الأخبار |
خروج محطات مائية في الرقة عن الخدمة بسبب انخفاض منسوب الفرات  «شتاء السّخط»: طوابير الوقود تغزو بريطانيا  أرمينيا - أذربيجان بعد عام: لملمة التداعيات مستمرّة  قرى حوض اليرموك تلتحق تباعاً بالتسوية … الجيش يدخل «الشجرة» ويبدأ بتسوية الأوضاع واستلام السلاح  أوساط سياسية تحدثت عن تفاهمات معمقة وموسعة بين دمشق وعمان … وزير الخارجية المصري: ضرورة استعادة سورية موقعها كطرف فاعل في الإطار العربي  تحولات أميركية قد تطوي أزمات المنطقة برمتها.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  الشهابي: تهويل كبير في أرقام هجرة الصناعيين واستغلال سيئ ومشبوه لما يحدث  نادين الجيار.. طالبة طب أسنان تتوج بلقب ملكة جمال مصر 2021  اجتماعات وزارية سورية أردنية في عمان لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي  المقداد أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: سورية ستواصل معركتها ضد الإرهاب حتى تطهير كل أراضيها وهذا واجب وحق  "الغارديان": الأسد بات مطلوبا  إيران تمنع المفتّشين من الدخول إلى ورشة لتصنيع أجهزة الطرد  نتائج استطلاع المقترعين تشير إلى تعادل الأصوات بين "الديمقراطي الاشتراكي" وتحالف ميركل المحافظ  سرقة 3.5 كغ ذهب من منزل فنانة سورية  عملية نوعية نادرة لإمرأة سورية في مشفى تشرين  باحث اقتصادي: أسعار المنازل والآجارات خارج المعقول.. وهناك تخمة قوانين بلا فائدة  الفايروس يفتك برئيس شعبة التوجيه للتعليم المهني والتقني بتربية حماة  الألمان يصوتون في انتخابات محتدمة لاختيار خليفة ميركل  إصابات كورونا في العالم تتجاوز الـ230 مليونا ووفياته تقترب من الـ5 ملايين  مع تزايد العنصرية في صفوفه.. أي مستقبل للجيش الأميركي؟     

تحليل وآراء

2021-04-01 02:53:38  |  الأرشيف

المسؤولية الأخلاقية.. بقلم: أحمد الكمالي

البيان
بعض البشر عندما يكون في أوج لمعانه، وفي أعلى درجات رفعته وعلوه وشهرته، ينسى كل شيء، حتى نفسه، نعم أيها السادة، فالواقع يؤكد لنا هذا، فكم من مسؤول رياضي عندما كان فوق كرسي القرار كان لا يبالي بمن هم أدنى الكرسي، فنجد مديراً ورئيساً وصحفياً ومذيعاً ورئيس قسم وغيرهم من ذلك النموذج، ممن كانوا يتمتعون بسلطة القرار لا يبالون بالآخرين، يأمرون وينهون ويكتبون بصلف من دون رادع، وتستغرب وتتفاجأ عندما يفقد هؤلاء البشر تلك الكراسي والمناصب من تحتهم فيتحول معظمهم إلى أشخاص في غاية الرقة والود والاحترام، وتجدهم يشعون بالتباسط لكل من حولهم، ما يجعلك تتساءل أين كانت تلك الرقة والود ومراعاة الآخرين وقتما كانوا بسدة المسؤولية؟
نعم أيها السادة هكذا تنتهي أيامهم وحياة جلستهم على الكراسي، بل مصيرهم إلى حُفيلة يتم توديعهم ببعض الصحون من اللحوم والباذنجان، وساعتها فقط يدركون كم أغرتهم المناصب، وأعمتهم عن رؤية حقيقة زوالها، وأنها لو كانت تدوم ما وصلت إليهم.
ولذلك فإن نصيحتنا لهؤلاء وغيرهم بتقوى الله وعدم الغرور بالمناصب لأنها تشبه (كرسي الحلاق) يقعد هذا ويقوم ذاك.
نصيحتنا لهم بعدم نسيان الأيام البيضاء القادمة لهم، كالأيام التي يتم الاستغناء فيها عن خدماتهم، ويضطرون إلى حضور حفلات «الباذنجان» وفي انتظار الوظائف الجديدة الموعودة لهم من بعض المستفيدين من خدماتهم أثناء الخدمة.
هذا حال الرياضة، إنها تعطيك بقدر ما تعطيها وبقدر ما تتحمل من العطاء، ويجب علينا جميعاً أن نكون واقعيين عندما نكون جالسين على كرسي المسؤولية والوجاهة، يجب ألّا نستغل وظائفنا لمصلحة هذا أو لعيون ذاك، لأن رقابة الله أكبر من رقابة البشر، وحتى على مستوى أقلامنا عندما نكتب بها عن عباد الله يجب أن نضع رقابة الله نصب أعيننا ونبتعد عن المصالح.
وأخيراً دعوني ومعكم ندندن ونقول إن التقرب لبعض الأشخاص لا يعني بالضرورة أو لا يعطيك الحق في خنق الآخرين، ولكن في الحياة نتعلم وقد تنفعنا أو تنفع هذه الأشياء غيرنا في الحياة القادمة.
طبتم وطاب يومكم.
 
عدد القراءات : 3668

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3553
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021