الأخبار |
ضحايا جراء حادث تصادم شاحنة بحافلة إستونية تقل جنودا أوكرانيين في لاتفيا  بروكسل.. شغب واعتقالات بعد فوز المغرب على بلجيكا في كأس العالم  الأرض تشهد منظراً رائعاً ليلة يوم 13 - 14 ديسمبر.. تعرف عليه  الحُكم على رئيس جزر القمر السابق بالسجن مدى الحياة  البنتاغون يدرس تزويد أوكرانيا بأسلحة يصل مداها لأكثر من 150 كيلومتراً  تحطّم طائرة صغيرة يقطع الكهرباء قرب واشنطن العاصمة  الأردن يحصّل المنحة الأميركية الأولى من «حزمة السنوات العشر»  سياسيون فرنسيون يصفون زيلينسكي بـ "الشخص الخطير" ويطالبون بلادهم بالكف عن دعمه  انتخابات تايوان: خطاب معاداة الصين لا يحشد  الكاميرون.. مصرع 11 شخصا بانهيار أرضي خلال تجمع تكريما لأناس متوفين  حرب «الغرب الجماعي» على الجبهة الأيديولوجية: إيران لا تتنازل  عدم اتقانهم لغة البلاد الصعبة هي أحد أبرز مشاكلهم … أطباء سوريون في السويد يعملون حدادين وسائقي باصات!  ربط الأطباء إلكترونياً مع «المالية» والبداية من أطباء الأشعة.. الضريبة على الأطباء لا تقل عن مليون ليرة سنوياً  تكاليف الجامعة ترهق الطلبة.. مطالبات بتشريع العمل الجزئي كحلٌ للبطالة ودوران عجلة الاقتصاد  فرنسا: الوضع المالي لباريس خطير وقد توضع تحت الوصاية  حادثة اللاذقية المفجعة تكشف النقاب عن فتحات كثيرة في طرطوس! … خلافات بين شركة الصرف ومجلس المدينة وصلت للقضاء  إدارة أردوغان تصر على تنفيذ عدوانها رغم معارضة موسكو وواشنطن  الكهرباء في حماة بأسوأ حالاتها … مدير الكهرباء: الحمولات شديدة.. وعلى المواطنين المساعدة في حماية الكابلات من السرقة  لماذا يفقد الألمان حماستهم لمساعدة أوكرانيا؟  مقتل شخص وإصابة 5 آخرين بإطلاق نار في جورجيا الأمريكية     

تحليل وآراء

2021-03-27 03:02:56  |  الأرشيف

زمن البيوت المكشوفة.. بقلم: مارلين سلوم

الخليج
منذ ظهور التلفزيون والناس يعتبرونه مصدراً لبث الأخبار وكل ما هو جديد، بجانب البرامج الترفيهية والتثقيفية والمسلسلات والأفلام. وكان الجمهور هو المتلقي الذي ينتظر بشغف ما تبثه الشاشة في المساء كي يبدأ بتناقل تلك الأخبار فتصير بلغة اليوم «ترند» لكثرة تداولها بين الناس. ظهور «السوشيال ميديا» قلب الأمور، وبات التلفزيون هو المتلقي، والجمهور يبث أخباره وينشرها فتعيد القنوات تداولها لأنها «ترند».
هكذا يواكب التلفزيون تطور الزمن والتكنولوجيا، وهكذا بدأ يفقد السبب الأهم والرئيسي لوجوده، وزاد الطين بلّة انتشار المنصات التي باتت تنتج أفلاماً ومسلسلات وبرامج خاصة بها، وتعرضها حصرياً، حتى صارت القنوات الرسمية والخاصة تلفّ في دائرة ضيقة، وتلهث ببرامجها وإعلامييها خلف من يصنع الحدث، علّها تقفز إلى مرتبة ال«ترند» ولو مرة.
تلفزيون اليوم هو المتلقي، مجرد شاشة عرض تعكس ما نرغب في مشاهدته عبر المنصات، أو المواقع. وأغلبية البرامج المسائية، تعيد تدوير الخبر الذي سبق وقرأناه والفيديو الذي شاهدناه عبر «يوتيوب»، أو«تويتر»، و«إنستجرام». وفي التطور هذا إيجابية سمحت للناس بنشر أخبارهم، وأخبار المجتمع، وملاحقة المخالفين والمتطاولين والمتحرشين من دون انتظار إذن من قناة، أو مسؤول. تطور ساعد الضحية على التجرؤ والإسراع في فضح المعتدي، أو المتحرش من دون تردد أو خوف. لذا صرنا نسمع أكثر من أي وقت عن جرائم مجتمعية كانت تحدث منذ عصور، إنما في الخفاء ولا يسمع عنها سوى الضحية والمعتدي، وربما أقرب المقربين فقط.
كل الشوارع والمباني والبيوت صارت مكشوفة، كأنها مسرح مفتوح ينقل عبر بث مباشر، وبواسطة العدد الهائل من الكاميرات المنتشرة، كل حركة وهمسة، وتلتقط المخالفات والتجاوزات الفردية لتصبح حديث المجتمع كله خلال دقائق.
كانت تزعجنا عيون الكاميرات قبل أن تصبح الشاهد الأول والحي على كل ما يجري، فلولاها لبقيت أحداث التحرش والتعدي مجرد شائعات وهمسات نسمعها هنا، وهناك، من دون أي دليل حسي يكون خيطاً أساسياً يمسك به رجال الأمن والقضاء لإلقاء القبض على المجرم وسرعة دراسة القضية، والبت فيها.
نحن نصوّر ونبث، والشاشة تتلقى وتنشر. كانت تصنع الحدث وتبحث عنه وتنفرد به، فصرنا نصنع الأحداث ونتولى مهمة البحث والنشر قبلها. هواتف الناس هي الشاشة الحية المتحركة باستمرار، والعين التي تلقط كل صغيرة وكبيرة، ولا تفوّت هفوة أو حادثاً إلا وتجعله قضية ويصبح مادة دسمة للبرامج المسائية، و«التوك شو»، مادة تغذي البرامج ويعتمد عليها حتى كبار المذيعين لإعداد مادة حيوية ترضي الجمهور.
 
عدد القراءات : 5184

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3570
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022