الأخبار |
مدفيديف: وزيرة الخارجية الألمانية حمقاء مفيدة  عشرات الآلاف يتظاهرون ضد نتنياهو في "تل أبيب" ومدن أخرى  ردّ على هجمات مسلحي أنقرة في تادف.. ومخاوف عين العرب من غزو تركي تتصاعد … الجيش يحد من خروقات «النصرة» في «خفض التصعيد»  لاجئ سوري في بريطانيا: لم أحصل على أموال منذ أشهر لتأمين الطعام!  فساد بـ 8 مليارات ليرة في وزارة الكهرباء.. والوزير يحيل الموضوع إلى التفتيش … فروقات أسعار لبعض المقاولين وحجز احتياطي ومنع سفر لأكثر من 14 مديراً وعضو لجنة ومديراً عاماً سابقين  التموين: دورياتنا بالمرصاد! … مصنعو ألبان وأجبان يحتالون على الأسعار بغش المادة  وصول باخرة محملة بمليون برميل من النفط الخام … مسؤول في «محروقات» لـ«الوطن»: تحسُّن في زمن استلام رسالة البنزين حتى 12 يوماً  ترامب يطلق حملته الانتخابية ويقول إن بايدن "وضع البلاد على طريق التدمير"  مقتل 7 أشخاص بإطلاق نار على زوار وعمال حانة في المكسيك  رئيس الأرجنتين: أمريكا اللاتينية لا تخطط لإرسال أسلحة إلى أوكرانيا  دبابات الناتو في أوكرانيا: مقدمة لحرب بين الولايات المتحدة وروسيا  الجولاني للفصائل: مصيركم إلى أوكرانيا.. أنقرة - دمشق: استماتة أميركية لعرقلة التفاهم  موسكو: أي محاولة لاستبعادنا من الرياضة الدولية «ستفشل»  جنرال أمريكي: سندخل في حرب مع الصين خلال عامين  موسكو تدعو واشنطن إلى الكف عن التدخل في شؤونها  قناة: مكتب التحقيقات الفيدرالي يصادر مفكرات بايدن بعد تفتيش منزله  بنك يغرّم موظفيه مليون دولار عند استعمال «واتساب»  عين الرقيب.. بقلم: بشار محمد     

تحليل وآراء

2021-04-02 21:43:04  |  الأرشيف

من هو ذلك الصديق؟.. بقلم: عائشة سلطان

البيان
حين كنا نقرأ أو يقال لنا تلك المسلمات الكبيرة حول معادن الناس الذين علينا أن نتعامل معهم بقانون الحذر لبعض الوقت، فنعرف قليلاً عن أغوارهم قبل الوثوق بالظاهر ورفع سقف التوقعات منهم، كنا نبتسم أحياناً ولا نبالي أحياناً وأحياناً كنا لا نصدق ما كان الكبار ينصحوننا به أو ما كنا نقرؤه في الأدبيات التي تحكي عن تجارب أصحابها، لقد كنا نعتد كثيراً بآرائنا لا أكثر!
هكذا نؤسس معمار تجاربنا في الحياة، فهذا المزيج من الانتكاسات والصدمات وأمان العلاقات ومخاطرها والفشل والإنجازات لا يتوفر لنا بسهولة أو في لمح البصر، أو بمجرد أن نضع مقعداً خشبياً في أول طريق يصادفنا ونراقب الحياة ونحن مسترخون عليه ببلادة!
تخبرك التجارب التي صارت خلفك الآن أن الإنسان الحقيقي لا تعرفه عن بعد، ولا تدلك عليه ابتساماته وطراز ملابسه الفخمة، وأحياناً لا تظهر لك حقيقته حتى برغم تلك السنوات الطويلة التي مشى فيها إلى جانبك، فبدون أن تختبر حقيقته في المواقف، أنانيته وكرم نفسه، خوفه عليك وحرصه، إحساسه بغيره وصدقه، دون أن تتيقن من ذلك كله ولو بدرجة ما تكون الثقة المطلقة تسرعاً مجانياً محسوماً!
قد تمضى نصف سنوات عمرك لا تعرف فيها عن صديقك أو زميل عملك شيئاً أكثر من كونه إنساناً طيباً، لا يؤذي أحداً، ولا يتأخر عن عمله ولا يستدين من أي شخص، وتلك سمات تخصه في الحقيقة ولا تخص أحداً سواه، لا تقدم للأصدقاء ولا تؤخر، إنه كذلك لأنه لا يريد أن يدفع كلفة علاقات عميقة مع أحد ربما، لكنه ليس الشخص الذي إذا وقعت سيسارع إليك ليضمد كسرك أو سيأخذ بيدك لتعبر للضفة الأخرى.
في الحقيقة نحن نعيش زمناً طويلاً في ظل وهم العلاقات والصداقات أحياناً، وحين نستفيق تكون الأوهام قد التهمت (في غفلة منا) زمناً حلواً من أعمارنا!
 
عدد القراءات : 5759

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3572
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023