بحجة أن يرد على من يشتمه من زملائه. تفكيرنا خلال رعايتنا للطفل وخلال نموه لا ينصب على تعزيز القيم المتجذرة في نفسه، ولا يذهب لتنمية حسه بالآخرين، ولا يتوجه لإخراج أجمل ما يحمله من نقاء، بل نقوم بعملية إلغاء لشخصيته، إلغاء لفطرته السليمة، إلغاء لبراءته.
بطبيعة الحال، الطفل يحتاج للتوجيه والتعليم والتربية، لكن هذا جميعه لا يعني مسح شخصيته، ووضع شخصية جديدة مطابقة لنا، التربية لا تعني تخويفه من الناس وتهويل وقائع الحياة، ولا تعني أن يكون هذا الطفل نسخة منا. من الجوانب اللافتة والتي تحدث كثيراً، تجاهلنا لأطفالنا. نحن لا نكلف أنفسنا الاستماع لهم، بل نعتبر كلماتهم عند تناول موضوع ما مضحكة، ومناسبة للترويح عن النفس والسخرية منه، بينما الطفل يكون جاداً، وإن كانت نظرته بسيطة وتعبيره متواضعاً. والضحك على اهتمامات الطفل والتندر على كلماته وخاصة عندما يلفظها بشكل خاطئ من أكبر الأخطاء التي يقع فيها الأب والأم أو المعلمون وأفراد الأسرة، لأن تلك الضحكات تجعل الطفل يتردد ويلوذ بالصمت وقد تسبب له التأتأة، والمرض النفسي.
 يجب أن نستمع للطفل وننقاشه ونشجعه، ونعجب بأفكاره، وإن كانت سطحية وطفولية، لأنها تخرج من قلب نقي وعفوي، وكما قال عالم الأحياء والصيدلي لويس باستور: «عندما أتحدث مع طفل يثير في نفسي شعورين: الحنان لما هو عليه، والاحترام لما سوف يكون». لذا من الأهمية أن نتحدث مع أطفالنا وأن تثير أحاديثهم السعادة والفرح في قلوبنا. 
هي دعوة من القلب لنتحدث مع أطفالنا، ونعلي من قيمة ما يقولونه، وما يرونه من آراء وما يقدمونه من مقترحات، وإن كانت غير دقيقة وسطحية، فليس المهم هنا تنفيذ ما يقوله الطفل وإنما تشجيعه على التعبير والتحدث بعفوية ودون خوف أو تردد، وبعد تشجيعه ورفع معنوياته يمكن تعديل رأيه وتصحيح مفاهيمه وزيادة معرفته، لكن بهدوء وفي جو مفعم بالفرح بعيداً عن التوتر والغضب. لنتحدث معهم بنفس عفويتهم ونقاء قلوبهم.
 
عدد القراءات : 5396

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022