أخبار عربية ودولية

سوريّون يُقتلون على الحدود التركية!

 قالت مصادر صحفية " إن الشرطة التركية قتلت مواطناً سورياً أثناء محاولته عبور الحدود السورية نحو تركيا" وقتل الرجل السوري فيما أصيبت زوجته وطفلته برصاص "الجندرما" خلال محاولته دخول الأراضي التركية عن طريق التهريب، كما ذكرت المصادر.

وليست المرة الأولى تقتل فيها الشرطة والجيش التركي مواطنين سوريين، فقد أقدمت -الأسبوع الماضي- على قتل طفل سوري رمياً بالرصاص عند منطقة "خربة الجوزية" ورمي جثته بالقرب من الشريط الحدودي.


كما وثّقت مصادر سورية تابعة للمعارضة السورية عدة حالات لقتل حرس الحدود التركي مدنيين سوريين، منها قتل شابين أثناء محاولتهما العبور نحو الأراضي التركية قبل أيام.


يذكر أن تركيا أنهت مؤخراً بناء جدار عازل على الحدود مع سورية، بهدف منع عبور أي شخص سوري بطرق غير شرعية، ولم تتوانَ القوات المتواجدة على الحدود من قتل كل من يحاول عبورها دون إذن رسمي، ما أسفر عن مقتل العشرات خلال الأيام الأخيرة، حسب ما تنقله مصادر صحفية.


ويضطر العديد من المدنيين السوريين على الهروب نحو الأراضي التركية، كونها المنفذ الوحيد للخروج من مناطق الاشتباكات، أو المناطق التي تسيطر عليها تنظيمات مسلحة، ما تعتبره أنقرة تهديداً لأمنها بذريعة أن من يحاولون العبور هم من المتطرفين، وتزعم أنها تحاربهم لتحمي مواطنيها.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2017