أخبار عربية ودولية

طهران: تمديد رفع العقوبات دليل قوة الاتفاق النووي وإثبات أنه قرار دولي وليس أمريكياً

أعلن مصدر في الخارجية الإيرانية تعليقاً على تمديد رفع العقوبات أنه رغم كل محاولات الرئيس الأمريكي الخروج من الاتفاق النووي لكن ما وقع عليه اليوم دليل على قوة الاتفاق وإثبات بأن القرار ليس أمريكياً بل دولياً.
 
وقال المصدرالأهم من توقيع تمديد رفع العقوبات هو الالتزام بالاتفاق وبنوده وهذه مهمة جميع الدول الموقعة.
 
وأضاف فرض عقوبات على 14 شخصية ومؤسسة إيرانية هو محاولة بائسة لإسكات بعض الجهات التي تحاول إنهاء الاتفاق النووي.
 
 
وكانت وزارة الخزانة الأمريكية أدرجت 14 كيانا وشخصية إيرانية جديدة ومن بينها رئيس السلطة القضائية في البلد، صادق لاريجاني على قائمة عقوباتها ضد إيران.
 
وقالت الوزارة إن الكيانات الشخصية أدرجت على القائمة لانتهاكات حقوق الإنسان في إيران ودعم برامج التسلح المتطورة من قبل السلطات.
 
وحملت الخزانة الأمريكية صادق لاريجاني المسؤولية عن الترتيب والمراقبة أو نوع آخر من التحكم وارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان بحق أشخاص في إيران أو المواطنين الإيرانيين أو المقيمين في البلد.
 
ووصفت وانشطن صادق لاريجاني وهو شقيق رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني بـ حليف قريب من المرشد الأعلى علي خامنئي. 
 
وكانت وزارة المالية الأمريكية قد وسعت قائمة عقوباتها المفروضة على إيران بسبب برامجها لتطوير الصواريخ الباليسية بإدراج 5 شركات تابعة لشركة Shahid Bakeri Industrial Group الإيرانية العاملة في مجال التصنيع على القائمة.

 


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018