الأخبار |
الرئيس الصيني: تغيرات غير مسبوقة في عالم يدخل مرحلة جديدة من الاضطرابات  «السائرون وهم نيام»: الغرب يحرق الجسور مع روسيا  «قسد» تواصل خطف الأطفال لتجنيدهم في صفوفها  كيلو الثوم أرخص من كيس «شيبس».. مزارعون تركوا مواسمهم بلا قطاف … رئيس اتحاد غرف الزراعة : نأمل إعادة فتح باب التصدير في أسرع وقت  عسكرة الشمال الأوروبي: أميركا تحاصر البلطيق  الزميل غانم محمد: الانتخابات الكروية القادمة لن تنتج الفريق القادر على انتشالها من ضعفها  روسيا زادت الإنفاق الدفاعي... و«الأوروبي» على خطاها  المستبعدون من الدعم.. الأخطاء تفشل محاولات عودتهم وتقاذف للمسؤوليات بين الجهات المعنية!  روسيا تطرد عشرات الدبلوماسيين الفرنسيين والإيطاليين والإسبانيين من أراضيها  موسوعة "غينيس" تكشف هوية أكبر معمر في العالم  تشغيل معمل الأسمدة يزيد ساعات التقنين … ارتفاع في ساعات التقنين سببه انخفاض حجم التوليد حتى 1900 ميغا  رغم رفض الأهالي.. نظام أردوغن يواصل التغيير الديموغرافي في شمال سورية  ورش عمل صحافة الحلول هل تغيّر النمط التقليدي لإعلامنا في التعاطي مع قضايا المواطن؟  المحاسبة الجادة والفورية هي الطريقة الأنجع لمعالجة الخلل الرياضي  روسيا وأوكرانيا تعلقان مفاوضات السلام لإنهاء الحرب  فنلندا والسويد تقدمان رسميا طلبات للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو"  تنظيم «ليهافا» الصهيوني: «هيا بنا نفكّك قبّة الصخرة ونبني الهيكل»!  روسيا تطرد ديبلوماسيين فرنسيين من موسكو  الحرب في أوكرانيا تُلقي بثقلها على الاقتصاد العالمي: انكماش في اليابان وتضخّم قياسي في بريطانيا     

تحليل وآراء

2021-06-12 05:39:16  |  الأرشيف

اللياقة الروحية.. بقلم: د. ولاء الشحي

البيان
كثيراً ما نهتم بكل التفاصيل التي تخص لياقتنا الجسدية، من طعام صحي ورياضة وبرامج صحية، لنظام حياة صحي. لكن أرى أن كل ما سبق سيهتم بجانب جسدي فقط، لكن الروح والمشاعر والعواطف، هي من تؤثر بشكل مباشر في نظام الجسد والعقل أيضاً، حتى علاقاتنا تحتاج إلى لياقة كاملة وتفصيلية.
فاللياقة الروحية التي أتحدث عنها اليوم، تعني كل التفاصيل من مشاعر وأحاسيس وكيفية التعامل معها، لعلاقات صحية، ليس فقط مع الآخرين، ولكن حتى مع الجسد والعقل.
لياقتنا الروحية تحتاج منا إلى وقفة لترتيب الأولويات، بالتخطيط الصحيح، وبذلك تكون خطوتنا الأولى أن نعرف ما نريد، من مشاعرنا التي نشعر بها بداخلنا تجاه كل شيء، وبداية وأهمها تجاه أنفسنا، لأنها المفتاح الحقيقي لجميع الأبواب التالية، لتكون خطواتنا المتتالية بتلك الصفات التي ستساعد على لياقتنا الروحية، فهي كالجسدية تحتاج إلى تطبيق وتمرين واستمرارية، وقبل كل هذا أن تتقبل اللحظة والشعور مهما كان، ومن ثم تقيمه لذاتك، وليس بتوجيه أصابع الاتهام للآخرين، أو لعب دور الضحية.
ومن ثم يكون التطبيق الأعمق والحقيقي، وهو التسليم وعدم المقاومة، لأن ذلك سيعيدك لنقطة البداية.
وللياقة روحية أقوى ومفعول يدوم وهو التركيز بك أنت وليس بتشتيت أفكارك في العالم حولك.
لياقتك الروحية هي مركب نجاتك من أي تحد، وأي تجارب تمر بها، وكاللياقة الجسدية، بين الحين والآخر تحتاج إلى تغيير الطريقة والتطبيق حتى لا تشعر بالملل. الحياة مراحل مختلفة ومتنوعة، وفي كل مرحلة يكون التغيير مطلباً أساسياً، ربما يكون صعباً، لكن هو قرار واختيار.
 
عدد القراءات : 4604

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3563
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022