الأخبار |
الميليشيا طلبت إبقاء 1500 عنصر من قوات الاحتلال … فوتيل يخيب آمال «قسد»: أميركا ستسحب كل قواتها  «روستيخ» الروسية مستعدة لتنفيذ مشاريع البنية التحتية في سورية  مسؤول تشيكي سابق: أردوغان متورط مع داعش في سورية  تصاعد خروقات الإرهابيين لـ«اتفاق إدلب» والجيش يقضي على العشرات منهم  خطاب الرئيس الأسد.. بين الشفافية والحزم.. بقلم: محمد نادر العمري  "تاميكو" تفتتح خط إنتاج 8 أصناف دوائية من الشرابات الجافة  سلطنة عمان تخرج عن صمتها وتكشف وجود خلافات مع الإمارات بشأن اليمن  شويغو يعلن نجاح اختبارات الغواصة المسيرة "بوسيدون"  ألمانيا لا ترى مبررا للسماح بتصدير مزيد من السلاح للسعودية  عباس: قرار الاحتلال قرصنة أمولانا يهدف لتمرير "صفقة العار"  بين كسر الحصار وانخفاض الدخل.. تداعيات مكافحة التهريب في سورية  راكيتيتش على بعد خطوة من الكالتشيو  أمريكا تستعد لإطلاق حملة عالمية لإلغاء تجريم المثلية الجنسية  توتر في سجن "النقب" بعد محاولة أسير فلسطيني إحراق نفسه  إعادة تشكّل التحالفات الإقليمية..بقلم: عباس ضاهر  بوتين يحدد في رسالته السنوية الاتجاهات الرئيسية للسياسة الداخلية والخارجية  مستشار خامنئي يعلن معلومة خطيرة... ويقول "النظام السعودي لن يدوم"  16 ولاية تقاضي ترامب لإعلانه الطوارئ  والد نيمار يقود مفاوضات خاصة مع ريال مدريد  ريال مدريد يضع شرطا لرحيل مارسيلو     

شاعرات وشعراء

2018-09-16 08:55:43  |  الأرشيف

لامية الحداثة ..إلى جدي وأستاذي الشنفرى

شعر : محمد خالد الخضر

لازلتُ يا جدّي أضيقُ وأجهلُ

ماذا تطورَ في القريضِ وأسألُ

وأردُّ عنكَ السهمَ   حينَ تأهبتْ

عجلى مُرزأةً تحنُّ       وتُعولُ

لازالَ شعركَ في الفضاءِ ملألئاً

وشويعرٍ من حولنا   يتصْلصلُ

كلُّ التطورِ    والمسافةُ خُربتْ

ودخيلنا متشبثٌ         لا يجفلُ

وأرى جيوشكَ    مرهقاتٍ بيننا

وبيادرُ الأصحابِ بعدكَ    قُحّلُ

فاءتْ ذئابٌ وارعوتْ جوعانةً

واستعمرتْ بينَ المضاربِ نُزّلُ

حتى طويتُ على الحوايا غصتي

وأتى أزلٌ للزرايا          يكمّلُ

متقدمٌ حتى رأيتُ       جماعتي

في موقفينِ على     خنىً تتقلقلُ

خرقٌ على ملهى الحدودِ يُديرني

مهيافُ.. والنوقُ الحزينةُ   بُهْلُ

تلكَ النمورُ    على براعةِ حظِها

مُدهونةٌ في حالها     تسترسلُ

نسيتْ مواقعَ   عزتي وحِدودها

إنّ المزيفَ     في المتاهةِ يُذهلُ

لا تعتبنَّ إذا غصصتُ بضحكتي

أكهى على هذا المدارِ      مُوكلُ

والصقرُ مطعونٌ    بأفضلِ جُنحهِ

وأمامهُ عسّيفُ         قومٍ هوْجلُ

كمْ جيألٍ عرفاءَ تأكلُ      بعْضها

ومكانَها عنْ أُمتي           متفضلُ

استقصدتْ كلُ الدوابِ      مشيئتي

لا تسألنَّ لأنها               لا تخذلُ

متورطونَ             أقاربي بخيانة

وعلى هدى         أحلامنا تستفحلُ

ما قيلَ ضربٌ          بادعاءٍ باطلٍ

إن الرجالَ على طريقكَ         تُقتلُ

هل تثأرنَّ إذا قرأتَ         قصيدتي

وأنا إلى ثأرٍ شديدٍ               أميلُ

صارَ القرى والنزفُ     أهونَ حالةٍ

والعارُ مشربُ للرجالِ          ومأكلُ

فمشيتُ أستبقُ القرادَ         إلى وغىً

إن المنافذَ للقرادِ                  تُؤهلُ

هذا زمانٌ للقرادِ                  ومثِلهِ

والصقرُ عن قممِ (المغارةِ)     يرحلُ

وخديعةٌ مصحوبةٌ              بخديعةٍ

والحرُّ في هذا التقاربِ         أعزلُ

وأدوسُ فوقَ الصخرِ .. حين أدوسهُ

طارتْ عليهِ قادحٌ              ومُفللُ

حتى أردَّ الغزوَ           عنْ أوهامهِ

فرأيتُ آلافَ الأقاربِ             تَقْبَلُ

أعددتُ معركةً             وثمةَ شاعرٌ

مثلي إذا عرضَ العدا          يستبسلُ

لازلتَ مثلكَ         ما وجدتُ تطوراً

وأقلُّ مَسخٍ            في المرابعِ يَفعلُ

خلفَ الغواني خالفٍ            متغزلٍ

في كلِّ نازلةٍ                  بنا يتكحلُ

وإذا دعتهُ               وقعةٌ ومصيبةٌ

عن فاعلٍ في أرضهِ             يستفعلُ

ويشقُ أمتعةَ الخليلِ             جَميعَها

وإلى شريكٍ                بالمنى يتبذلُ

عوراتُ أعدائي          وراءَ ظُهورِهم

متأهلينَ                  على التطورِ مُثّلُ

هذا عيارٌ نصفهُ                      خبأتُه

وعيارُ ما يجري                بقومي أثقلُ

حتى إذا سقطَ النصيفُ               برجفةٍ

سترى التطورَ بالخديعةِ                 يحبلُ

هل كنتَ تعرفُ           أنّ عصري سيءٌ

ففجعتُ فيما                  لا يَرى مُتخيلُ

إن كان هذا بعدَ عصركَ                  قائماً

ماذا يقالُ                 إذا أتى المستقبلُ

عدد القراءات : 5413

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019