الأخبار |
القادم ليس سهلاً  ثلاثون أسيراً فلسطينياً يواصلون الإضراب عن الطعام لليوم الرابع على التوالي  الإعصار «إيان» يقطع الكهرباء عن كوبا بأسرها ويتّجه نحو فلوريدا  هاريس من اليابان: إجراءات الصين مقلقة... وسنواصل عملنا في المنطقة «بشجاعة»  المشهد الرياضي في زمن التضخم الإداري والمالي…رياضتنا مهددة بالمزيد من التراجع فهل نبادر إلى الحل قبل أن فوات الآوان؟  توتر كبير في العراق.. قذائف على الخضراء ومحتجون يسيطرون على مباني محافظات  في اليوم العالمي للسياحة.. 3 دول هي الأكثر زيارة في 2022  انفجار يستهدف «السيل الشمالي 1 و2».. أسعار الغاز في أوروبا للارتفاع.. وواشنطن: ليس في مصلحة أحد! … بوتين: الغرب يمارس سياسة الخداع والجشع ويثير أزمة غذاء عالمية  ألمانيا تعيد لاجئين سوريين إلى التشيك  الصومال… مقصد الأطباء السوريين!! … مدير الصحة: الوزارة لا توافق على الاستقالة إلا لمن تجاوزت خدمته 32 سنة … مدير التربية: المستقيلون من كبار السن ولدواعٍ صحية  روما تحت حُكم الفاشيين: لا قطيعة مع بروكسل  استطلاع: 57% من الأمريكيين سئموا استمرار دعم أوكرانيا  توقعات بإنتاج أكثر من 210 ألف طن زيتون في اللاذقية وتحذيرات من خطورة النفايات السامة  هل يتحول العالم عن القطب الواحد؟.. بقلم: د. أيمن سمير  مأساة في عمّان.. طفل أردني يقتل نفسه بالخطأ!  ارتفاع عدد ضحايا غرق السفينة في بنغلاديش إلى 50  محافظة دمشق لم تبرّ بوعدها.. واقع النقل من سيء إلى أسوأ!!  30 أسيراً فلسطينياً يواصلون إضرابهم عن الطعام  النظام التركي يحذر «الائتلاف»: إذا كنتم لا تريدون أن تتوقفوا عن اللعب سنتحدث مع غيركم!     

تحليل وآراء

2021-06-26 05:34:26  |  الأرشيف

وِزر المحبة.. بقلم: لبنى شاكر

تشرين
يُمكن لنا أن نفكِّر بمفرداتٍ بديلة فلا مكان لكلمة “مقارنة” في الحديث عن أجور الممثلين المسرحيين ونظرائهم في التلفزيون. ما يتقاضاه العاملون في المسرح من فنانين وفنيين، يصح أنه “رَسمْ” أو “مصروف جيب”، ولهذا يبدو بديهياً جداً توجه معظم خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية نحو الدراما المتلفزة، مهما كان الدور المُتاح لهم كوجوه شابة، ثانوياً وأجره قليل، لكنه أعلى لا شك مما يُقدم لقاء مسرحية، ستجرى لها عشرات البروفات خلال أشهر تطول أو تقصر.
ما سبق يكاد يكون الهمّ الأكثر إشكالية في عوالم المسرح السوري، ومع أنه لا يقل أهمية عن أي نقاش يلي عرضاً مسرحياً أو خبراً عن فوز عمل بجائزة في مهرجان عربي أو عالمي، إلا أنه لم يلقَ استجابة تُذكر مع إيضاحات المعنيين المتكررة في مديرية المسارح والموسيقا بأن رفع الأجور ليس ضمن صلاحياتهم، وأنهم يعملون وفق المخصصات المحددة للمديرية، وضمن المتاح من المخرجين والفرق المسرحية.
المفارقة غير المُستساغة هنا، حالة الامتنان التي يُظهرها البعض للأسماء التي تُفرّغ جزءاً من وقتها لمسرحية أو اثنتين خلال العام، ولا ننتقص من جُهدهم ومُنتجهم أو حبهم للمسرح ورغبتهم بالعمل فيه، لكن ألا يُفترض بالشعور ذاته أن يطول عشرات الأسماء التي أخلصت للخشبة دون غيرها، ولا سيما في مسرح الطفل، دون أن يكون للأجر الضئيل أثرٌ في الجهد النفسي والجسدي المبذول من قبل الممثل، والذي غالباً لن يتسابق الصحفيون لإجراء حوار معه، ولن نرى صوره في عدد من عواصم العالم، كل ما في الأمر أن “أهل المسرح” كانوا أهلاً للتسمية، لم يروا في الأجور المُخجلة حجة تمنعهم من العمل بل حافز للتمسك أكثر بأبي الفنون، فمتى ننصفهم وأعمار بعضهم قاربت الخمسين والستين أم نتركهم يتحملون وِزر المحبة؟.
 
عدد القراءات : 5042

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022