الأخبار |
خروج محطات مائية في الرقة عن الخدمة بسبب انخفاض منسوب الفرات  قرى حوض اليرموك تلتحق تباعاً بالتسوية … الجيش يدخل «الشجرة» ويبدأ بتسوية الأوضاع واستلام السلاح  أوساط سياسية تحدثت عن تفاهمات معمقة وموسعة بين دمشق وعمان … وزير الخارجية المصري: ضرورة استعادة سورية موقعها كطرف فاعل في الإطار العربي  تحولات أميركية قد تطوي أزمات المنطقة برمتها.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  الشهابي: تهويل كبير في أرقام هجرة الصناعيين واستغلال سيئ ومشبوه لما يحدث  نادين الجيار.. طالبة طب أسنان تتوج بلقب ملكة جمال مصر 2021  اجتماعات وزارية سورية أردنية في عمان لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي  مركز المصالحة الروسي: دفاعات "حميميم" أسقطت طائرة مسيّرة أطلقها مسلحو إدلب  حزب العمال البريطاني يدعو لفرض عقوبات على إسرائيل وسفارة فلسطين ترحب  الجزائر والمغرب يتبادلان الاتهامات في الأمم المتحدة  كوريا الشمالية: لا أحد يستطيع منعنا من اختبار الأسلحة  جدول مواعيد مباريات الليلة في دوري أبطال أوروبا  أول تعليق لمدرب سان جيرمان على أزمة مبابي مع نيمار  قائمة بالمنشآت المطروحة من وزارة الصناعة للاستثمار من القطاع الخاص والدول الصديقة  "الغارديان": الأسد بات مطلوبا  إيران تمنع المفتّشين من الدخول إلى ورشة لتصنيع أجهزة الطرد  نتائج استطلاع المقترعين تشير إلى تعادل الأصوات بين "الديمقراطي الاشتراكي" وتحالف ميركل المحافظ  إصابات كورونا في العالم تتجاوز الـ230 مليونا ووفياته تقترب من الـ5 ملايين  مع تزايد العنصرية في صفوفه.. أي مستقبل للجيش الأميركي؟     

تحليل وآراء

2021-07-30 04:29:04  |  الأرشيف

متاهة اسمها.. السوشال ميديا!.. بقلم: عائشة سلطان

البيان
في أيامنا الحالية، لا تحظى كلمة بالاهتمام والشهرة والاستخدام، مثل كلمة أو مصطلح: السوشال ميديا، المصطلح الذي جرى استخدامه في لغتنا العربية، باللفظ الأجنبي نفسه، فما السوشال ميديا؟، باختصار، إنها التطبيقات أو مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة، التي يستخدمها أكثر من 3 مليارات إنسان حول العالم بشكل يومي ودائم، وبطريقة بلغت حد الإدمان.
وهي إضافة لتنوعها، وتعدد منصاتها ومجانيتها، إلا أنها تتيح فرزاً تخصصياً واضحاً، بحيث يختار الإنسان ما يريد مشاركته، وبأية صورة، لكن الكثيرين، على ما يبدو، لا يلقون بالاً لهذه المسألة، فتجدهم، ودون أي مبرر منطقي أو عملاني، يسجلون حساباً على كل المنصات، دون أن يكون لديهم أدنى تصور عن حاجتهم، أو المحتوى الذي سيعرضونه على هذه المنصات، ربما لأنهم يقلدون أصدقاءهم، أو بدافع الفضول، ويظلون طيلة الوقت، يعيدون التغريد، أو يتابعون أخبار الفنانين، وثرثرة مشاهير السناب شات!
المثير للتساؤل كذلك، هؤلاء الذين لديهم حسابات على معظم المواقع، وكل نشاطهم أغنية، أو قول مأثور، أو خمس كلمات يكتبونها على صفحتهم في تويتر، ثم ينقلونها على «إنستغرام» و«فيسبوك»، لتظهر في كل مكان! لماذا؟ ما أهميتها، وما الذي تضيفه للآخرين، أو لصناعة المحتوى على الشبكة العالمية، ما يشعرك وكأنك حيال خطاب أممي، سيعلن قيام الحرب العالمية الرابعة، أو نهاية وباء «كورونا»، وعلى الجميع أن يتابعه على جميع القنوات والموجات، الطويلة والقصيرة والمتوسطة!
ما هذه العبثية التي يتعاطى بها البعض مع مواقع التواصل؟ هذه المتاهة المخيفة، التي تشبه ثقباً كونياً أسود، يحتاج لكثير من الحذر والانتباه في التعامل معه؟ هل نعي أننا نقف في هذه المواقع، عراة أمام العالم، حين نكشف علاقاتنا وأسرار أسرنا، وخصوصيات أطفالنا، وما يدور في بيوتنا، وغرف نومنا، وما بيننا وبين أنفسنا؟ هناك من يعي فعلاً، وهنا كثيرون يظنون أنهم يتحدثون إلى أنفسهم، في زقاق ينتهي بحارة مغلقة!
 
عدد القراءات : 4276

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3553
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021