أخبار عربية ودولية

الخبراء الروس بحلب يكشفون مخزن قذائف يكفي لإبادة حي

استكمالا لمساندتهم الجيش العربي السوري في استعادة السيطرة على أحياء حلب الشرقية وفي سبيل تطهير تلك الأحياء من مخلفات المسلحين، كشف الخبراء الروس العاملون في حلب عن مخزن لقذائف يدوية الصنع تكفي لنسف حي بأكمله، حيث فخخ المسلحون المخزن قبل انسحابهم بشبكة تفجير أساسية واحتياطية.
وحسب ما نقل الوقع الالكتروني لقناة «روسيا اليوم»، فقد «كشف خبراء إزالة الألغام الروس العاملون في أحياء حلب الشرقية عن مخزن لقذائف يدوية الصنع تكفي لنسف حي بأكمله، حيث فخخ المسلحون المخزن قبل انسحابهم بشبكة تفجير أساسية واحتياطية». واستطاع العسكريون الروس بأجهزة الكشف التي بحوزتهم وبفضل الكلاب البوليسية الكشف عن موقع المخزن وإبطال مفعول شبكة تفخيخ القذائف التي كانت بداخله، قبل نقلها إلى خارج الأحياء السكنية وإتلافها. وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت في الـ2 من كانون الأول الماضي عن إرسال وحدات هندسية عسكرية إلى سورية للمشاركة في إزالة الألغام في مناطق أحياء حلب الشرقية المحررة من المسلحين.
وذكرت الوزارة، أن خبراءها مزودون بأحدث أنواع المعدات لنزع الألغام والوقاية من خطر انفجارها ومؤهلون للعمل بشكل مستقل في مختلف الظروف.
بدوره ذكر رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الفريق سيرغي رودسكوي، أن مجموعة مكونة من أكثر من 200 عسكري و47 آلية بما فيها الروبوتات ستعمل على تطهير حلب من الألغام والمفخخات التي تركها المسلحون. وسبق للعاملين في المركز الروسي لنزع الألغام وطهروا مدينة تدمر الأثرية السورية بعد تحريرها من المسلحين والزمر الإرهابية، حيث فككوا زهاء 18 ألف عبوة ومشطوا 825 هكتاراً من أراضي المنطقة.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2017