صورةٌ لوزيرة سويدية تُحدث تفاعلًا واسعًا بين المغرّدين العرب.. ما قصّتها؟

تُنشر بين الحين والآخر صورٌ لرؤساء حكومات ووزراء وشخصيات أخرى رفيعة المستوى، وحتى قادة دول غربية، وهم في وضعيات بسيطة وشعبية، مبتعدين عن الحراسة والترتيبات والإجراءات البروتوكولية المعروفة، وتحظى هذه المشاهد باهتمام واستحسان كبيرين عند المواطن العربي.
وتصدّرت صورة وزيرة سوق العمل السويدي إيلفا يوهانسون أحاديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما ظهرت وهي جالسة في إحدى المحطات تنتظر القطار بلا حراسة.
وعلّق حساب السويد بالعربية على موقع تويتر على الصورة قائلًا:"إن هذه الصورة تمثّل واقع الحياة للوزراء والنواب في السويد، بدون حراسة أو سيارة خاصة أو طاقم سكرتارية".
وأخذت الصورة أصداء واسعة وتعليقات حملت في طياتها الإشادة والإعجاب، حيث اتفق الكثيرون على أن بعض الوزراء يُبالغ في مواكبهم وتُجنّد الحراسات الخاصة لهم، وعلى الجانب الآخر هناك بعض الوزراء يعتبرون أن المنصب لا يُشكّل أية مناسبة تستدعي كل هذا الضجيج، وإنما العمل هو ما يهمّ المواطنين في شتى أرجاء العالم.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2020