صحتك وحياتك

هل سمعت عن الصداع الجنسي من قبل؟ هذه أسبابه وطريقة علاجه

تشتكي معظم السيدات من آلام وأوجاع أثناء أو بعد ممارسة العلاقة الحميمية، وهو شيء مؤرق يحرمهن من الاستمتاع بأجمل اللحظات، حيث يداهمهن الألم في ذروة النشوة ويتزامن مع هزة الجماع.
نعم هناك ما يسمى الصداع الجنسي، وكما ذكرنا يظهر وقت الجماع، لا سيما عند وصول النشوة إلى ذروتها بهزة الجماع (الرعشة الكبرى). ولمعرفة تفاصيل أكثر حول هذه المسألة المزعجة ندعوك لقراءة المزيد، كما ورد في مجلة “انستايل” النسائية.
ليس هناك سبب واضح أو تفسير محدد لما يحدث، ولكن في بعض الحالات قد يرتبط الأمر بتوسيع الأوعية الدموية نتيجةً لزيادة ضخ الدم بكميات كبيرة إلى الدماغ أثناء الجماع، وقد يرجع إلى تقلصات عضلات الرأس والرقبة التي تسبق النشوة الجنسية.
ولا يستغرق الصداع الجنسي سوى دقائق معدودة، وقد يستمر عند بعض النساء لساعات أو لعدة أيام، في حين لا يحدث لبعضهن إلا مرة واحدة في العمر، ويظهر عند البعض الآخر بشكل متقطع ويستمر لستة أشهر كاملة.
اطمئني، فليس هنالك ما يدعو للقلق. أما إذا كنت تعانين منه بشكل مستمر فعليك باستشارة الطبيب، وبدوره سينصحك بتناول “مانع البيتا” أو غيره من أدوية الصداع النصفي، والتي ستحد من الإحساس بهذا النوع من الصداع إذا ما تمّ تناولها بانتظام، أو قبل ممارسة الجنس.
وفي حال كنت تعانين من الصداع الجنسي بشكل مفاجئ، أو في حالات نادرة، فيمكنك أخذ المسكنات دون وصفة طبية. لكن عليك التأكد أولاً من عدم إصابتك بمرض تمدد الأوعية الدموية.
 


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2017