قوات تصل البوكمال وتبدأ عملية تمشيط واسعة للمنطقة

وصلت تعزيزات عسكرية للقوات الرديفة للجيش العربي السوري وجنرالات وخبراء عسكريون من القوات الروسية الحليفة إلى مدينة البوكمال وريفها، وبدأت بعملية تمشيط البادية من الإرهابيين، على حين اعتقلت ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد» 5 أشخاص ممن خرجوا في المظاهرات الاحتجاجية ضدها بريف دير الزور، في حين اعتقلت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين7 أشخاص من قرية الزيدي بريف مدينة تل أبيض بمحافظة الرقة وسرقتهم ذهب نسائهم.
ونقلت قناة «العالم» الإيرانية أمس، عن مصادر إعلامية محلية: إن أكثر من عشرة جنرالات وخبراء عسكريين وصلوا البوكمال بريف دير الزور الشرقي، لتأسيس غرف عمليات بغية الإشراف على عمليات التمشيط.
وذكرت المصادر، أن وصول الخبراء الروس تزامن مع وصول ما يزيد على 250 عنصراً من القوات الرديفة للجيش العربي السوري برفقة مدرعات وعربات عسكرية للمنطقة.
وأشارت المصادر إلى أن التعزيزات بدأت بالفعل بعمليات تمشيط محدودة بمحيط النقاط التابعة لقوات الجيش العربي السوري عند أطراف بادية الصالحية والدوير والعباس والجلاء بريف البوكمال الغربي.
في غضون ذلك، ذكرت مصادر إعلامية معارضة، أن ميليشيات «قسد» المدعومة من الاحتلال الأميركي شنت أمس، حملة اعتقالات طالت 5 من النشطاء المشاركين في المظاهرات في بلدة أبو حمام بريف دير الزور الشرقي، ضد ممارسات الميليشيات.
وحسب المصادر، داهمت «قسد» أيضاً منزل رئيس جمعية شهداء الشعيطات، دون أن تعثر عليه، وسرق مسلحوها مبلغاً مالياً وسلاح صيد يقتنيه في منزله.
وأول من أمس، خرج العشرات من سكان أبو حمام بمظاهرة احتجاجية للمطالبة بتحسين الخدمات في المنطقة وضد ممارسات «قسد».
وتشهد مناطق ريف دير الزور الشرقي تصاعداً في التظاهرات الشعبية ضد الاحتلال الأميركي وميليشياته وعمليات قتل وفلتان أمني.
بموازاة ذلك، وحسب مصادر إعلامية معارضة، داهمت قوات الاحتلال التركي برفقة مسلحي ميليشيا «أحرار الشرقية» الموالية لها، منازل المواطنين في قرية الزيدي التابعة لبلدة سلوك بريف تل أبيض شمال الرقة، واعتقلت 7 مواطنين من عشيرة البدو، بتهمة التعامل مع «قسد».
وأضافت المصادر: إن مسلحي الميليشيات كسروا محتويات المنازل وسرقوا مواشي وبعضاً من حلي النساء في القرية.
وفي نهاية الشهر الماضي، طوقت الميليشيات المسلحة الموالية للاحتلال التركي مدعومة بمدرعات وقوات من الاحتلال قرية القيصرية شرق ناحية تل أبيض، وشنت حملة اعتقالات طالت 4 مواطنين من عشيرة الهنادة بتهمة حيازتهم على أسلحة ثقيلة في القرية، إضافة إلى اتهامهم بقتل مسلحين من الميليشيات الموالية للاحتلال التركي.
على صعيد متصل، اعتقل مسلحو ميليشيا «الجبهة الشامية» الموالية للاحتلال التركي، 3 مواطنين من عشيرة المشهورة في مدينة تل أبيض بتهمة قتل وأسر مسلحين من الميليشيات الموالية للاحتلال التركي، أثناء اشتباكات جرت في وقت سابق، وفق ما ذكرت المصادر المعارضة.
إلى ذلك، توفيت طفلة جراء نقص الرعاية الصحية في مخيم الهول للاجئين بريف الحسكة الشرقي والذي تسيطر عليه «قسد» ويشهد حالة من التدهور المستمر لأوضاع القاطنين فيه ونقصاً حاداً في المياه والمواد الغذائية وظروفاً غير صحية أدت إلى انتشار الأمراض بينهم وخاصة الأطفال، حسبما ذكرت وكالة «سانا» للأنباء أمس.
ويعيش المحتجزون في مخيم الهول وأغلبيتهم من النساء والأطفال أوضاعاً كارثية على المستويات كافة حيث تنتشر الأمراض والأوبئة جراء نقص الرعاية الصحية الأمر الذي تسبب بوفاة عشرات الأطفال إضافة إلى الفلتان الأمني وانتشار القتل والجريمة داخل المخيم الذي يطوقه مسلحو ميليشيات «قسد» بدعم من قوات الاحتلال الأميركي للاتجار بقاطنيه إنسانياً وسياسياً وأمنياً.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2021