الأخبار |
تعرفوا على التسعيرة النظامية لكشفية الأطباء..أقلها 350 ليرة وأعلاها 700 ليرة فقط  الرئيس الأسد يصدر قانونا بمنح جرحى الجيش وقوى الأمن الداخلي حق الاكتتاب على سيارة سياحية واحدة معفاة من كل الضرائب والرسوم  نظام إحداث وتنفيذ واستثمار المناطق الصناعية والحرفيةأصبح ساريا. ..فماذا تضمن؟!  بعد مشاورات السلام... السودان يحسم موقفه من المشاركة في حرب اليمن  وكيل رونالدو يكشف سرا عن انتقاله إلى يوفنتوس  ريال مدريد يضحي بنجمين لاصطياد مبابي  زيدان وبوكيتينو على رأس قائمة المرشحين لخلافة مورينيو  رئيسة الوزراء البريطانية تحاول الحصول على بريكست دون اتفاق  اتفاق روسي تركي إيراني على وضع أسس رئيسة لعمل اللجنة الدستورية السورية  إيران تشكر السعودية على "حفاوة الاستقبال والترحب" والجانبان يوقعان مذكرة تفاهم  جابري أنصاري: البيان الختامي لاجتماع لدول الضامنة لمحادثات أستانا يؤكد على نجاح الجهود  إغلاق مدرسة سرية "سلفية" في فرنسا  بوتين يقيم فعالية صواريخ "توماهوك" الأمريكية في سورية والعراق  خلاف في جنيف بين الأمم المتحدة والدول الضامنة الثلاث على أعضاء اللجنة الدستورية  مباحثات سورية عراقية لتطوير التعاون في مجالات النقل البري والجوي والقضاء  اليمن .. العدوان يخرق هدنة الحديدة، وإفشال تسلل بالساحل الغربي  الجامعة العربية تدين انتهاك تركيا للسيادة العراقية  ظريف ينتقد صمت الغرب حيال تهديدات نتنياهو تجاه إيران  باسيل: لبنان يرفض توطين أو إدماج اللاجئين  روسيا تجد طرقا للالتفاف على الدفاع الصاروخي الأمريكي     

شعوب وعادات

2018-10-15 06:03:31  |  الأرشيف

هل تختفي ظاهرة العارضات الممتلئات في أسابيع الموضة العالمية؟!

لاحظنا اختلافات جوهرية في عالم الموضة والأزياء، حيث عكف صناع الموضة والقائمون عليها على تغيير المفاهيم والمعتقدات المترسخة منذ عقود طويلة، وفرضتها عقليات متجمدة على أساس اللون والعرق والجسم.

لكن هناك أشياء تغيرت وبات هذا العالم الساحر أكثر مرونة وتفهمًا واستيعابًا للآخر، وافسح المجال له ليعبر عن نفسه ويثبت وجوده، فكيف ولماذا حدثت هذه التغييرات الجذرية؟ وهل ستستمر طويلاً أم أنها ستختفي يوما ما؟ 

كان أسبوع الموضة النيويوركي أكبر دليل على هذه الاختلافات؛ إذ ضم 76 عرضًا رئيسًا وسار على مدرجاته أكثر من ألفي عارضة، من مختلف الأجناس والأحجام والأعمار؛ ما يدل على الشمولية والتعددية.

وجاءت التقارير نصف السنوية تؤيد الفكرة نفسها وتؤكدها، فقد سارت أعداد لا حصر لها من العارضات السمراوات والمتحولات جنسيًا على مدرجات العروض لربيع 2019، وشهد الموسم انطلاقة حقيقية لأفضل 10 عارضات مثل أدوت اكيتش وسورا تشو ويون يونغ بي، كان نصفهن تقريبًا من ذوات البشرة الملونة.

وجاء أسبوع الموضة اللندني في المرتبة الثانية يليه الأسبوع الباريسي ثم الأسبوع الميلاني؛ ما يؤكد تضاعف عدد العارضات الممتلئات هذا العام مقارنة بالمواسم الماضية، ليس ذلك فحسب بل اشتركت عارضات من مختلف الأعمار والأعراق.

لكن من المتوقع أن تقل هذه النسبة في التنوع والاختلافات المشهودة هذه المواسم في العروض القادمة للمواسم التالية، فوفقًا لتقارير فاشون سبوتس ستنخفض نسبة التنوع إلى 32.9٪، كما ستنخفض نسبة مشاركة العارضات الممتلئات إلى 5 مقابل 54، وستقل أيضًا نسبة المتحولات جنسيًا إلى 38 بعد أن ارتفعت إلى 91 هذا العام.

كما أن المصممين وبحسب تقارير فاشون سبوت ما زالوا يفتقرون للجدية فيما يتعلق بالجسم، فلم يكن هناك إلا 3 علامات تجارية أوروبية سمحت للعارضات الممتلئات بالسير على مدرجاتها، وهي دولتشي آند غابانا وألكسندر ماكوين ونيكولاس كيركوود.

فهل بعد هذه التغيرات الرائعة التي جذبت الكثير من سيدات العالم العربي نحو أسابيع الموضة الأوروبية، وبعد تخليها عن العنصرية والتميز العرقي والديني والجنسي، ترجع العجلة لتكف عن الدوران وتتجمد العقول مرة أخرى وتعاد الكرة لمحاربة العنصرية والتمييز ويقف اللون والحجم عقبة أمام ملايين النساء ليعبرن عن أنفسهن بثقة وقبول للذات؟

 

 

عدد القراءات : 3512

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3464
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018