جسم عارضة أزياء يتسبّب بمنع هذا الإعلان التلفزيوني!

صدرَ قرارٌ بوقف عرض الإعلان التلفزيوني لواحدة من شركات تصنيع الملابس التي تستهدف الشابات، وذلك بسبب النحافة الشديدة للعارضة التي قامت ببطولة الإعلان!

وظهرت تلك العارضة لصالح إعلان خاص بشركة Nasty Gal، وبالفعل بدت بقوام نحيف للغاية، حيث برز قفصها الصدري في اللقطات التي أُخذت لها وأثناء لعبها رياضة التنس ببدلة سباحة صفراء، وبإطلالات أخرى متعدّدة.

وتمّ استقبال 22 شكوى من المشاهدين الذين أبدوا امتعاضهم من مستوى النحافة التي كانت عليها العارضة.
وأقرّت هيئة المعايير الإعلانية (ASA) أن الإعلان "غير مسؤول من الناحية الاجتماعية"، وأوردت صحيفة مترو جزءًا من البيان الذي أصدرته الهيئة بهذا الخصوص وجاء فيه "بينما يجب أن تظهر العارضات في الإعلانات عمومًا بأجسام ذات أبعاد متناسبة، فقد ظهرت العارضة ببعض المشاهد التي لفتت الأنظار إلى نحافتها".

وأضاف البيان "مع نهاية الإعلان، ظهرت العارضة بلقطات وهي ترش الرذاذ على نفسها، ما كان سببًا في بروز شكل قفصها الصدري بهذا الشكل".
وتابع البيان "ولهذا نعتبر أن العارضة ظهرت بشكل غير صحي، والإعلان غير مسؤول من الناحية الاجتماعية نتيجةً لذلك، وأخبرنا شركة Nasty Gal Ltd بأن يتأكدوا من تجهيز إعلاناتهم على نحو أفضل مستقبلاً".
أمّا مسؤولو شركة Nasty Gal فأكدوا من جانبهم أن العارضة مثار الجدل كانت مقاس 8 وفق المقاس البريطاني وأن مؤشر كتلة الجسم الخاص بها كان متوافقًا مع النطاق الصحي والمفترض للسيدات البالغات".


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2018