الأخبار |
اجتماع موسع لرؤساء المجالس المحلية.. مخلوف: التشارك مع المجتمع المحلي لإعادة بناء ما خربه الإرهاب  السيسي: عدم تسوية القضية الفلسطينية سبب اضطراب الشرق الأوسط  نائب الرئيس الأميركي يدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بغوايدو رئيسا شرعيا لفنزويلا  قرار برشلونة يفتح باب الأمل أمام راكيتيتش  يوفنتوس يحسم الجدل حول مستقبل ديبالا  آرسنال يفاضل بين عقلي روما وأياكس  علاقة الحب بـ"الدب".. بقلم: أ.روريتا الصايغ  خصائص فريدة للشاي  مباحثات التجارة بين الصين وأمريكا تحقق تقدما مهما  النفط يصعد أكثر من 2 بالمئة ويصل لأعلى مستوياته في 2019  "اختراق كبير" وغير مسبوق في علاج السرطان  اتهامات باستغلال الأطفال جنسيا تطال تطبيقات شهيرة  "غوغل" تطلق هواتف يجمعها المستخدم على هواه!  ألتراس نادي حطين الأول عالميا بـ"تيفو" أسطوري  مقتل طفل يمني وإصابة 3 أشخاص بغارة للعدوان السعودي على حجة  نصر الله: المقاومة ازدادت قوة في مواجهة "اسرائيل" وعدونا يعرف ذلك  الحمــل ثقيــل     

أخبار عربية ودولية

2018-12-06 19:36:40  |  الأرشيف

الحكومة السودانية وقادة الحركات المسلحة يتفقون على استئناف المفاوضات

الجيش الشعبي لتحرير السودان
 
أعلنت حكومة السودان، اليوم الخميس، أنها وقعت اتفاقية لاستئناف المفاوضات مع قادة الحركات المسلحة "الدارفورية"، وذلك بعد عدة جلسات مشاورات غير رسمية جرت بوساطة ألمانية ومنظمات دولية في العاصمة برلين.
 
وجاء في بيان صحفي لممثل الحكومة السودانية في الاتصال الدبلوماسي والتفاوض لسلام دارفور، أمين حسن عمر، أكد من خلاله، أنه" تم، اليوم الخميس 6 ديسمبر 2018، في وزارة الخارجية الألمانية مراسم التوقيع على اتفاقية، ما قبل مفاوضات الدوحة بين الحكومة السودانية، وحركة " تحرير السودان"، بقيادة منى أركو مناوى، وحركة "العدل والمساواة"، بقيادة جبريل إبراهيم".
 
وأوضح عمر، حسب البيان، أن الاتفاقية، نصت على: "استئناف مفاوضات الدوحة بين الحكومة السودانية والحركتين الموقعتين على الاتفاق، على أن تكون اتفاقية الدوحة لسلام دارفور هي الأساس للمفاوضات مع الالتزام بمناقشة كل الموضوعات التي ترى الحركتان أن ثمة حاجة لبحثها لتحقيق السلام الشامل والمستدام بدارفور، بالإضافة إلى، للالتزام بتشكيل الآليات المناسبة لتنفيذ مخرجات المفاوضات بين الحركتين وحكومة السودان".
 
ولفت عمر، إلى أنه كانت هناك: "عدة جولات من المفاوضات والمشاورات غير الرسمية التي جرت بالعاصمة الألمانية، برلين، بوساطة مشتركة، بين المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، وممثلي الحكومة الألمانية، ومتابعة ومعاونة المبعوثين الدوليين للسلام في السودان.
 
وأكد عمر، أن حكومته،" إذ تجدد استعدادها التام لاستئناف مفاوضات الدوحة بذات الروح الإيجابية والبناءة من أجل استكمال السلام النهائي و المستدام في دارفور ".
 
وأشار عمر، أن الوصول لتوقيع الاتفاقية، جاء "برعاية كريمة من الحكومة الألمانية وحضور وزير الدولة بالخارجية الألمانية، وكذلك حضور المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، جيرمايا مامابولو، والمبعوث القطري الخاص، مطلق القحطاني، ومشاركة جميع المبعوثين الدوليين من الحكومات الأمريكية، البريطانية، الفرنسية، والنرويجية، بالإضافة إلى مؤسسة باركوف الألمانية".
 
وقد اشتعلت الجمرة الأولى لحرب دارفور الواقعة أقصى غربي السودان في العام 2003، بسبب ما صرح به قادة الحركات المتمردة بأن السبب هو عوامل التهميش وانعدام التنمية في إقليم دارفور.
 
وشنت حكومة السودان حربا طويلة مع تلك الحركات المسلحة، تدخلت على إثرها دولة قطر للتوسط بين الأطراف المتصارعة.
 
وتوجت هذه الجهود بتوقيع اتفاقية (الدوحة لسلام دارفور) مع حركة "التحرير والعدالة" في العام 2011، فيما رفض الاتفاقية، قادة بعض الحركات المسلحة المؤثرة في دارفور.
عدد القراءات : 3264
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3471
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019