الأخبار العاجلة
  الأخبار |
السودان.. قادة المحتجين يستعدون لإعلان"مجلس سيادي" رغم اتفاق مواصلة الحوار مع العسكريين  الطوائف المسيحية تحتفل بعيد الفصح: سورية ستبقى دائماً منارة للأمم وستخرج منتصرة على الحصار والإرهاب  التموين تطمئن المواطنين: مخزون السلع الأساسية يكفي لسنة  المقداد يؤكد لوفد برلماني إيراني أهمية العلاقات بين البلدين ومساهمتها في تحقيق الأهداف المشتركة لهما  القبض على 7 أشخاص مشتبه بهم على خلفية الانفجارات في سريلانكا  صباغ ينوه بمواقف فلاحي العراق المساندة للشعب السوري في معركته ضد الإرهاب  لافروف لمرشح الرئاسة الأوكرانية زيلينسكي: لا بديل عن اتفاقات مينسك والحوار مع دونباس  "غوغل" تحذف عددا كبيرا من التطبيقات يستخدمها الملايين  بتكليف من الرئيس الأسد.. الوزير عزام يزور رؤساء الطوائف المسيحية مهنئا بعيد الفصح المجيد  المحكمة العليا في أفغانستان تقرر تمديد ولاية الرئيس غني بسبب إرجاء الانتخابات الرئاسية  خطوة على طريق السادات.. السيسي رئيساً حتى عام 2030  عباس: إسرائيل لم تطبق أي قرار دولي بسبب دعم الولايات المتحدة وترامب انقلب على وعوده لنا  بالفيديو..اعتداء على زعيم المعارضة التركية في أنقرة  الإمارات و"اسرائيل" جنباً إلى جنب في مناورات عسكرية في اليونان  تعيين الجنرال واسيني بو عزة على رأس الأمن الداخليّ الجزائري  خامنئي يعفي قائد الحرس الثوري الإيراني من منصبه  مئات القتلى والجرحى جراء سلسلة من التفجيرات استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا بعيد الفصح  جنود مكسيكيون يتعرضون لعسكريين أمريكيين اثنين بقوة السلاح عند الحدود  البشير يفضح من معتقل "كوبر" التآمر السعودي الاماراتي     

أخبار سورية

2019-01-20 07:44:09  |  الأرشيف

السدود تملأ أسرّتها وبعضها يفيض بعد هطل لم يحصل منذ خمسة عشر عاماً 1330مليون م3 حجم تخزيـن 160سداً بينما مخــزوناتها العـام الماضي لم تتجاوز 636 مليون م3

كانت القصة الأبرز لسنوات خلت هي عدم توافر مياه الري، وجفاف مخزون الكثير من السدود المشيدة في مختلف المحافظات حد الموت.
مع أمطار هذا العام التي لم تحصل منذ 2003، كما قال معاون المدير العام للشؤون الفنية في الهيئة العامة للموارد المائية -د. باسل كمال الدين، امتلأت معظم السدود وفاض الكثير منها.
مضيفاً أن عدد السدود في سورية 163 سداً، مصممة لتخزن 18,9 مليار م3 ، وإن الهطل المطري انعكس على تخزين هذه السدود.
يتبع /160 / سداً للهيئة العامة للسدود بحجم تخزين تصميمي / 2,9 / مليار م3 , أما بقية السدود ( تشرين , الفرات , البعث ) والواقعة على نهر الفرات فهي ضمن نطاق عمل المؤسسة العامة لسد الفرات بحجم تخزين يقارب / 16 / مليار م3.
ويؤكد أن التخزين الحالي الإجمالي لسدود الهيئة بلغ حتى منتصف الشهر الأول من العام الجاري نحو / 1330 / مليون م3، بينما التخزين المقابل في العام السابق بلغ حوالي / 636 / مليون م3.
أضاف د. كمال الدين أن البلاد شهدت هطلات مطرية غزيرة في معظم المناطق، كان أغزرها في المناطق الشمالية والشرقية أدت إلى تشكل السيول.
