الأخبار |
القدس: مئات المستوطنين يقتحمون الأقصى  13 قتيلاً على الأقل بينهم 7 أطفال بإطلاق النار في مدرسة روسية  إيطاليا: اليمين المتطرف بزعامة ميلوني يفوز في الانتخابات العامة  المقداد أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: سورية تدعو إلى بناء نظام عالمي متعدد الأقطاب يعمل فيه الجميع تحت مظلة الميثاق  بريطانيا.. وصْفة تراس لـ«الانهيار»: فلْنعلن الحرب على الفقراء!  إزالة «نقاط النزاع» بين قرغيزستان وطاجيكستان... واتفاق على ترسيم الحدود  اليابان.. استنفار رسمي عشية تشييع رئيس الوزراء شينزو آبي  يختم لقاءاته الرسمية في نيويورك مع رئيس الدورة الحالية تشابا كوروشي … المقداد يلقي اليوم كلمة سورية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة  أزمة فقدان أدوية السرطان تعود إلى الواجهة.. ووزارة الصحة لا تجيب … معاون مدير عام البيروني: بعض الأصناف المخصصة لعلاج الأورام الخبيثة غير متوفرة حالياً  طهران استدعت سفيري بريطانيا والنرويج احتجاجاً.. وعبد اللهيان: التدخلات الأميركية مرفوضة  داعش تهدد الأهالي الممتنعين عن دفع الإتاوات في مناطق سيطرة «قسد» بريف دير الزور  القضاء يشرف على توثيق حالات الضحايا … تسليم جثامين 45 ضحية لذويها بعد التعرف عليها 30 منهم من الجنسية السورية  "فراتيلي ديتاليا".. ماذا يعني وصول يمين الوسط إلى السلطة في إيطاليا بعد الانتخابات البرلمانية؟  أين السينما العربية اليوم؟  "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية تختار زيلينسكي اليهودي "الأكثر نفوذا في العالم"  خطف ملكة جمال مصرية وهتك عرضها!  شولتز «يتسوّل» الغاز في الخليج... والإمارات تلبّي بالفتات  وانغ يي: ندعم إقامة إطار أمني جديد في الشرق الاوسط لتحقيق الأمن لدوله     

تحليل وآراء

2021-07-07 03:40:51  |  الأرشيف

ظواهر ما بعد الصدمة.. بقلم: صفية الشحي

الخليج
«الاستقالة الكبرى» هو آخر ما وُصفت به ظاهرة فقد الوظائف التي انتشرت في أماكن كثيرة من العالم خلال جائحة كوفيد-١٩، حيث وصل عدد من تركوا وظائفهم في شهر إبريل من هذا العام في الولايات المتحدة - على سبيل المثال - إلى ٤ ملايين شخص، ومع انتشار الإرهاق الصحي والنفسي إثر استمرار تداعيات الجائحة، وتحور فيروسها إلى ما يعرف ب «دلتا»، ارتفعت وتيرة القلق بين الأوساط العلمية بعد أن سجل «المتحور» حضوره في ٨٥ دولة على الأقل، ما دفع الخبراء للتشديد على ضرورة أخذ جرعتين من اللقاح ومواصلة اتباع إجراءات السلامة والنظافة بشكل يومي، وعلى المؤسسات لفرض المزيد من قيود التباعد الاجتماعي في أماكن العمل.
وفي استطلاع رأي أجرته شركة مايكروسوفت وصلت نسبة القوى العاملة العالمية التي تفكر بترك العمل إلى ٤٠٪، لكن الإرهاق الناتج عن الضغوط المادية وتقليص أعداد الموظفين، هو ليس السبب الوحيد في قرار الأشخاص باستبدال وظائفهم، وإنما كذلك التساؤل عما يمكن أن يجعلهم أكثر ازدهاراً واستعداداً لمستقبل ما بعد الجائحة، ما يمكن أن يعرف بحالة عميقة من «اليقظة»، التي دفعتهم للتفكير ملياً في خياراتهم ومدى تأثيرها على «توازن الحياة والعمل»، وإعادة تعريف النجاح خاصة مع ما أتاحته التكنولوجيا من فرص عمل أكثر مرونة من خلال العمل عن بعد، العمل الجزئي أو ريادة الأعمال، بالإضافة إلى الازدهار في قطاعات مثل المطاعم والضيافة.
من الأمور التي يجب الالتفات إليها كذلك ظاهرة «اضطراب صدمة كوفيد» التي تصيب الأشخاص ، بسبب القلق على أسرهم وأوضاعهم المادية، بالإضافة إلى تحديات التكيف مع التغييرات الكبيرة وشعور عدم اليقين. وحسب تقرير نشرته مجلة لانسيت للطب وهو حصيلة لدراسات شملت ١٧ مليون شخص في أربع قارات، لا يزال هذا الاضطراب يعاني من قلة التشخيص والعلاج والبحث عنه كحالة صحية عقلية، ما قد يكون له عواقب وخيمة على المدى البعيد مرتبطة بالتدهور المعرفي والخرف، وتغير الإدراك والسلوك العاطفي.
ومع استحداث ملايين الوظائف حول العالم التي يعتمد معظمها على المهارات التكنولوجية ومهارات التواصل عن بعد، فإن السؤال الأهم بالنسبة لأصحاب العمل ومديري الموارد البشرية يتمثل في.. ما هي الاستراتيجيات التي يمكن أن تحقق الرفاهية العقلية والنفسية والصحية للموظف؟ أما الإجابة فهي ليست في المزيد من المكافآت المادية والترقيات، وإنما في خطط شاملة لأساليب عملية لإعادة شحن الطاقة، والحد من آثار التوتر وضمان بيئة تحافظ على استقرار الموظف النفسي، في سبيل بناء علاقة مستدامة بين المؤسسات والعاملين فيها.
 
عدد القراءات : 4906

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022