ثقافــــة

اليوم ألفة الإدلبي في ندوة «سوريات صنعن المجد»

تقيم وزارة الثقافة عند السادسة من مساء اليوم ندوة الأربعاء الثقافية الشهرية «سوريات صنعن المجد» بعنوان: «ألفة الإدلبي.. حكاية دمشق» وذلك في قاعة المحاضرات بمكتبة الأسد الوطنية بدمشق.
وتتضمن الندوة عدة محاور، هي «الشام والمرأة في قصص ألفة الإدلبي» لسحر شبيب، و«ألفة الإدلبي وعالمها الروائي» لأنس تللو، و«الجانب القومي في أدب ألفة الإدلبي» لإسماعيل مروة الذي يدير الندوة أيضاً.
الإدلبي من مواليد دمشق 1912 توفيت عام 2007 في باريس، تاركة وراءها إرثاً ثقافياً كبيراً من القصص والروايات والدراسات الأدبية التي تميزت بالواقعية والتركيز على الحياة الشرقية، وسجلت اسمها كواحدة من أكبر الأديبات السوريات والعرب.
حصلت على العديد من شهادات التقدير والجوائز السورية والعالمية.
عملت في العديد من الجمعيات النسائية الأدبية السورية منها «حلقة الزهراء الأدبية» و«منتدى سكينة» و«جمعية الأدباء العرب» التي جعلت من بيتها في دمشق صالوناً أدبياً مخصصاً لاستقبال ضيوف الجمعية من الأدباء المصريين أثناء فترة الوحدة بين سورية ومصر.
حولت روايتها «دمشق يا بسمة الحزن» إلى مسلسل عام 1992 أخرجه لطفي لطفي وشارك في بطولته نجاح حفيظ وزهير رمضان ورنا جمول وآخرون، وخلال عام 2008 أنتجت المؤسسة العامة للسينما فيلماً مأخوذاً عن الرواية نفسها وتحمل الاسم نفسه من إخراج ماهر كدو وبطولة عباس النوري وصباح الجزائري وكندا حنا.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018