كما تجاوزت نسبة الهطل المطري المعدل السنوي في بعض مناطق الحسكة ودير الزور, وبعض مناطق الساحل كطرطوس والغاب خصوصاً، إضافة إلى تفجر عدد من الينابيع في المنطقة الساحلية ومنطقة الغاب ونبع أفقا التاريخي في تدمر.
وذكر د. كمال الدين أن نسبة الهطل في محافظتي دمشق وريفها 90 % من المعدل السنوي , وكانت نسبة الهطلات في المنطقة الجنوبية ضعيفة نسبة لبقية المناطق، فقد بلغت في السويداء 57 % , وفي درعا 75 % , القنيطرة 61 % , حمص 82 % , حماة 90 % من المعدل السنوي واللاذقية 85 % , وقد تجاوز الهطل المعدلات السنوية في كل من طرطوس 126 %، محافظة حلب بلغت 119 % من المعدل السنوي, دير الزور 125 % والحسكة 121 %, وهذه النسب هي أكبر بكثير مما يقابلها في العام الماضي، حيث لم تتجاوز نسبة الهطل العام في السنة الماضية 30 % من المعدل السنوي في جميع المناطق عدا الساحل حيث كانت بحدود 50% .

وباء على الزراعات الشتوية بالغاب
تجاوزت مخازين المياه في سدي الرستن ومحردة ضعف ما كانت عليه في الفترة المقابلة من العام الماضي، لكن لا يزال تخزين بحيرة قطينة دون الحجم الميت للبحيرة لأن تحسن مخزونها يتوقف على ذوبان الثلوج بجبال لبنان، أما في الغاب فكانت الشدات المطرية الأخيرة و تفجر الينابيع وباء على الزراعات الشتوية (قمح – شوندر ..) التي تعرضت لأضرار كبيرة نتيجة غمرها بالمياه بينما لا تزال سدود الغاب خارج الاستثمار بسبب سيطرة المجموعات الإرهابية عليها ومن المتوقع أن تتجاوز كميات المياه التي تهدر من بوابات القرقور لتصب في البحر مليار متر مكعب بالموسم الزراعي الحالي..!
وأكد المهندس محمد حسين -رئيس دائرة الاستثمار بالموارد المائية في حمص أن مخزون بحيرة قطينة بلغ / 39,3 / مليون متر مكعب ويقابله مخزون / 31,8 / مليون م3 في الفترة المقابلة من العام الماضي، مشيراً إلى أن الوارد المائي للبحيرة في حالة تحسن، لكن قطينة لها وضعها الخاص بالنسبة لواردها المائي فهو يتوقف على ذوبان الثلوج بجبال لبنان وتسربه إلى المياه الجوفية حتى يتحسن واردها، ولذلك لا يمكن تقييم وضع البحيرة حتى نهاية شهر شباط، لافتاً إلى أن مخزون البحيرة انخفض في الموسم الماضي إلى ما دون الحجم الميت للبحيرة البالغ / 50 / مليون متر مكعب ولجأت الموارد المائية إلى حفر خنادق و ممرات لاستجرار المياه منها لتأمين استمرارية العمل في مصفاة حمص ولاسيما أن مخزون البحيرة كان قد انخفض إلى / 17 – 18 / مليون م3.
وذكر المهندس فادي عباس -مدير الموارد المائية في حماه أن مخزون سد الرستن بلغ / 81,4 / مليون متر مكعب و يقابله / 20,8 / مليون م3 في الفترة المقابلة من العام الماضي و بلغ مخزون سد محردة / 23,5 / م م3 و يقابله / 11,3 / م م3، في حين بلغت المخازن في السدود المستخدمة في تغذية المياه الجوفيه / 7,5 / ملايين م3 في سد رابية الشيخ و / 7 / ملايين م3 في سد سلحب و / 4,3 / ملايين في سد أبو بعرة وأن مخازين هذه السدود كانت معدومة العام الماضي و بخصوص سدود الغاب ( أفاميا A- قسطون ) قال عباس: إن هذه السدود لا تزال خارج الاستثمار بسبب سيطرة المجموعات الإرهابية عليها وإن إمكانية الاستفادة من المياه التي تهدر بوابات القرقور تتوقف على استثمار سدود الغاب وتنفيذ الخزانات الأربعة المقررة بالطرف الغربي من سهل الغاب.
