أخبار سورية

أحياء حلب المدمرة باتت وجهة للسياحة الداخلية!

أقبل سكان حلب على زيارة الأحياء المدمرة شرقي المدينة بشكل لافت بعد استعادتها من المسلحين، ما عده بعضهم نوعاً من السياحة الداخلية (!) التي كادت تنعدم بسبب الحرب التي استمرت نحو أربع سنوات ونصف السنة.
وفيما استقطبت الأحياء الشعبية أغلبية قاطنيها المهجرين عنها لتفقد أحوال ممتلكاتهم، استحوذت المدينة القديمة التي غدت أثراً بعد عين، على معظم الزوار الذين راعهم ما حل بأسواقها التاريخية.
وقدر صاحب مطعم قرب القلعة لـ«الوطن» أعداد الوافدين إلى محيطها بأكثر من نصف مليون زائر في الأسابيع الثلاثة الماضية «الأمر الذي يستوجب على وزارة السياحة ومحافظة حلب الإفادة من هذه الوجهة السياحية الجديدة بدل التفرج على الظاهرة والنأي بالنفس عما يحدث».


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2017