الأخبار |
انتقادات واستقالات تتهدّد جونسون: مستشاره خالَف إجراءات العزل!  أفغانستان.. ضغوط أميركية لتمديد الهدنة: تبادل الأسرى... أوّل الغيث  نتنياهو أمام المحكمة: التأخير لم يعفِ من المثول  هل كشف «كورونا» فشل العولمة؟.. بقلم: رقية البلوشي  سعر بطيخة يقارب 20 ألف ليرة سورية في دمشق!  ترامب: سنتخذ إجراءات تجاه الصين هذا الأسبوع  بايدن: ترامب "أحمق" وقد يتسبب بموت العديد من الأشخاص  ليبيا.. تواصل حرب الطائرات المسيرة والقتال في اتجاه ترهونة  ناقلة نفط إيرانية ثالثة تصل إلى المياه الإقليمية الفنزويلية  في سابقة من نوعها... "تويتر" يعتبر تغريدة لـ ترامب "مضللة"  السيد نصر الله: الحرب الكبرى إذا وقعت ستكون نتيجتها زوال "إسرائيل"  الولايات المتحدة تسجل نحو 700 وفاة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة  كورونا حول العالم.. الإصابات تعود للارتفاع والوفيات تتجاوز 350 ألفا  العراق.. أربيل تحذر من تفشي كورونا بسبب عدم التزام المواطنين  محمد عبده: الحجر جعلني أكتشف أن أبنائي 10 وليسوا 9!  الجيش يمنع رتلا أمريكيا من المرور نحو تل تمر ويجبره على العودة  ليبيا.. واشنطن «تعود» من بوابة طرابلس... وعينها على عسكر موسكو  بـ 9 مليارات يورو… ألمانيا تتدخل لإنقاذ "لوفتهانزا" من الإفلاس بسبب كورونا  نورا الأعرج : الرياضة تمنحني الإيجابية في حياتي وكرة القدم لا تفقد المرأة أنوثتها  الصحة: تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا بين السوريين القادمين إلى البلاد     

أخبار عربية ودولية

2019-08-25 03:49:00  |  الأرشيف

“سباق التسلّح” يتجدّد.. و”الحرب التجارية” تستعر

في خطوة تؤشر إلى مسار تصعيدي تصاعدي على خط التوتر بين واشنطن وموسكو، أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجيش، بتحضير “ردّ مماثل” لم يفصح عن تفاصيله، عقب قيام الولايات المتّحدة هذا الأسبوع بتجربة صاروخيّة كانت تحظرها معاهدة الحد من الأسلحة النوويّة المتوسّطة المدى، ما يفتح الباب أمام سباق تسلّح مبطّن قد يشعل أزمات عالميّة تتسبّب بتداعيات كارثيّة. أما على خط التوتر التجاري العالي بين إدارة الرئيس دونالد ترامب والصين، فتسارعت الأحداث خلال الساعات الأخيرة لتؤجج نيران الحرب التجارية بين أقوى اقتصادين في العالم.
 
إذاً في المشهد الروسي – الأميركي، برز أمس كلام بوتين عن إيعازه بإجراء “تحليل لمستوى التهديد على بلادنا الذي تسبّبت به أفعال الولايات المتّحدة، واتخاذ التدابير الشاملة للتحضير لردّ مماثل”. ورأى في اجتماع حكومي أنّ “تجربة الأحد تؤكّد شكوكاً سابقة بأنّ واشنطن كانت تُخطّط لنشر أسلحة محظورة في أوروبا”. وتابع: “نوايا واشنطن الحقيقيّة هي نشر أسلحة كانت محظورة سابقاً في مناطق مختلفة من العالم”، محذّراً من أن نشرها في أوروبا وآسيا “يمسّ بمصالحنا الأساسيّة، نظراً لأنّ هذه المناطق قريبة من الحدود الروسيّة”. وأردف مؤكداً في الوقت ذاته أن روسيا “لن تنجر إلى سباق تسلّح مكلف ومدمّر لاقتصادنا، بل سيكون عليها ضمان سلامة شعبنا وبلدنا”، لافتاً إلى أن موسكو “لا تزال منفتحة على الحوار المتكافئ والبنّاء مع واشنطن، لبحث الأمن العالمي”. وانسحبت واشنطن وموسكو من معاهدة الحد من الأسلحة النوويّة المتوسّطة المدى في وقت سابق هذا الشهر، بعد أشهر من تبادل اتهامات بينهما بخرق بنودها.
تزامناً، وفي خضمّ الحرب التجاريّة بين أقوى اقتصادَيْن في العالم، أعلنت الصين أنّها ستفرض رسوماً جمركيّة على واردات أميركيّة بقيمة 75 مليار دولار اعتباراً من الأوّل من أيلول و15 كانون الأوّل، ردّاً على خطط واشنطن زيادة الرسوم في إطار النزاع التجاري الحاد بينهما. وستتراوح نسبة الرسوم الجديدة بين 5 و10 في المئة على 5078 سلعة تستوردها الصين من الولايات المتّحدة، بحسب مكتب الرسوم الجمركيّة التابع لمجلس الدولة الصيني. كما أعلنت بكين أيضاً أنّها ستفرض رسوماً بقيمة 25 في المئة على السيّارات الأميركيّة و5 في المئة على قطع غيار السيّارات اعتباراً من 15 كانون الأوّل.
في المقابل، وإذ وعد الرئيس الأميركي بالردّ خلال الساعات المقبلة على الرسوم الجمركيّة الجديدة التي فرضتها بكين، إستهل الإجراءات الأميركية المرتقبة بأمر الشركات الأميركيّة بايجاد بديل عن الإنتاج في الصين فوراً، وإحضار مصانعها إلى الوطن لصنع منتجاتها في الولايات المتّحدة. وكتب في سلسلة من التغريدات الصارمة: “لسنا بحاجة إلى الصين، وبصراحة، سنكون في وضع أفضل من دونهم”، مشيراً إلى “المبالغ الضخمة من الأموال التي سرقتها الصين من الولايات المتّحدة”، وجدّد تصميمه على وضع حدّ لها. كذلك تساءل ما إذا كان رئيس الاحتياطي الفدرالي الأميركي جيروم باول “عدوّاً أسوأ” من الرئيس الصيني شي جينبينغ. وقال: “كالمعتاد، الاحتياطي الفيدرالي لم يفعل شيئاً”، وجاء ذلك بعد كلمة لباول أوضح فيها أن البنك المركزي ليس لديه سوى أدوات محدودة لمواجهة الحرب التجاريّة، ما أثار غضب ترامب الذي كان قد فرض رسوماً على ما قيمته 250 مليار دولار من السلع الصينيّة، ويعتزم فرض مزيد من الرسوم على ما قيمته 300 مليار دولار من السلع المستوردة، من المرتقب البدء بتطبيقها على مرحلتَيْن في الأوّل من أيلول و15 كانون الأوّل.
عدد القراءات : 3887
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3520
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020