المهندس حسان محفوض -مدير الري في هيئة تطوير الغاب قال: من المعروف أنه في المواسم التي يرتفع فيها معدل الهطل المطري فإن الزراعات الشتوية في الغاب تكون أقل جودة نتيجة غمرها بالمياه، وما زاد من تأثير الشدات المطرية الحالية كسل الفلاحين بتصريف المياه و إن الهيئة فقدت / 75 % / من إمكاناتها نتيجة الحرب فكان لديها 14 باكراً لم يعد يتوافر منها إلا 3 بواكر، وبعد أن كانت الهيئة تعزل المصارف كل ثلاث سنوات بات التعزيل يطولها كل عشر سنوات، مشيراً إلى أن مخصصات الغاب من مياه الري بالموسم الماضي كانت قليلة ولم تتجاوز / 15 / مليون م3 بسبب عدم توافر مخازين كافية بالسدود، لكن في الموسم الحالي فمن المتوقع أن تكون المخصصات أفضل، لافتاً إلى أن المياه الناتجة عن الشدات المطرية الحالية تهدر في البحر بسبب توقف استثمار سدود الغاب حيث يتجاوز تصريف بوابات القرقور بالشتاء الماطر كالعام الحالي المليار متر مكعب..!
المفيض يعمل في أغلب سدود وسدات اللاذقية
تجاوزت سدود محافظة اللاذقية حجم تخزينها الطبيعي، حيث بيّن المهندس نبيل حسن -مدير الموارد المائية في اللاذقية أن عدد السدود المنفذة والمستثمرة في محافظة اللاذقية 14 سداً بحجم تخزين (366.45) مليون متر مكعب وبلغ حجم التخزين الحالي حتى تاريخ 16/1/2019(205) ملايين متر مكعب بنسبة تخزين 83.20% ) ،في حين كان حجم التخزين في الفترة نفسها من العام الماضي (159 ) مليون متر مكعب، مشيراً إلى أنه ونتيجة الهطلات المطرية الغزيرة التي شهدتها المحافظة خلال الأيام الماضية، فإن عدداً من السدود تجاوز حجم التخزين الطبيعي فيها، حيث بلغ حجم تخزين بحيرة سد 16 تشرين والذي يعد من أكبر السدود في المحافظة 218 مليون متر مكعب، وبلغ الوارد المائي فيه (150)م3/ثا، حيث إن المفيض القمعي يعمل فيه، في حين بلغ حجم تخزينه في التاريخ نفسه من العام الماضي (125) مليون م3، وحجم التخزين الطبيعي للسد 210 ملايين متر مكعب.
وأضاف حسن: إن المفيض المائي يعمل في 8 سدود على مستوى المحافظة هي سد بللوران – سد 16 تشرين – سد خربة الجوزية -سد القنجرة (سد الشهيد ثائر حافظ غانم) – سد كرسانا – سد الجوزية- سد صلاح الدين (سد الشهيد كاسر ديب) – سد بحمرا (سد الشهيد حازم وفيق علي) وذلك بعد بلوغها الحد الطبيعي للتخزين نتيجة الأمطار الغزيرة مبيناً أنه يتم حالياً تفريغ البحيرة في سد الحفة لتعزيلها من الطمي و إعادتها للخدمة من جديد .
وأشار حسن إلى أن المفيض يعمل في أربع سدات وهي (سدة بعمرين – سدة القلعة – سدة الدفلة –سدة السفرقية) ونوه بحالة جهوزية المديرية حيث إن ورشات العمل جاهزة على مدار 24 ساعة لمعالجة أي طارئ في أي موقع.
