اتفاق إيران والاتحاد الأوروبي على استكمال مفاوضات «النووي» في بروكسل

اتفقت إيران والاتحاد الأوروبي على استكمال البحث في الأيام المقبلة في بروكسل، بشأن مفاوضات إحياء الاتفاق النووي الإيراني.
والتقى منسق الاتحاد الأوروبي لمباحثات فيينا، إنريكي مورا، في طهران اليوم، بمساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، علي كني باقري، المتوقع أن يشرف على فريق التفاوض لدى استئناف المباحثات في العاصمة النمساوية.
وأشارت الخارجية الإيرانية، في بيان، إلى أن مورا نقل «استعداد الاتحاد الأوروبي للتعاون مع إيران والأطراف الأخرى لمواصلة المباحثات للوصول إلى نتيجة يقبل بها جميع الأطراف».
كما أوضحت أنه «بنتيجة هذا اللقاء، اتفق الطرفان على مواصلة النقاشات بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك خلال الأيام المقبلة في بروكسل».
وكان مورا أكد ليل الأربعاء أنه سيشدد في طهران على «الضرورة الملحّة لاستئناف المفاوضات»، معتبراً أن زيارته تأتي في توقيت «دقيق».
وتوصلت إيران وست قوى كبرى (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين وألمانيا) إلى اتفاق العام 2015 بشأن برنامج طهران النووي، أتاح رفع الكثير من العقوبات المفروضة على الجمهورية الإسلامية، في مقابل تقييد أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها.
من جهة أخرى، أوضح المتحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الذي يزور واشنطن حالياً للبحث في الملف الإيراني، أنه سيلتقي نظيره الأميركي أنتوني بلينكن «للبحث في الاتفاق النووي الإيراني. وسنرى نتيجة هذه النقاشات»، مشيراً إلى أنه سيدعو إلى اجتماع للمفاوضين بمجرد اتفاق كل الأطراف على ذلك، وينتظر رداً من طهران وواشنطن بهذا الشأن.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2022