الأخبار العاجلة
  الأخبار |
تشييع جثمان سفير فلسطين في سورية بدمشق  محافظ درعا : لا تشكيلات مسلحة جديدة في المحافظة والوضع جيّد  مركز مدينة الحسكة بلا مياه لليوم العاشر على التوالي.. ومقتل قيادي في «قسد» بدير الزور … الجيش يستأنف تمشيط البادية من الدواعش  الرئيس الأسد يناقش الآليات التنفيذية لتطبيق قانون حماية المستهلك الجديد ويوجّه بوضع تحديد دقيق لصلاحيات ومسؤوليات الجهات المعنية بتنفيذه  ملحمة جلاء المستعمر الفرنسي عن سورية.. قصص صمود وبطولات وتضحيات  بينهم بولتون.. روسيا تحظر دخول 8 مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين إلى أراضيها  وفاة السفير الفلسطيني بدمشق إثر إصابته بفيروس كورونا  إنه الإنسان!.. بقلم: عائشة سلطان  4 أنفاق تهويدية جديدة تخترق أحياء بالقدس وتبتلع أراضيها  دراما الواقع أم الخيال؟.. بقلم: د.باسمة يونس  بايدن يستقبل رئيس وزراء اليابان: تجديد التحالفات في آسيا  الازدحام على مواقف السرافيس سيد الموقف.. والمعنيون: الخطوط مخدمة بالكامل..!  إعفاء حاكم «المركزي» عشيّة الانتخابات: دمشق تُحصّن موقعها في المعركة الاقتصادية  إيطاليا تسجل ارتفاعا في وفيات كورونا  جولي عمارة: أعشق الأدوار الدرامية الصعبة والإغراء غير المبالغ فيه  وفاة ثلاث نساء وسبعة أطفال إثر تدهور سيارة وسقوطها بقناة مياه بريف حلب  احتفال بالذكرى الـ 75 للجلاء في قاعدة حميميم.. أيوب: معاً نحتفل بالمناسبات الوطنية السورية والروسية ومعاً نستمر بمواجهة الإرهاب  الصحة العالمية: قارة أوروبا تجاوزت مليون حالة وفاة بكورونا  “مكافحة غسل الأموال” تكشف عن متورطين في تحويلات مشبوهة إلى الخارج وتمويلات للإرهابيين     

أخبار عربية ودولية

2021-02-28 04:03:16  |  الأرشيف

ابن سلمان أمام "محكمة" بايدن بعد تقرير خاشقجي.. الأمير محاصر؟

يخيّم الصمت على الإعلام العربي بعد التقرير الأميركي حول مسؤولية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بمقتل الصحافي جمال خاشقجي.. في مقابل نقاش حول مستقبل علاقة إدارة بايدن مع ابن سلمان.
 
بعد أكثر من 3 أعوام على مقتل الصحافي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في تركيا، إدارة الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن، ترفع السرية عن تقرير كانت الاستخبارات الأميركية أصدرته عام 2018 حول مقتل خاشقجي.
 
الكشف عن تقرير الاستخبارات الأميركية حول الجريمة وعلاقة ولي العهد السعودي بها، يقابله تعاط خجول وفضفاض جداً من وسائل الإعلام سواء العربية أو الغربية. فحتى في الإعلام الأميركي، تبدو المواكبة إخبارية لا أكثر، وكل ما ورد من آراء، تصر هذه وسائل الإعلام على أنها تمثل صاحبها.
 
فيما يخيّم الصمت على الإعلام العربي حين يتعلق الأمر بالسلطات، حتى ذاك الذي كان يدافع عن خاشقجي لاعتبارات معروفة خصوصاً خلال الأزمة الخليجية يلتزم الصمت الآن.
 
أمام التقرير الأميركي تعيد المصالح والتبعيّات صياغة مفهوم الأخلاقيات المهنيّة والدور الوظيفيّ السعوديّ لدى الأميركيّ.
 
لم تتقبّل الرياض الإشارة الصريحة في تقرير الاستخبارات الأميركية إلى مسؤولية ولي ّالعهد السعوديّ عن تصفية جمال خاشقجي، وعبرت عن هذا الرفض على المستويين السياسي والإعلامي وأيضاً على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
استنفرت وحشدت عبر وسائل التواصل، فيما إعلامها تعاطى باقتضاب مع التقرير. وتصدّر هاشتاغ "#كلنا_محمد_بن_سلمان" موقع "تويتر" في السعودية المغرّدون اعتبروا أن التقرير الأميركي اعتمد على استنتاجات وعبارات ظنية ولم يقدّم أدلّة فيما رأى آخرون أنه محاولة لاستهداف الأمير محمد بن سلمان والمملكة.
 