قاربت المعدل العام في طرطوس
كانت نسبة الهطلات في طرطوس هي الأعلى منذ خمسة عشر عاماً الماضية بسبب غزارة الأمطار الهاطلة خلال موسم الشتاء الحالي، منذ بداية الموسم حتى تاريخه، وحققت
المعدلات الأعلى والأغزر حيث وصلت إلى ما يقارب /1000/مم في أغلب مناطق المحافظة، في حين كانت العام الماضي وللفترة نفسها لا تتجاوز /400/ مم، وهذه الكميات هطلت خلال ما يقارب أربعين يوماً على بدء موسم الأمطار، الأمر الذي أدى إلى رفع نسب تخزين السدود الأربعة الموجودة في طرطوس، وهذا يبشر بموسم زراعي خيّر على مستوى المحافظة…
المهندس عيسى حمدان -مدير الموارد المائية في طرطوس أكد أنه وصل حجم التخازين للسدود الأربعة الباسل والصوراني وخليفة والدريكيش إلى / 91,200/ مليون متر مكعب من أصل حجم التخزين الأعظمي للسدود الأربعة والبالغة / 116,6/ مليون متر مكعب، في حين كان حجم التخزين لسدود المحافظة الأربعة العام الفائت و للفترة نفسها / 24,5/مليون متر مكعب. ووصل معدل التخزين العام لسدود المحافظة 78,5% ،في حين كانت نسبة التخزين العامة للعام الفائت وللفترة نفسها 28,5 % …الأمر الذي يبشر بموسم زراعي خيّر.
وأوضح مدير الموارد أن السدود الثلاثة الصغيرة امتلأت بمياه الأمطار الهاطلة ووصلت إلى طاقتها التخزينية القصوى للموسم المطري الحالي ،في حين وصل حجم التخزين لأكبر سدود المحافظة الباسل إلى / 77,7/ مليون متر مكعب «أي أكثر من ثلاثة أرباع حجم تخزينه الأعظمي والبالغ / 103/ ملايين متر مكعب ،في الوقت الذي كان حجم تخزين سد الباسل للموسم الفائت وللفترة نفسها / 13,3 / مليون متر مكعب، ووصل حجم التخزين لسد خليفة إلى ثلاثة ملايين متر مكعب مقابل /2,59/ مليون متر مكعب العام الفائت، ووصل حجم التخزين لسد الصوراني إلى /4,5/ ملايين متر مكعب مقابل /4,4 / ملايين متر مكعب العام الفائت.
أضاف حمدان: إنه وصل حجم التخزين لسد الدريكيش الشهيد أحمد الخطيب إلى /6/ ملايين متر مكعب حجم التخزين الأعظمي، في حين وصل حجم التخزين لسد الدريكيش العام الماضي وللفترة نفسها إلى /4,75/ ملايين متر مكعب مؤكداً أنها المرة الأولى التي يصل فيها جحم تخزين سدود المحافظة لهذا المستوى منذ أكثر من خمسة عشر عاماً.
رئيس اتحاد الفلاحين مضر أسعد يتوقع موسماً زراعياً جيداً على مستوى المحافظة، سواء فيما يتعلق بالمواسم الزراعية الشتوية أو الصيفية.
حصاد وفير لسدود درعا
وفي درعا استنفرت جميع كوادر المديرية الفنية قبيل الموسم الجاري لحصاد كل قطرة مياه من الأمطار وتخزينها في سدود المحافظة البالغة 16 سداً والمنفذ عليها شبكات تروي حوالي 8 آلاف هكتار من الأراضي الزراعية وذلك بالري التكميلي الشتوي لمحصول القمح الاستراتيجي في حال الحاجة وري بقية المحاصيل الصيفية على اختلافها للفلاحين برسوم رمزية موفرةً عليهم تكاليف مالية كبيرة يتكبدونها في حال الري من الآبار الخاصة.
أضاف مدير الموارد المائية في درعا -المهندس محمد منير العودة أنه كلما زادت الكميات المخزنة في السدود زادت معها مساحات المحاصيل المقررة ضمن الخطة الإنتاجية الزراعية، وأشار العودة إلى أن سد تسيل امتلأ بشكل كامل بكمية 6.6 ملايين م3 وكذلك سد غدير البستان بكمية 5.8 ملايين م3، بينما بلغت الكميات المخزنة في إجمالي السدود حتى تاريخه 26.5 مليون م3 معظمها في سدود الريف الغربي من المحافظة ولاسيما عابدين وعدوان والشهيد باسل الأسد وغرب طفس وإبطع الكبير وإبطع الصغير، حيث إن سدود الريف الشرقي (درعا والبطم والغارية الشرقية والمتاعية وغدير الصوف) بانتظار جريانات الأودية والمسيلات التي تغذيها، كاشفاً أن نسبة التخزين الحالية تبلغ 29% من الطاقة التخزينية الكلية وهي تعادل ثلاثة أضعاف الكميات المخزنة للفترة نفسها من العام الفائت، حيث لم تتعدَ 6.8 ملايين م3.

