الأخبار |
مصرع أكثر من 56 شخصا جراء حريق في بنغلاديش  واشنطن تطمئن البشير: لحلّ سياسي داخلي  عباس يضرب عصفورين بحجر: لا «مقاصّة»... لا رواتب لغزة  بولتون للجيش الفنزويلي: أنقذوا شعبكم  انقسام أميركي على سيناريوات ما بعد الانسحاب: أكراد سورية على مفترق طرق  ألمانيا تربط مسألة إعادة توريد السلاح للسعودية بحل الصراع في اليمن  الحوثي يدعو لتنفيذ اتفاق السويد ويحمل قوى العدوان عرقلة عملية السلام  «سبوتنيك»: الجولاني مصاب ويعالجه النظام التركي بمشفى حكومي  جنبلاط: هل يتسع الوقت لاستدارة أخيرة؟.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  أردوغان يعرض على ترامب استقبال دواعش أوروبا في شمال سورية!  موسكو: واشنطن قد تستخدم استفزازات «كيميائية» للإبقاء على قواتها  سوريون ينتصرون على الإعاقة ويتابعون حياتهم  أدميرال: البحرية الروسية يمكنها إطلاق 40 صاروخ "تسيركون" دفعة واحدة على أهداف أمريكية  إدلب بين فكي كماشة الجيش السوري... ماذا عن توقيت التحرير؟  بريطانيا: عدوى الاستقالات تنتقل إلى «المحافظين»  "يديعوت أحرونوت": نتنياهو سيزور المغرب قبل الانتخابات الإسرائيلية  بومبيو عن أزمة فنزويلا: رسالة ترامب لمادورو واضحة  القوات العراقية تقتل خمسة انتحاريين في محافظة نينوى  بوتين يحذر من وجود احتمال لقطع الإنترنت عن روسيا  المعارضة الجزائرية تفشل في التوافق على مرشح موحد لمواجهة بوتفليقة     

أخبار سورية

2018-08-16 08:40:26  |  الأرشيف

الدكتورة أميرة ستيفانو للأزمنة : تصريحات الحريري تدل على عدم نضجه السياسي .

أعرب رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، سعد الحريري، الثلاثاء الماضي، عن رفضه الشديد لإعادة العلاقات بين لبنان والسلطات السورية إلى مستواها الطبيعي.

عضو مجلس الشعب الدكتورة أميرة ستيفانو علقت لموقع مجلة الأزمنة قائلة :  أثارت تصريحات الحريري انزعاج و سخط شرائح واسعة في لبنان الذي يعاني المواطن فيه من صعوبات معيشية كثيرة مثل الماء و الكهرباء و العمل و الضائقة الاقتصادية و الفساد المستشري .

و ذكرت مواقع اعلامية لبنانية ان الحريري يبدو الاكثر ارتياحا" في فترة تشكيل الحكومة لأنه هو من يعيق تشكيلها منذ أيار الماضي  و ليس السبب الخلاف على الحقائب ؛ و ما تصريحه بعد الاجتماع انه ليس هناك من تقدم و يحتاج الى المزيد من الوقت الا ليؤكد محاولاته لإطالة امد هذه المرحلة مراهنا" على تغييرات اقليمية يحلم بها  .

و علق السيد حسن نصرالله الامين العام لحزب الله اللبناني في خطابه الجماهيري في ذكرى انتهاء الحرب الاسرائيلية على لبنان العام ٢٠٠٦قائلا"

"أحب أن أنصح بعض القيادات التي نحن على خلاف معها بشأن العلاقة مع سورية الا يلزموا أنفسهم بمواقف قد يتراجعون عنها " " لينتظروا قليلا" و يراقبوا سورية الى اين و لا يلزموا أنفسهم لأنه في النهاية لبنان ليس جزيرة معزولة ".