وبمجرّد نشر التقرير على وسائل التواصل بدأت مجموعات كبيرة من السعوديين بمحاولة حرف مسار الحديث عن مضمون التقرير، وذهبت باتجاه تأييد محمد بن سلمان وتشكيل حالة توحي بأنّ هناك رفضاً شعبياً للتقرير.
 
فنشاهد كيف جرى نسخ مضمون الرسالة الواحدة ونشرها بأسماء مختلفة وتكرارها بشكل أوتوماتيكيّ.
تقنياً أيضاً انتشرت مجموعة وسوم حول خاشقجي بطريقة كتابة مختلفة للتحايل على محرّكات البحث في "تويتر" وذلك للتغطية على الوسم الأساسيّ الذين يدين ابن سلمان.
سياسياً، وبحسب وزارة الخارجية السعودية، وهي الجهة الرسمية التي تولت الرد، فقد اعتبرت أن التقرير يتضمن استنتاجات مسيئةً وغير صحيحة عن قيادة المملكة.
 
على الصعيد الإعلامي، لم تتناول أكبر الصحف والقنوات التلفزيونية السعودية خبر صدور التقرير، فيما ركزت وسائل الإعلام السعودية التي مرت على التقرير بطريقة موجزة على ما قالت إنّه غياب لأيّ أدلة ملموسة على تورط ابن سلمان.
 
وهنا مثلاً نرى كيف تجاهلت صحيفة "عكاظ" شبه الرسمية الخبر، وكتبت في الصفحة الأولى "الوطن محصّن" مع صورة كبيرة لوليّ العهد وهو يبتسم.
 
سمعة ابن سلمان ومراهناته "الزئبقية"
جاهداً حاول ولي العهد السعودي وضع صورته في إطار الحاكم الفعلي للسعودية، لكنه وبينما كان يحاول بناء سمعة عالمية كمصلح جريء، تخلى عن سياسة بلاده الخارجية التقليدية الحذرة وزاد من تعثرات السعودية في الملفات الخارجية.
 
لم يتعامل الأمير الثلاثيني مع القضايا بعقل المغامر، بل بتهور المقامر الذي استجلب أزمات كانت يمكن تجنب الوقوع فيها. يدخل في مراهنات خارجة عن المألوف وصفتها "رويترز" أخيراً بـ"الزئبقية"، فهي كما يتضح لا تستند إلى الوقائع السياسية والاقتصادية.
 
فيما بات الأمير السعودي الذي واصل العمل لترميم صورته المهزوزة في حكم المحاصر مع بوح واشنطن بما لم يكن سراً أصلاً.
 
موقف إدارة بايدن من ابن سلمان
الرئيس الأميركي جو بايدن قال مساء اليوم إن إدارته ستصدر إعلاناً يوم الاثنين تقريراً عن السعودية في أعقاب تقرير المخابرات الأميركية، ورداً على سؤال بشأن معاقبة ولي العهد السعودي، قال بايدن "سيكون هناك إعلان بشأن ما سنفعله مع السعودية بوجه عام". من دون تقديم تفاصيل.  
 
في هذا الصدد، قال الدبلوماسي السابق مايكل سبرينغمان للميادين إن إبن سلمان مرتبط بجريمة قتل خاشقجي بوجوهها كافة، معتبراً أن بايدن لن يتخذ إجراءات ملموسة ضد ولي العهد بسبب المصالح الأميركية مع السعودية.
 
واعتبر سبرينغمان أن "قضية خاشقجي ستغلق ولن تتحول إلى كرة ثلج".
 
من جهته، أكد رئيس تحرير جريدة رأي اليوم الإلكترونية عبد الباري عطوان للميادين، أن محاكمة ولي العهد السعودي بموجب قانون ماغتسكي الأميركي غير مستبعدة، موضحاً أن "العلاقة بين الولايات المتحدة والسعودية علاقة ابتزاز".
 
ردود الفعل الدولية من جريمة اغتيال خاشقجي
وعقب صدور تقرير المخابرات الأميركية مباشرة أصدرت وزارة الخارجية السعودية مساء الجمعة بياناً، قالت فيه إنها تابعت ما تم تداوله بشأن التقرير، وأشارت إلى أن "حكومة المملكة ترفض رفضاً قاطعاً ما ورد في التقرير".
 
وتفاعل العالم مع تقرير المخابرات الأميركية، حيث كانت هناك ردود فعل دولية دانت الاتهامات الموجهة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مثل بريطانيا والبحرين والكويت والإمارات ولحق هذه الدول بيان لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.
 
وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، أن "السلطات القضائية السعودية هي المعنية وحدها بمحاسبة المتورطين فى قضية قتل جمال خاشقجي".
 
وأشار بيان صادر عن الأمانة العامة للجامعة العربية، اليوم السبت، إلى أن "وكالة المخابرات المركزية الأميركية ليست جهة حُكم أو قرار دولية"، مشددة على أن "قضايا حقوق الإنسان لا ينبغى تسييسها".
 
عدد القراءات : 3463

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021