وذكر العودة أن الهيئة العامة للموارد المائية تعاقدت لتأهيل قمة سد الشهيد باسل الأسد في بلدة سحم الجولان بقيمة 50 مليون ليرة سورية، نتيجة وجود حفر وخنادق في جسم السد، لافتاً إلى أن هذه الأعمال لن تؤثر في تخزين السد، كما تعاقدت مع الشركة العامة للدراسات المائية لدراسة وإعداد الإضبارة الفنية لتقييم واقع سد العلان بقيمة 45 مليون ليرة سورية لإعادة تأهيله مستقبلاً، علماً أنه السد الوحيد غير القابل للتخزين في المحافظة لوجود انزلاقات في جسمه.

حتى اللحظة 4 ملايين م3 تخازين السدود في السويداء
رفض مدير الموارد المائية في السويداء إعطاء أي معلومات عن حجم تخازين السدود تحت مسوغ وجود قرار من الإدارة العامة بعدم الإدلاء بالمعلومات للصحفيين إلا بموافقتها، إلا أننا استطعنا بوسائلنا الخاصة أن نحصل على حجم تخازين السدود من المديرية.
بلغت تخازين السدود في السويداء 4 ملايين م3 فقط وإن هذا الحجم لم يرتفع نتيجة عدم جريان الأودية المغذية للسدود، علماً أن التخزين الأعظمي لسدود السويداء 67 مليون م3، إضافة لذلك فإن معظم سدود المحافظة هي سدود سطحية ومعظمها مخصص لمياه الشرب كسد الروم وسد حبران والمشنف، ونتيجة وصولها للحجم الميت، ظلت خارج الاستثمار المائي، علماً أن العام الفائت وفي الفترة نفسها وصل تخزين السدود إلى 6 ملايين م3، وهذا كله بسبب قلة الأمطار وعدم جريان الأودية المغذية للسدود، كما أنه توجد سدود غير صالحة لتخزين المياه كسد شهبا وسد صلخد وسد قنوات والرحى لذلك بقيت سدود السويداء خارج الاستثمارات المائية.
سدود القنيطرة الستة تفيض
بيّن مدير الموارد المائية في القنيطرة المهندس جمعة الحسن أن نصيب سدود هذا العام لم يحصل منذ نحو 8 سنوات، وأن المخزون لهذا العام زاد عن العام الماضي 17 مليون متر مكعب، ففي حين كان العام الماضي نحو 7,5 ملايين م3، وصل هذا الموسم حتى الآن إلى أكثر من 24 مليون متر مكعب.
ففي محافظة القنيطرة 6 سدود أكبرها سد المنطرة حيث وصلت كمية تخزينه إلى أكثر من 7 ملايين متر مكعب، في حين فاضت المياه في سدي رويحينة وبريقة بعدما فاق التخزين حجمهما الأعظمي.
ولفت مدير الموارد المائية إلى أن الحالة الفنية في جميع سدود المحافظة جيدة جداً وتستطيع استيعاب أي كميات جديدة من المياه.
مدير زراعة القنيطرة المهندس شامان الجمعة أكد أن الخطة الزراعية للموسم الحالي زادت بشكل كبير بعد تحرير معظم قرى المحافظة، وتحسن الهاطل المطري هذا العام عن الأعوام السابقة، وقيام مديرية الزراعة بتوزيع 300 طن من بذار القمح عن طريق المصرف الزراعي وبتشجيع الفلاحين على زراعة أراضيهم, وبلغت المساحة الإجمالية 21,5 ألف هكتار، بينما لم تتجاوز المساحة المزروعة الموسم الماضي 7 آلاف هكتار, ونوّه الجمعة بأن المساحة المروية من الأراضي الزراعية من مياه السدود العام الماضي قدرت بنحو 4 آلاف هكتار.
تشرين

عدد القراءات : 3820
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3480
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019