الأخبار |
مرّة جديدة... روسيا تُطلق صاروخاً يفوق سرعة الصوت بنجاح  المستوطنون يقتحمون «الأقصى» ومقاماً في الخليل  لا تصدير للحمضيات إلى العراق لارتفاع تكلفتها.. و4 برادات فقط تصدّر إلى دول الخليج يومياً  روسيا تأمل في عقد لقاء بين بوتين وبايدن قبل نهاية العام  صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا  أما زلتم تشترون الكتب؟.. بقلم: عائشة سلطان  السوريون يستقبلون سحب الدعم بالنكات … العكام: إلغاء الدعم بهذه الصورة يولّد الفساد والحكومة لم تتوصل بعد إلى معايير محددة  خبير أمني: أميركا تنقل متزعمي داعش من سورية إلى العراق  رقعة انتشار «أوميكرون» تتّسع في أنحاء العالم  الخليل ثكنةً عسكرية: هيرتسوغ يدنّس الحَرَم الإبراهيمي  «أوميكرون» يتفوق على «الدلتا» وأعراضه «تنفسية وحرارة» .. مدير«المواساة»: 3 أسابيع للحكم على فعالية اللقاحات الحالية.. والشركات العالمية قادرة على تطوير لقاح جديد  انطلاق مؤتمر المدن والمناطق الصناعية العربية اليوم بدمشق  انشقاق قيادي موالٍ للاحتلال التركي مع أتباعه ووصولهم إلى مناطق سيطرة الدولة … الجيش يرد بقوة على إرهابيي أردوغان في «خفض التصعيد»  ارتفاعات متسارعة في أسعار المواد الغذائية.. وشلل عام للرقابة التموينية..!  تفاصيل مصيرية.. بقلم: حسن النابلسي  للبحث في عقد الجولة السابعة للدستورية … بيدرسون في دمشق الثلاثاء المقبل ويلتقي المقداد  للتشويش على عمليات التسوية الحكومية في دير الزور … «قسد» تطلق سراح ٧٠٠ إلى ٨٠٠ موقوف من سجونها بدءاً من اليوم  "خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات".. الجيش السوداني يعلن صد هجوم نفذته القوات الإثيوبية  قطاع الدواجن في تدهور بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف وانخفاض دخل المواطن  السفير الروسي لدى واشنطن: موسكو سترد إن حاول أحد ما اختبار قوتها الدفاعية     

تحليل وآراء

2021-09-05 03:53:07  |  الأرشيف

أمريكا بين الهزيمة والانتصار.. بقلم: علي قباجة

الخليج
طوت الولايات المتحدة أطول حرب بتاريخها في 31 آب/ أغسطس بعد انسحاب آخر جندي لها من أفغانستان، تاركة البلاد في فوضى لا مثيل لها، انعكست بشكل جليّ على صورتها التي اهتزت بعدما تعلق آلاف الأفغان بالطائرات، دون أن تتمكن من إجلاء الكثير منهم رغم وعودها السابقة بعدم تركهم وحدهم ليواجهوا مصيرهم المجهول، ثم «توديعهم» قبل رحيلهم بساعات بانفجار ضخم قرب مطار كابول نفذه تنظيم «داعش» الإرهابي ليقتل منهم 13 جندياً على الأقل وجنديين بريطانيين، ليكون الهدف المعلن من الحرب المتمثل بالقضاء على الإرهاب ومنع أخطاره في مهب الريح، إذ إنه استهدفهم حتى الرمق الأخير، في حين لا ضمانات لعودته إلى سابق عهده وامتداده إلى خارج حدود أفغانستان، ووصوله إلى الأراضي الأمريكية.
بعد 20 عاماً أصبحت «طالبان» تسيطر على البلاد من شرقها إلى غربها ومن جنوبها إلى شمالها باستثناء بعض الجيوب، التي تحارب لضمها.
نهاية لا تحسد عليها الولايات المتحدة، بعدما قتل في حربها 2356 عسكرياً وجرح عدة آلاف آخرين، وإنفاق ما يقدر بنحو2.3 تريليون دولار في مسعى للانتصار على «طالبان»، إلا أن سياسيين أمريكيين وخبراء وحتى الرئيس السابق دونالد ترامب التي وقعت إدارته على الانسحاب، أجمعوا أن الخروج بهذا الشكل يعد هزيمة قاسية لأمريكا، مقابل انتصار كبير للحركة.
الجمهوريون رأوا أن الانسحاب الذي تم في عهد بايدن يعتبر فشلاً مذلاً وهزيمة تفوق عملية الإجلاء عام 1975 من سايجون، لكن الرئيس الديمقراطي سرد مجموعة من المبررات، وحاول الظهور على «أنه الرئيس الشجاع بعد إقدامه على ما كان الجميع يعلم أنه حتمي»، حيث أكد أن ما حصل لا يعد إخفاقاً بل هروباً من كابوس، لكن رغم مبرراته، إلا أن طريقة الخروج صدمت الأمريكيين، رغم إجماعهم على ضرورة إنهاء هذه الحرب، وما فاقم حدة الانتقادات هو أن عملية الإجلاء بأكملها حدثت فقط لأن «طالبان» سمحت بها.
إضافة إلى ذلك، فإن معضلات أخرى باتت تواجه الإدارة الأمريكية وهي تمدد الصين وروسيا ليحلا مكان الولايات المتحدة، فمؤشرات كثيرة تؤكد مضي الدولتين نحو تطبيع علاقاتهما مع «طالبان»، حتى يضمنا موقع قدم في أفغانستان، وهو الأمر الذي سيضع واشنطن في موضع حرج، لأنها فتحت المجال على مصراعيه لمنافسين لدودين، لتعبئة الفراغ، ما قد يؤثر في صورتها أمام الحلفاء الآسيويين الذين ما زالوا في موقع مواجهة النفوذ الصيني.
وأياً يكن، فالخاسر الأكبر، هي أفغانستان التي لم تلتقط أنفاسها من حرب حتى تبدأ فيها حرب أخرى، تمنع البلاد من التقدم، وتحطم آمال الشعب بعيش كريم، في حين أن الكبار يرون في هذه الحروب باباً لتحقيق مصالحهم على حساب الشعوب الأخرى.
 
عدد القراءات : 4629

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021