و هنا لا يغيب عن بالنا شخص سعد الحريري و الظروف التي جعلت منه رئيسا"  للحكومة رغم عدم نضجه السياسي و تصرفاته التي لا  تدل الا على " مراهقة"  سياسية من بداية تلعثمه الى دروس التقوية في القراءة و الالقاء الى صور السلفي الى احتجازه ....... و تطول القائمة و بالتالي لم نستغرب مثل هكذا مواقف و هكذا تصريحات فهو اداة للسعودية ليس الا و بالتالي مواقفه كلها إملاءات تخدم آل سعود و لا نرى فيها اي حس وطني لبناني يلمس هموم المواطنين و يعمل لتذليل المعوقات و تحسين معيشة الناس ، مواقف كلها ردات فعل شخصية ثأرية  و مصالح و محسوبيات لا علاقة لها بالعمل الوطني و معيار القياس مثال بسيط هو عدم اجماع حكومته السابقة على قرار ترحيل القمامة و الذي ما زال معلقا" حتى الآن .

و ما يلفت النظر ان الحريري يعيش بواقع متأخر عن الزمن الحقيقي بفجوة واسعة لا يواكب المستجدات و الاحداث ، ما زال يراهن على ما لفظه الزمن و غيرته بطولات الجيش العربي السوري و حكمة القائد بشار الاسد في خريطة الاحداث العسكرية و السياسية محليا" و اقليميا" و دوليا" .

لذلك تأتي تصريحاته ليست ذات قيمة بالنسبة لنا لأنها تنعكس سلبا" عليه لأنه كشف خطته في التلاعب بمصير الحكومة اللبنانية و مصير لبنان و انه اداة مأجورة ، انكشف لشعبه انه لا يكترث لتوفير فرص عمل او تشجيع التصدير للمزارعين او لإعادة النشاط الاقتصادي و بالتالي يحكم على لبنان بالبقاء مخنوق اقتصاديا" بسبب مواقفه الرعناء .

بالمقابل ان استمرار الدولة اللبنانية يأتي بسبب الاستفادة الكبيرة  من الازمة السورية من تمويل و تسليح الارهابيين عبر تيار المستقبل و عبر الاستفادة من ملايين الدولارات تحت عنوان النازحين و من المبالغ الطائلة التي دفعها السوريون لقاء  اجور السفر عبر مطار بيروت و لا ننسى مئات ملايين الدولارات من ودائع السوريين في البنوك اللبنانية و بالطبع لن ننسى التعامل المسيء و حزمة القرارات المزعجة تجاه السوريين .

و نأمل في الايام المقبلة ان يسترجع الجزء من الشعب اللبناني من اتباع بعض التيارات السياسية المغرضة بوصلته لينضم الى من يقف مع سورية مواقف وطنية مشرفة صادقة .

معبر نصيب الحدودي

قال الحريري رئيس الحكومة اللبنانية المكلف في تصريحات صحفية ادلى بها قبيل اجتماع كتلة تيار المستقبل الذي يترأسه أنه ليس موافقا" "على عودة  العلاقات مع سورية و ان هذا امر لا نقاش به" كما قال" إن كان الآخرون يصرون على عودة العلاقات اللبنانية السورية من معبر نصيب فعندها لن تتشكل الحكومة" و بالتالي يرفض ادراج موضوع عودة العلاقات بين البلدين في البيان الوزاري و ذلك بعد مطالبة بعض القوى السياسية من امل و حزب الله الى ضرورة عودة العلاقات السياسية و الاقتصادية بين سورية و لبنان .

وختمت ستيفان قائلة ..... و في النهاية تبقى سورية قلب العروبة النابض بقائدها و جيشها و شعبها و بالتعاون مع اصدقائها و حلفائها بلد تصدى لأقوى هجمة ارهابية بالعالم و بقي صامدا" سياسيا" و عسكريا" و اقتصاديا" و يكفيه فخرا" انه قلب موازين العالم و اجهض الخطط الصهيواميركية في سورية و كل المنطقة .

دمشق _ موقع مجلة الأزمنة _ محمد أنور المصري

عدد القراءات : 4042
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019