الأخبار |
وزارة الصحة المصرية: عدد سكان مصر تضاعف 14 مرة منذ عام 1882 حتى 2017  الكاظمي: مصرون على المضي قدماً لإنجاح الانتخابات المبكرة  كورونا.. مشرعون أمريكيون يقترحون مشروع قانون إغاثي بقيمة 908 مليارات دولار  الوفد الوطني يركز خلال اجتماعات لجنة مناقشة الدستور على الملف الإنساني ورفع العقوبات غير القانونية المفروضة على الشعب السوري  مجلس الوزراء: تأمين مستلزمات موسم القمح وإعطاؤه الأولوية.. تحقيق عدالة التوزيع بالكهرباء  ساركوزي ينفي أمام محكمة تهم الفساد  الأردن... 57 وفاة و5123 إصابة بفيروس كورونا  «كورونا» يحصد خيرة الكفاءات العلمية والطبية في اللاذقية  امرأة في ريف دمشق تصور أفلام خلا عية وترسلها للخارج مقابل حوالات مالية  استقالة مستشار ترامب بشأن فيروس كورونا  إصابات كوفيد-19 في الهند تتخطى الـ 9.4 مليون  إردوغان «لا يسمع تصفيقاً»: «العدالة والتنمية» يترهّل  إسرائيل تبحث عن «إنجاز» أمني: اشتداد الحرب الاستخبارية مع المقاومة  «أوبك» تحت رحمة «كورونا»: السعودية تضغط لتمديد خفض الإنتاج  زلزال بقوة 6.3 درجة يضرب المنطقة الحدودية بين تشيلي والأرجنتين  شاعر كرة القدم.. بقلم: موسى برهومة  لاعب كمال أجسام يتزوّج دمية!  الذهب يسجل أسوأ أداء شهري منذ 2016  ترامب يخوض آخر معاركه الانتخابية.. وترقّب لنتائج المحكمة العليا     

أخبار عربية ودولية

2020-10-20 02:49:47  |  الأرشيف

خبيرة ألمانية: عهد ترامب وضع العلاقات مع أوروبا في غرفة الإنعاش

خبيرة ألمانية: عهد ترامب وضع العلاقات مع أوروبا في غرفة الإنعاش

قالت سودها ديفيد ويلب من مركز "صندوق مارشال الألماني للولايات المتحدة"، إن "العلاقة عبر الأطلسي باتت فعليا في غرفة الإنعاش".
 
وأشارت ديفيد ويلب إلى أن "الأوروبيين ينظرون إلى أمريكا ويعتقدون أن هناك العديد من المسائل الداخلية التي تفكك البلاد وبالتالي كيف يمكنها أن تكون شريكا جيدا في وقت كهذا؟".
 
وصرحت بأنه في حال فاز بايدن "فسيرى حاجة لإعادة إحياء العلاقات مع الحلفاء"، مشيرة إلى أن "ترامب بكل تأكيد أحدث هزّة".
 
من جهته، أفاد بروس ستوكس من مركز "شاتهام هاوس" بأنه في حال إعادة انتخاب ترامب، فسيكون هناك "الكثير من الترقّب" في العواصم الأوروبية بانتظار "أربع سنوات أخرى عاصفة".
 
وعلق ستوكس قائلا: "إذا أردنا النظر إلى الجانب الممتلئ من الكأس، فلربما ساعدت رئاسة ترامب في تسريع الوحدة الأوروبية".
 
هذا وقال المسؤول الألماني عن العلاقات عبر ضفتي الأطلسي في الحكومة الألمانية بيتر باير، لفرانس برس مؤخرا، إن "حربا باردة" جديدة بين واشنطن وبكين انطلقت بالفعل وعلى أوروبا الوقوف "جنبا إلى جنب" مع الولايات المتحدة لمواجهة النفوذ الصيني المتنامي.
 
وأفاد الخبراء أنه حتى وإن فاز المرشح الديمقراطي جو بايدن في انتخابات الثالث من نوفمبر، فلن يكون هناك حل سحري يردم الهوة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.
 
وأظهرت استطلاعات للرأي أجراها مؤخرا "مركز بيو للأبحاث" أن صورة الولايات المتحدة في أوساط الأوروبيين تراجعت إلى مستويات قياسية، حيث لم يعد إلا 26 في المئة من الألمان ينظرون بشكل إيجابي الآن إلى القوة العظمى.
 
وانطلاقا من انسحابها من اتفاقية باريس للمناخ والاتفاق النووي الإيراني وصولا إلى فرض رسوم على واردات الفولاذ والألمنيوم من الاتحاد الأوروبي وإضعاف منظمة التجارة العالمية، وجه ترامب ضربة تلو الأخرى للتعددية التي يوليها الأوروبيون أهمية بالغة كنهج في التعامل مع التحديات الدولية.
 
ولطالما كانت ألمانيا، التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، في عين عاصفة غضب ترامب لأسباب عديدة لعل أبرزها إخفاقها في بلوغ أهداف حلف شمال الأطلسي للإنفاق على الدفاع.
 
هذا، ويتوقع الخبراء أن يجري نائب الرئيس الأسبق زيارة إلى أوروبا بعد وقت قصير من فوزه، حال تحقق ذلك، والانضمام إلى اتفاقية المناخ وإعادة إطلاق المحادثات النووية مع إيران، لكن ستتواصل الحساسيات المرتبطة بالإنفاق الدفاعي و"نورد ستريم 2" وحملة واشنطن ضد مجموعة "هواوي" الصينية العملاقة للتكنولوجيا.
عدد القراءات : 6588

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020