الأخبار |
هل تسلك الدول لا إرادياً نهج «التسلط الذكوري»؟.. بقلم: د. محمد عاكف جمال  بوتين: تحرير دونباس وتحقيق أمن روسيا هو الهدف النهائي وراء العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا  أسعار المدارس الخاصة فلكية … تربية القنيطرة: هناك قسط تعليمي وآخر بناءً على الخدمات والنقل!  وسطياً 31 حادثاً مرورياً كل يوم في سورية … مدير إدارة المرور: 44 بالمئة من الحوادث المرورية سببها السرعة الزائدة و23 بالمئة بسبب الموبايل  حمى الأسعار تجرّد المستهلك المفلس من أسلحته! الأجور بحاجة لعملية إنعاش سريعة ينتظرها الموظف على أحر من الجمر  لماذا يجب اطفاء محرك السيارة عند التزود بالوقود؟  سعر حذاء الجلد الرجالي ارتفع 40 ألف خلال أيام.. أسعار ملابس عيد الأضحى تسجل أرقام غير مسبوقة  «أكسيوس»: انتهاء جولة مفاوضات الدوحة النووية من دون تقدم  تيران وصنافير: إنجاز الاتفاق السعودي ـــ الإسرائيلي بات قريباً  في دورة المتوسط سقط القناع.. بعد لعنة الإصابات «معزوفة» التحكيم شماعة الفشل … الرياضة تحتاج إلى البناء من الجذور بالعلم والمال  الاقتصاد الأميركيّ ينكمش في الربع الأول  «التركي» يواصل التصعيد شمال حلب.. والقوات الروسية تكثف تحركاتها في الرقة والحسكة  مخطّط لتقييد أرباح روسيا من النفط: قادة «السبع» يستنفدون أوراقهم  «مفاوضات الدوحة» الإيرانية ــ الأميركية تنطلق  فنادق ومنتجعات “النجوم” تنتعش في طرطوس والسياحة الشعبية تنكمش!  يشحن في 9 دقائق فقط.. شركة صينية تنتج أسرع شاحن في العالم  الصين تحذر الناتو من التذرّع بأوكرانيا لإثارة مواجهة عالمية أو حرب باردة جديدة  موسكو: العملية العسكرية ستستمر حتى يتوقف تهديد دونباس من الأراضي الأوكرانية  ساعات حاسمة أمام «الكنيست»: هل يقلِب نتنياهو الطاولة؟     

تحليل وآراء

2021-03-26 03:53:13  |  الأرشيف

امرأة تكتب وتركض في الرياح.. بقلم: يوسف أبو لوز

الخليج
كانت نوال السعداوي (1931-2021) في الثلاثين من عمرها حينما دخلت سجن القناطر في أوائل الثمانينات في عهد السادات، وعلى رغم الفترة القصيرة التي أمضتها في السجن ( ثلاثة أشهر)، إلاّ أنها كانت كافية لتضع واحداً من أهم كتبها، بل لعلّه الأهم في تاريخ هذه المرأة التي كانت تكتب وكأنها تركض. تدفق، وغزارة وانسياب في أي شكل من أطياف أدبها وأفكارها من القصة إلى الرواية إلى المذكرات، وحتى آخر أيام حياتها على سرير المرض.
«مذكراتي في سجن النساء» هو تجربة السعداوي الأولى من حيث هذا النوع من الكتابة الذي يعتمد على الوصف، وهي بارعة في هذا الفن الذي يجعل السرد دفّاقاً وراكضاً على طريقة صاحبة «أوراقي.. حياتي» في ثلاثة أجزاء هي أيضاً مذكرات امرأة عاشت في قلب الرياح.
تصف لحظة دخولها السجن بدءاً من الأبواب: «الأبواب ذات القضبان الحديدية تنعكس ظلالها على الجدران المرتفعة في الظلمة كالأشباح الخرافية. حديد يدور في الحديد ويصطك. الصوت يرتطم بالأسوار، ويرتد الصدى فوق الجدران، كأن مئات الأبواب الحديدية، توصد، وتُغلق وصفير حاد كالصمت».
جاءت نوال السعداوي إلى الكتابة ليس من عيادة الطب والجراحة الصدرية، تخصصها، بل، جاءت إلى الكتابة من قرى الفلّاحين وصور النساء المنكسرات والفقراء الذين يُشيّد الأطباء بدمائهم العِزَب والعمارات« لم أدخل في حياتي لعبة السياسة ولا الأحزاب ولا الصحافة ولا الانتخابات ولا الجمعيات النسائية، حتى مهنة الطب هجرتها. رأيت الأطباء يشترون العِزَب ويشيّدون العمارات بدم المرضى الفقراء، والناس تمرض بسبب الفقر والجوع والقهر وليس في الطب أقراص لعلاج هذه الأمراض».
وجدت نوال السعداوي ذاتها الإنسانية وحقيقتها الثقافية في الكتابة، لا في الطب ولا في السياسة. القلم سلاحها والقلم وسيلة الدفاع الوحيدة للتعبير عن كينونتها البشرية: « لم يبق لي من سلاح في حياتي إلاّ القلم. أدافع به عن نفسي، عن حرّيتي وحرية الإنسان في كل مكان. لم يبق لي إلاّ القلم لأعبّر عن مأساة الفقراء والنساء والعبيد».
في الجزء الأول من كتابها «أوراقي.. حياتي» تشفّ نوال السعداوي وتظهر روحها الطفلية وهي تتحدث عن الحب في أغاني الراديو أيام الستينات والسبعينات: «الراديو لا يكفّ عن أغاني الحب. أم كلثوم تغني ليل نهار: «ما دام تحب بتنكر ليه ده اللي يحب يبان في عينيه». عبدالوهاب لا يكف عن نداء الحبيبة «يا نوال فين عيونك». فريد الأطرش ينوح في الليل والنهار على حبيبته، أسمهان بصوتها المبحوح تتغنى بالحبيب الغائب. ليلى مراد تردد«يا حبيبي تعال الحقني شوف اللي جرى لي».
إذا أردت البحث عن نوال السعداوي الشاعرة في هذا النثر السردي العذب تجدها أيضاً، ولكن متوارية دائماً وراء فكرتها الأساسية: الدفاع عن حقوق الكائن البشري الإنساني، وبخاصة الدفاع عن المرأة وحقوقها وهويتها بصلابة حدّ الشراسة، ودائماً، كما يليق بكاتبة عربية كسرت حاجز الخوف، وكانت تمشي دائماً في الرياح.. تكتب كما تركض في الرياح.
 
عدد القراءات : 5265

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022