صحتك وحياتك

ماذا يحدث اذا تناولت المرأة "الفياجرا"؟

قال الدكتور أسامة عبده، استشاري أمراض النساء والعقم: إن تناول عقار الفياجرا يساعد على الحد من آلام الدورة الشهرية للسيدات ويعمل على تهدئة الآلام المصاحبة لفترة الطمث، وذلك بفضل تعزيزها لتدفق الدم إلى منطقة الحوض وتوسيع الأوعية الدموية وتسهيل نزول الحيض.

وأوضح "عبده" أن عقار الفياجرا ليس مقصورا على الرجال في تحسن الانتصاب، وإنما له فوائد عديدة، وهو في الأصل كان معدا لتحسين تدفق الدم إلى القلب بالنسبة لمرضى الذبحة الصدرية وبعد ذلك تم اعتماده لحل بعض مشكلات الذكورة نظرا لطبيعة مكوناته الداعمة لتدفق الدم إلى الأعضاء، وبالمثل يمكن الاستفادة منه في تخفيف آلام الطمث عند السيدات.

وأكد استشاري أمراض النساء على فوائد أخرى لعقار الفياجرا بالنسبة للمرأة؛ كونه يدعم استرخاء أنسجة الجسم خلال فترة الحيض، وينشط الدورة الدموية ويحسن الحالة النفسية التي تصبح أكثر أمنا مع اختفاء الآلام المزعجة إلا أنه لا ينصح باستخدامه دون استشارة الطبيب.

كما تم طرح حبوب "فياجرا" خاصة بالنساء تستخدم لعلاج "البرود الجنسي".
 


وفي هذا السياق، يقول دكتور مروان سالم، صيدلي وباحث متخصص في الخواص الطبية للدواء، خلال تصريح خاص لـ "بوابة الوفد" :"حبوب الفياجرا" التي ظهرت مؤخرا لعلاج البرود الجنسي عند النساء، كانت تستخدم فيما مضى كدواء مضاد للاكتئاب، حيث كانت تقوى من الأعصاب وتضخ الدم، مما يساعد على التخلص من الاكتئاب، إلا أنه ثبتت فعالياته مؤخرا  في علاج البرود الجنسي عند المرأة نتيجة تعرضها لعملية الختان منذ الصغر، أو انقطاع الطمث، أو نتيجة لاضطرابات جنسية تعمل على تقليل الحافز والرغبة الجنسية لديها".


واوضح  :"تختلف "فياجرا النساء" عن فياجرا الرجال التي تحتوي على "السيلدنافيل"، حيثُ تعمل على تعزيز تدفق الدم في الأعضاء التناسلية لتقوية دوره على الانتصاب وتعزيز الأداء الجنسي في ذات الوقت، بينما تستخدم فياجرا النساء التي تحتوي على "Flvnserin " في علاج البرود الجنسي عند المرأه ، حيثُ يتم استخدامه كدواء عند الإناث وليست مادة للمتعة كما يفعل الرجال"، مؤكدا أن نتائج عقاقير "فياجرا النساء" تظهر بعد مرور أربعة أيام من استخدامه، على عكس "فياجرا الرجال" التي تظهر نتائجه فور تناوله.


واضاف :"تعمل "حبوب الفياجرا" عند النساء على تحسين مستوي "السيروتونين" في الدماغ وهو الهرمون المسئول عن السعادة، لتحسين الحالة المزاجية وبالتالي تحفيز الرغبة الجنسية لديها".


وتابع :"تم رفض تصنيف هذا الدواء من قبل هيئة الدواء والغذاء الأمريكية كدواء مضاد للاكتئاب في عامي 2010 و 2013، وتم طرحه في صورة "فياجرا للسيدات" تحت اسم Addyi "آديي"، ويستخدم لعلاج البرود الجنسي لدي النساء، وذلك بعد ضغط كبير من المجتمع الأمريكي"، لافتا إلى أن نسبة العجز الجنسي لدي النساء تخطت نسبة الرجال في أمريكا.


وحذر  من خطورة استخدام عقاقير الفياجرا لدي النساء اللاتي يتناولون الكحوليات، وهؤلاء اللاتي يتناولون أقراص منع الحمل ومضاد للفطريات، حيثُ يتسبب في هبوط حاد في الضغط عند النساء الذي قد يصل إلى حد الإغماء.
وعن الأعراض الجانية لعقاقير "فياجرا النساء"، يقول:" ربما تتسبب في حدوث " دوخة"، والأحساس بالأرهاق الشديد، والإجهاد الزائد، وفي بعض الأحيان اضطرابات في النوم، وفقدان لحظي في الوعي"، مؤكدا أن تلك الأعراض لا تمثل أي خطورة أو مشكلة كبيرة على صحة المرأة.


ويشدّد على النساء ضرورة صرف الدواء بروشتة طبية، وبعد موافقة الطبيب المُعالج درءا للمخاطر الصحية الناجمة عن تناوله دون موافقه من الطبيب المختص.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2017