الأخبار |
الاحتلال يتوغل جنوب قطاع غزة ويستهدف الصيادين  السلطات الكندية تدين امرأة لارتكابها جرائم إرهابية  موسكو: اجتماع أستانا المقبل حول سورية في النصف الثاني من شباط  وسائل إعلام: قتلى في انفجار يستهدف مكتبا لـ"جبهة النصرة" في إدلب  روسيا: المبعوث الأممي إلى سورية يزور موسكو يوم 21 يناير الجاري  بدء عمليات تفريغ ناقلة غاز تحمل على متنها 2200 طن من الغاز السائل في بانياس  ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير بوغوتا إلى أكثر من 20 قتيلا  أنقرة تشدد على ضرورة منع الجيش السوري من دخول منبج  أردوغان بصدد بحث إعلان منطقة آمنة شمال شرقي سورية مع بوتين  الرئاسة التركية: لن نتوقف حتى القضاء على الإرهاب على حدودنا مع سورية  مقتل ثلاثة يمنيين بقصف لمرتزقة العدوان السعودي في الحديدة  الجزائر تحدد موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة  يحمل رسالة لترامب... مبعوث زعيم كوريا الشمالية يصل واشنطن  واشنطن تكشف مسوّغات رفضها العروض الروسية لتبديد الشكوك الأمريكية بصواريخ 9М729  واشنطن تكشف مسوّغات رفضها العروض الروسية لتبديد الشكوك الأمريكية بصواريخ 9М729  محاولات صينية للالتفاف على العقوبات الأمريكية ضد إيران  استشهاد 20 مدنيا بينهم أطفال ونساء جراء عدوان طيران التحالف الدولي على بلدة الباغوز تحتاني شرق دير الزور  باسيل في اجتماع وزراء الخارجية العرب ببيروت: سورية هي الفجوة الأكبر في مؤتمرنا ونشعر بثقل غيابها  رئاسة مجلس الوزراء تصدر لوائح جديدة لتعيين 195 من ذوي الشهداء العسكريين     

أخبار عربية ودولية

2018-11-09 04:55:30  |  الأرشيف

تعثّر مفاوضات «النووي»: لا تنازلات من بيونغ يانغ أو واشنطن!

 
انتكست المفاوضات «النووية» بين واشنطن وبيونغ يانغ مجدداً، حتى وصفت بأنها «وصلت إلى طريقٍ مسدود». الولايات المتحدة «غير راضية» عن شخصية المفاوض الكوري الشمالي «المعقد»، وتريد المزيد من التنازلات، وكوريا الشمالية «حانقة فعلاً» بسبب العقوبات
 
بعد إعلان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تأجيل لقاء كان من المفترض حدوثه أمس، مع المسؤول الكوري الشمالي كيم جونغ تشول في نيويورك، من دون تفسير مقنع حول سبب الإرجاء، ذكرت وزارة الخارجية الأميركية أن هذا القرار يرتبط فقط بتحديد موعد لم يتمكن الطرفان من التوافق عليه، فيما كشفت صحيفة «وول ستريت جورنال»، نقلاً عن مصادر، أن «الاجتماع ألغي بناءً على مبادرة صدرت عن الجانب الكوري الشمالي». الأمر نفسه أعلنه وزير الخارجية الكوري الجنوبي كانغ كيونغ هوا أمس، إذ قال إن «بيونغ يانغ طلبت من واشنطن إرجاء المحادثات». وأضاف: «أبلغتنا الولايات المتحدة أنها تلقت رسالة من الشمال لإرجاء الاجتماع». ويأتي التأجيل المفاجئ بعد يومين فقط على إعلان الخارجية الأميركية أن بومبيو سيلتقي تشول لمناقشة التقدم في ملف نزع أسلحة «الشمال»، وخطط لعقد قمة ثانية بين الرئيسين دونالد ترامب وكيم جونغ أون.
في السياق، كشفت شبكة «سي أن أن» الأميركية أن «المفاوضات بين واشنطن وبيونغ يانغ حول نزع الأسلحة من شبه الجزيرة قد تعثرت، نتيجة عدم رغبة الطرفين في تقديم أي تنازلات». وكشفت «مصادر مطلعة» للشبكة أن بيونغ يانغ «حانقة فعلاً» على واشنطن بسبب رفضها تخفيف العقوبات عليها بصورة جزئية لتحفيز المفاوضات، في حين تنتظر واشنطن من جانبها أن تتخذ كوريا الشمالية خطوات أكثر جدية في اتجاه نزع الأسلحة، من تلك التي تستعرضها. وأشارت الشبكة إلى أن التوترات زادت عقب تهديدات كوريا الشمالية الأخيرة بأنها ستستأنف أنشطتها النووية إذا لم تخفف واشنطن من العقوبات. علاوة على ذلك، أكدت معلومات الـ«سي أن أن» أنه لم يتم التوافق حتى الآن على النقاط المحددة التي يجب أن تدخل في عملية نزع الأسلحة النووية، كما أن المبعوث الخاص للولايات المتحدة إلى كوريا الشمالية ستيفن بيغونن «لم يلتقِ بتاتاً بمسؤولين كوريين شماليين». الشبكة كشفت كذلك أن واشنطن «غير راضية» عن شخصية المفاوض الكوري الشمالي، وأنها تعتبر كيم يونغ تشول شخصاً «معقداً وغير عصري ويتمتع بموقف صارم، وتفضل التعامل مع مفاوض آخر».
على صعيد الكوريتين، تريد سيول تخصيص 230 مليون يورو لشق طرق جديدة وسكك حديد في كوريا الشمالية، وقد أطلق الجنوب مشاريعه الحدودية على رغم العقوبات الدولية على بيونغ يانغ، كما أعلن مسؤول أمس. ويزداد التباين بين سيول وواشنطن حول مقاربتهما الملف الكوري الشمالي. فالجنوب يسعى إلى تطوير الحوار، أما واشنطن فتطالب بنزع السلاح النووي لبيونغ يانغ قبل رفع العقوبات الاقتصادية. واقترح الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن، في وقتٍ سابق، تحديث البنية التحتية القديمة للسكك الحديد والطرق في كوريا الشمالية وربطِها بشبكة كوريا الجنوبية. وتريد سيول أن تستثمر العام المقبل حوالي 295.1 مليار وون (230 مليون يورو) في هذا النوع من المشاريع، وغالبيتها على شكل هبات (186.4 مليار وون) والباقي قروض، وفق ما أعلن مسؤول في وزارة التوحيد. وقال: «سنواصل جهودنا، بما في ذلك من خلال التنسيق مع الولايات المتحدة، لتنفيذ المشاريع التي قررتها الكوريتان، من دون صعوبات». يُذكر أن سيول وواشنطن كانتا قد قررتا الأسبوع الماضي إنشاء مجموعة عمل جديدة لتنسيق استراتيجياتهما حيال بيونغ يانغ. 
عدد القراءات : 3276
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019