الأخبار |
بانتظار تنظيم النسل.. استمرار ندب الفقر والغلاء وفائض طفولة مخيف في سوق العمل!  المعارضة الكويتية تحصّل أغلبيّة في الانتخابات التشريعيّة  الإعصار إيان يهددّ جنوب شرقي الولايات المتحدة بعد اجتياح فلوريدا  رئيس المكسيك يؤكد سرقة معلومات سرية... بينها حالته الصحية  بوتين يقتبس كلمات الفيلسوف الروسي إيفان إيلين في وصف روسيا  تحقيق يكشف مدى تورط فرنسا في جرائم الحرب على اليمن  عجزٌ مستمرّ في مخزون القمح: الزراعة تحتضِر  مقاضاة ضابط أميركي وزوجته بتهمة «تسريب بيانات صحية» لروسيا  بايدن يعترف بسيادة دولتين  تلاميذ مدرسة ابتدائية في الصين.. يأكلون مما يُنتجون ويبيعون الفائض في السوق  بوتين يوقع مرسوما يعترف باستقلال مقاطعتي زابوروجيه وخيرسون  الدفاع الروسية: إسقاط مقاتليتين أوكرانيتين وتصفية نحو 200 متطرف وتدمير مستودعات وعتاد عسكري  الحكم بسجن الرئيس السابق لاتحاد السلفادور 16 شهراً في قضية فساد الفيفا  أن يكون مؤذياً.. بقلم: منى صالح النوفلي  تعمُّق الأزمة الاقتصادية: الحكومة تكتفي بـ«الدفْش»  ترامب يتوقع تصعيدا كبيرا وحربا  قادة دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوروجيه في موسكو للقاء بوتين واستكمال إجراءات الانضمام لروسيا  زاخاروفا: حادثة "السيل الشمالي" وقعت في المنطقة التي تسيطر عليها الاستخبارات الأمريكية  صحيفة: أسلحة كورية بقيمة 2.9 مليار دولار ستصل إلى أوكرانيا عبر التشيك     

تحليل وآراء

2021-08-15 08:27:27  |  الأرشيف

هواجس مشروعة.. بقلم صالح صالح

عشية عيد الصحافة ، تتنازع في النفس مشاعر متضاربة ، مزيج من المرارة والأمل ، بين واقع الحال الذي نعاني منه كصحفيين ، وبين ما نصبوا إليه من منجزات ، تداعب خيالنا في أحلام النوم واليقظة ، لكنها سرعان ما تتبخر ، كعمود دخان في يوم تشتد فيه الريح العاتيه .
الراتب لا يكفي لبضعة أيام ، ولا تعويض الإختصاص والإستكتاب والبونات تفي بمتطلبات الصمود .
الحكومة في وعودها بإصلاح حال الصحفيين وتحقيق مطالبهم ، تلعب مع مكتبنا التنفيذي لعبة القط والفأر ، تضع أمامهم قطعة جبن كبيرة عند إستقبالهم ، وتسحبها فور خروجهم من مبناها ، فيعودون حتى بدون خفي حنين ، ولا نأخذ سوى الكلام المعسول والوعود البراقة .
هل نصدق من أخلو بوعودهم للإعلاميين، ونحن نلهث بين مطرقة الحاجة للعيش الكريم ، وسندان قساوة الحياة  وصعوبة تأمين متطلبات الحياة اليومية لعائلاتنا .
نعاني كثيراً ونحن نختلف مع بعض الإدارات والأشخاص المتنفذين بمفاصل العمل ، حول بعض المواقف والرؤى وتحديد الأولويات .
نحن نريد أن يكون الإعلاميون قادة رأي ، مؤثرون في المجتمع ، يحفزون وعي الجماهير ، يكشفون الحقائق ، يحاربون الفساد والمفسدين ، يدافعون عن مصالح المواطن والوطن ، صادقون مع أنفسهم ومع الناس .
أما هم فيريدونهم أدوات لنشر أخبارهم ومنجزاتهم الوهمية ، وتلميع صورهم السوداء ، يريدونهم فرقاً للتطبيل والتزمير كما وصفهم ذات يوم أحد سارقي ممتلكات الإتحاد  .
لقد تناسوا أن الإعلام كان وما يزال رديفاً مقاتلاً مع جيشنا البطل في معارك العزة والكرامة ، في الدفاع عن الوطن ودحر المعتدين ، خفافيش الظلام من تكفيريين وإرهابيين .
يعرفون جيداً أن الأعلاميون لم يبارحوا أرض المعركة ، في أقسى الظروف وأخطرها ، وشاركوا جنودنا البواسل بالدم الذي سال من شهداء وجرحى الكلمة الصادقة في كل الساحات .
هذا ليس تشاؤماً ولا سوداوية ( ولا نشر غسيل) إنه بوح وجداني ، ممزوج بالأمل ، علَّ أصحاب القرار ، ينصفون الإعلام والإعلاميين ، ويهتمون بواقعهم ويصلحون من شأنهم لأنهم وطنيون بإمتياز ، محبون لسورية وقائدها الذي يعمل بكل جهد على رفعة الوطن وسموه ، وإنصاف من ظُلِمو من أبنائه ...

عدد القراءات : 3001

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022