الأخبار |
ترامب يتوقع تصعيدا كبيرا وحربا  سلوفاكيا ترحّب بفنلندا والسويد في «الأطلسي»... العين على أنقرة وبودابست  قادة دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوروجيه في موسكو للقاء بوتين واستكمال إجراءات الانضمام لروسيا  زاخاروفا: حادثة "السيل الشمالي" وقعت في المنطقة التي تسيطر عليها الاستخبارات الأمريكية  صحيفة: أسلحة كورية بقيمة 2.9 مليار دولار ستصل إلى أوكرانيا عبر التشيك  لبنان.. أب يقتل ابنه ثم ينتحر  المغرب.. مصرع 19 شخصا احتسوا خمورا فاسدة  بتوجيه من الرئيس الأسد.. أهالي معرة النعمان إلى منازلهم بدءاً من الأسبوع المقبل  الفلتان الأمني على أشده في مناطق سيطرة الميليشيات في دير الزور  العدو يغامر بجيشه: «بروفة» اجتياح في جنين  دروس قاسية من زورق الموت اللبناني … خبير بحري: 160 شخصاً على متن القارب دفعوا أكثر من ملياري ليرة للمهربين  هل أتى الدور على رغيف الخبز؟ ولماذا لا تنتقل “السورية للمخابز” من الخسارة إلى الربح؟  «البنتاغون» تتهرب من الإفصاح عن عدد ضحاياها المدنيين في سورية  الإعصار «إيان» يقطع الكهرباء عن كوبا بأسرها ويتّجه نحو فلوريدا  هاريس من اليابان: إجراءات الصين مقلقة... وسنواصل عملنا في المنطقة «بشجاعة»  المشهد الرياضي في زمن التضخم الإداري والمالي…رياضتنا مهددة بالمزيد من التراجع فهل نبادر إلى الحل قبل أن فوات الآوان؟  توتر كبير في العراق.. قذائف على الخضراء ومحتجون يسيطرون على مباني محافظات     

تحليل وآراء

2022-05-14 06:32:44  |  الأرشيف

شكراً للجيش الأبيض.. بقلم: سوسن دهنيم

الخليج
يحتفل العالم اليوم بيوم التمريض العالمي، وسط امتنان كبير للممرضين في مختلف أرجاء العالم، منذ العام 1974، حيث تم اختيار يوم 12 مايو/أيار للاحتفال بيوم الممرضين باعتباره يوافق الذكرى السنوية لميلاد فلورنس نايتينجيل التي اشتهرت بأنها مؤسسة التمريض الحديث.
ويأتي الاحتفال باليوم العالمي للتمريض هذا العام تحت شعار «صوت للقيادة.. الاستثمار في التمريض واحترام الحقوق لتأمين الصحة العالمية»، تجسيداً لأهمية هذا المجال في حياتنا بشكل عام، وفي الجانب الطبي بشكل خاص. 
كم هو رائع أن نجد الاهتمام العالمي بهؤلاء الأبطال؛ أن نسمع ونرى تقديرهم من قبل حكوماتهم ومجتمعاتهم، وأن نشهد احترام الجميع لهم في السراء قبل الضراء، فهم الذين يسهرون ليلهم ويُجدّون في عملهم ويعتنون بكل صغير وكبير. 
هم ملائكة الرحمة، والجيش الأبيض، والقوة التي تفرض نفسها بقلبها وقدرتها على التحمل والعطاء.
هم روح أي بلد، ونبض أي مجتمع، بهم يصبح الكون صاخباً بالمحبة، ومنهم يشع نور التضحية والإيثار. شهدنا جميعاً ومازلنا نشهد ونعيش، ما يقومون به وما يقدّمونه في مجالهم، وفي كل مرة يخوض العالم حرباً ضد وباء أو جائحة أو كارثة طبيعية أو من صنع البشر، نجد الممرضين في الصفوف الأولى مع زملائهم من الكوادر الطبية الذين لا يألون جهداً ولا يتهاونون للتخفيف من آلام وأوجاع الضحايا والمرضى.
يرسمون الابتسامة على شفاه من يطبّبونه، ويشعرون بالغريب قبل القريب في عملهم، وما إن يدخلوا مكاناً حتى يمتلئ اهتماماً وحناناً. 
وكم هو مهم أن نسمع ما يمر به طلبة التمريض خلال أيامهم الأولى في المستشفيات، وأن نلمس مشاعرهم عن قرب في احتفالات البلدان المختلفة لنعرف الشعور الأول لكل حدث أثناء مزاولة هذه المهنة قبل أن يعتاد عليه صاحبه، كأول فرحة بشفاء مريض، وأول صدمة بوفاة آخر، وأول لحظة رعب عند رؤية مصاب وغيرها، ولهذا نتمنى لو يشركهم المعنيون في الندوات والتصريحات، فهم قادرون على إيصال المشاعر بشكلها الأول بعيداً عن الاعتياد عليها. 
لكل ممرض وممرضة في مختلف أرجاء العالم: شكراً لكم ولعطائكم ومحبتكم.
 
عدد القراءات : 4208

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022