الأخبار |
سفارة روسيا بواشنطن تحث الغرب على عدم دفع كييف إلى الاستفزاز  روح العصر  إسناد اختبارات الطاقات المتجددة لـ “الخاص” يثير المخاوف.. و”المركز الوطني” يطمئن: العمل مؤتمت وباعتمادية عالمية  النفط يصعد لأعلى مستوى منذ أكثر من 7 سنوات  رئيسي ضيفاً «فوق العادة» في موسكو: «التوجّه شرقاً» ليس تكتيكاً  مؤشرات على قرب خروج «الدخان الأبيض».. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  لماذا ترتفع الأسعار يومياً رغم ثبات سعر الصرف؟! … كنعان: الحل بالسماح لكل التجار باستيراد المواد الغذائية وتمويل مستورداتهم من حساباتهم الخارجية  أحلام المتقدمين إلى المسابقة المركزية … ازدحامات خانقة سببتها «وثيقة غير موظف» ومقترح بتقديمها للمقبولين فقط بالوظيفة  الذهب متماسك.. والنفط يخترق حاجز الـ88 دولاراً للبرميل لأول مرة منذ 7 أعوام..  تلوّث الأوزون يكلّف آسيا خسائر محاصيل بمليارات الدولارات  العلاقة مع إيران متجذرة ونبادلها الوفاء بالوفاء.. والموقف تجاه إسرائيل لم يتغير … الشبل: الحليف الروسي قدم أقصى ما يستطيع تقديمه سواء في الحرب أم في الاقتصاد  حسابات الربح والخسارة في كازاخستان  معارضة أميركية لخطّ «شرقيّ المتوسط»: واشنطن تستميل أنقرة... بوجه موسكو  «التركي» ومرتزقته اعتدوا على ريف الحسكة … «الحربي» يدمي دواعش البادية.. والجيش يطرد رتل عربات للاحتلال الأميركي شمالاً  ارتفاع بأسعار الأعلاف وانخفاض بأسعار الماشية  مصر .. شاب يخترق هاتف حبيبته السابقة ويدمر حياتها  عربية تحصد المركز الثاني في مسابقة ملكة جمال العالم للمتزوجات..من هي؟  المواليد في الصين.. رقم لم يحدث منذ 42 عاما  ماذا قدمت الدراما السورية بعد 10 أعوام من الحرب؟     

تحليل وآراء

2021-04-10 04:31:14  |  الأرشيف

هبوط الفن ليس عالميّاً.. بقلم: عبد اللطيف الزبيدي

الخليج
ما هو أخطر فخّ يمكن أن يقع فيه الذوق العام في شأن مستوى الفن في العقود الأخيرة؟ إنه الوهم أن الفنون في جميع الأصقاع هكذا، وأن الهبوط سمة العصر. أوهام تنطلي على غير العارفين، فقد باتت الأوساط الفنية «وكالة بلا بواب».
العمود لا يتسع لأكثر من فن. هل بحث الموسيقيون في «جوجل» عن محاور البحوث الحالية في العلوم الموسيقية؟ هل لديهم أدنى فكرة عن أن الموسيقى السيمفونية تحظى اليوم بانتشار عالمي، لم تعرفه أي عصر منذ عصر النهضة؟ هل يدرون أن تأليف الأعمال الكلاسيكية الجادة لم يتوقف قط؟ هل يدركون أن انتقال الهيمنة العالمية إلى الشرق، تصاحبه نهضة موسيقية علمية عارفة، في الصين (50 مليون طفل يدرسون البيانو أكاديمياً)، اليابان، الهند، كوريا الجنوبية، فيتنام..؟ لماذا يصرّ الصينيون على أن مستقبل الموسيقى السيمفونية الجادة سيكون في بلاد التنين؟ هل هو استلاب ثقافي للغرب؟ هل هو افتقار إلى الشخصية وقيم الهوية وافتتان من قبيل «دجاجة الجار إوزّة»؟
صحيح أن وتيرة التأليف الموسيقي السيمفوني انخفضت في القرن العشرين، خصوصاً في النصف الثاني منه، لكن هذا الكلام غير دقيق، ولا هذا المنطق سليم تماماً، لأن علينا أن نتأمل أن الموسيقى الجادة تفرعت كثيراً بطرائق لم يعرف التاريخ نظائر لها. موسيقى العصر الجديد وحدها ولدت أشكالاً لا حصر لها في كل الأرجاء، عدا العالم العربي! ثم إن الجاز والبلوز «أنجبا» ألواناً كثيرة، فهما أصل الروك والبوب والراب. الجاز نفسه، وهو قائم في الأساس على الارتجال، صارت له مؤلفات، بل أضحى كلاسيكياً. هل يعرف جل موسيقيينا أن ما ورد هنا في بضعة أسطر، إنما هو اختزال لمجلدات لو أردنا شرحه وتفصيله؟
السؤال العجيب: ما الذي يجعل عشرات الألوف من المشتغلين بالموسيقى في جميع البلاد العربية، يدورون في دائرة فنية ضيقة جداً، هي الأغنية فقط؟ الأغنية، الطقطوقة تحديداً، ينطبق عليها إذا كانت جيدة، ما ينطبق على النكتة المتقنة، تكون لذيذة ممتعة ولكنها لا قوام لها. هي سندويشات موسيقية، لا وجبات رئيسة لتغذية متوازنة.
لزوم ما يلزم: النتيجة البنيوية: طوبى للشرق الأقصى، فقد أدرك الغاية الفائقة، أن يطور أصالته بمقاييس أكاديمية عالمية. ستكون الريادة الفنية العالمية لهم قطعاً. عصر موسيقي جديد.
 
عدد القراءات : 4454

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022