الأخبار |
توقيع اتفاق حول نقل الكهرباء بين مصر واليونان وقبرص  لتبرير استمرار وجود القوات الأميركية المحتلة … «التحالف الدولي»: داعش ما يزال يشكل تهديداً في سورية والعراق!  الصحفيون ينتخبون مجلسهم والزميل هني الحمدان يتصدر الأصوات … اجتماع اليوم في القيادة المركزية للحزب فهل نشهد وجوهاً جديدة تلبي الآمال؟  النظام التركي يضغط على إرهابييه لتسريع الانصهار مع «النصرة» … الجيش على أهبة الاستعداد لتنفيذ أي أوامر لتحرير إدلب  الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بإحداث صندوق دعم استخدام الطاقات المتجددة ورفع كفاءة الطاقة  هوامش ربح الألبسة كبيرة وغير مضبوطة … عقلية التجار «بأي سعر فيك تبيع بيع»  مؤتمر الصحفيين ..المشكلة فينا ..!!.. بقلم: يونس خلف  زلزال في البحر المتوسط شعر به سكان مصر ولبنان وسورية وتركيا  إعلام إسرائيلي: خطاب نصر الله أمس من أهم الخطابات في السنوات الأخيرة  سقوط "رؤوس داعش".. كيف يؤثر على الإرهاب في العراق؟  اربعة عشر شهيداً في تفجير إرهابي بحافلة مبيت عسكري عند جسر الرئيس بدمشق  الإقبال على «اللقاح» ضعيف وخجول بينما الفيروس قوي وجريء … حسابا: الإشغال في دمشق وريفها واللاذقية 100 بالمئة وحلب وطرطوس في الطريق  مدير مشفى: مراجعة الأطباء أفضل من تلقي العلاج بالمنزل … فيروس كورونا يتفشى بحماة.. والجهات الصحية: الوضع خطير وينذر بكارثة  جلسة تصوير غريبة في البحر الميت .. 200 رجل وامرأة عراة كما خلقهم الله- بالصور  العلاقات الأمريكية الصينية وتأثيرها في مستقبل العالم.. بقلم: فريدريك كيمب  بريطانيا تتسلم 3 من أطفال دواعشها وأوكرانيا تنفذ رابع عملية إجلاء  الديمقراطية والرأسمالية  بايدن يحاول لمّ شمل «الديمقراطيين»: السعي لتنفيذ خطته قبل نفاد الوقت  المالكي والصدر على خطّ الصدع: معركة رئاسة الحكومة تنطلق  تحديات أفريقية جديدة بعد نهاية «برخان».. بقلم: د. أيمن سمير     

تحليل وآراء

2021-03-09 03:57:02  |  الأرشيف

مهذبون ولكن...! التمس العذر لغيرك...!!.. بقلم: أمينة العطوة

نصول ونجول في حياتنا اليومية ... نعبث بمشاعر هذا ونقسى بكلامنا على ذاك.. نعبس في وجه أتعبته الحياة وسقمنا رائحته لأنه لم يجد الماء ليستحم، لكنّنا لم نعرف وجعه.. ماذا لو كان الأمر مكشوفاً بالنسبة لنا؟ ماذا لو كل واحد فينا شاهد بعينه وجع الآخر بمجرد النظر إلى وجهه...؟ حينها ما أصعب الحياة علينا.. ما أصعب أن نعلم وراء ذلك الضحك قهر وفقر.. ما أوجع أن نعلم وراء ذلك الهدوء فقدان وحرمان من أشخاص كانوا كل شيء بحياتنا... وكيف بنا إذا علمنا أن هذا الحزن يحمل أعباء ولد معاق يحتاج الكثير من المال والجهد والصبر ... نعم إنه الصبر الذي نفتقده ونحن نقطع الطريق أمام سيارة مسرعة ... الصبر على كبير لا يقوى على صعود الدرج بسرعة ... الصبر على طفل يده الصغيرة ترتجف وهو يكتب أول حروفه..
لذلك وجب علينا التأني والصبر والتماس العذر لمن خانته الحياة وأتعبته الظروف وغلب عليه القهر... التمس العذر لمن لا يجيد الكلام للتعبير عن وجعه... التمس العذر لمن خانته قواه لتقديم أفضل ما عنده.
مهذبو سورية يقولون:
أينما زرعت أزهر محبة وعطاء... والتمس لغيرك سبعين عذراً
                           
عدد القراءات : 4206

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3555
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021