الأخبار |
مجلس شيوخ ووجهاء العشائر بالحسكة: الجزيرة كانت وستبقى جزءاً لا يتجزأ من سورية  بوتين: التصدي للتهديدات الإرهابية وتسوية أزمات المنطقة دبلوماسياً  58 قتيلا جراء إعصار هاغبيس في اليابان  فوز قيس سعيد بالانتخابات الرئاسية في تونس  إسرائيل تعلن تزودها بطائرة مسيرة جديدة قادرة على تنفيذ مهام معقدة  ترامب يهدد بفرض عقوبات قاسية جدا على مسؤولين أتراك سابقين وحاليين على خلفية العملية العسكرية بسورية  لودريان: هجوم تركيا قد يقوض المعركة ضد "داعش"  مقتل ثلاثة من عناصر الحشد الشعبي في صلاح الدين بالعراق  وزير التربية أمام مجلس الشعب: مسابقة لتعيين عشرة آلاف مدرس خلال أقل من شهر  إنقاذ 94 مهاجرا غير شرعي قبالة السواحل الليبية  وحدات من الجيش السوري تدخل إلى مدينة منبج  القانوني المتواضع والمحب لفلسطين.. لماذا أحب التونسيون قيس سعيّد؟  غوتيريس يؤكد نزوح 160 ألف شخص جراء العدوان التركي على الأراضي السورية  اليمن.. العدوان السعودي يمنع قافلة إغاثة من دخول مدينة الدريهمي المحاصرة  القوات العراقية تحبط مخططاً إرهابياً وتقتل انتحاريين اثنين في سامراء  خلوصي أكار يجري محادثة هاتفية مع شويغو حول العملية التركية في سورية  وحدات من الجيش السوري تقطع جسر "قرة قوزاق" في طريقها إلى عين العرب  لافروف: الرياض لم تطلب وساطة روسيا بشأن الهجوم على منشآتها النفطية  بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تدين القصف الجوي على مناطق مدنية في طرابلس  الكرملين حول توريد "إس-400" للسعودية: المباحثات جارية وهناك خطط معينة     

الأزمنة

السيطرة.. الثقة.. واسترجاع الأمان

جلبت الحرب الغادرة المؤسفة التي عشناها مفاهيم لم نكن لنعرفها من قبل، وكانت حياتنا متميزة بالاستقرار والأمان، وقد

رغم الظروف الصعبة.. البعض من المنشآت الصناعية بدرعا ما زال يعمل.. ومؤشرات لبدء البعض بالتعافي.!

مرت الصناعة بدرعا بمخاض عسير عبر السنوات الخمس كان تأثيرها السلبي واضحاً جداً بعد تعرض العديد من المنشآت لخسائر

اقتصاد الحرب.. مهن طارئة وأفضل استثمارات بالأزمة

يقول المفكر الكندي \"فيليب لو بيون\" معرفاً اقتصاد الحرب بأنه نظام إنتاجي تعبوي يعمل على توفير الموارد الاقتصادية

خلال سنوات الأزمة ..الفلاح .. والدعم الحكومي وراء وفرة الإنتاج الزراعي

رغم الأزمات التي تتعرض لها سورية في شتى المجالات، بقيت صامدة وخيراتها الزراعية لاتزال موجودة ومن كل

الصناعات الكيميائية في مهب رياح الأزمة..وبداية تظهير المشكلات لحلها.. ملتقى لصناعييها بدمشق وريفها ومؤتمر وطني بالانتظار لبحث الصعوبات وفرص الاستثمار الموعودة

إذا كانت قد واجهت الصناعة السورية بكل قطاعاتها الرئيسية خلال الأزمة التي تمر بها البلاد محنة لم تواجهها من قبل، وأدت

من الألف إلى الآن..تفتيق وترقيع.. صفحة نقدية ساخرة..إعداد: نضال خليل

على هامش مؤتمر وزاري عربي قال رئيس حكومة لشقيقه رئيس الحكومة الآخر تصور يادولة الرئيس أن أعضاء الحكومة عندي يستغلوا

أيها الخافق المعذب

تؤثر الظروف الحياتية بالإنسان على نحو ما، وتجعله يعيد التفكير بعلاقاته وهواياته وأسلوب عيشه، وهي تشكل جزءاً من عوامل متنوعة

أثيرت قبل سنوات وظلت حبيسة الأدراج..الحكومة تعد قانون الفوترة بغية تحصيل ضريبي وتحذيرات من أن الظروف غير مناسبة للتطبيق وتؤثر في الأسعار

يبدو أن الحكومة أنهت كل المهام المنوطة بها وأتمت واجباتها في تلبية احتياجات المواطنين في ظل الظروف السائدة وما

بعد إجراء تقييم أداء شركات ومؤسسات القطاع العام الصناعي..إجراءات لتمكين الشركات من رفع مستوى العمل والإنتاج.. تغيير بعض الإدارات وتحويلها إلى الجهات الرقابية

شكل أداء الشركات والمؤسسات التابعة لوزارة الصناعة خلال العام الماضي محور النقاشات والأسئلة التي دارات خلال لقاء

نقاش حاد بين التجار ومديرية الجمارك حول "البيان الجمركي"..فوضى كبيرة في الأسواق جراء السلع المهرّبة

نقاش حاد دار بين التجار ومديري الجمارك حول موضوع البيان والتخليص الجمركي، وما يرافق ذلك من صعوبات تحد من دخول المستوردات

وزير العدل القاضي نجم الأحمد لـ "الأزمنة": نسعى إلى قانون تحكيم عصري متكامل ومتطور..احترامنا لمبدأ السيادة القانونية جعلنا نصمد في وجه الحرب الشرسة

لطالما أنَّ القضاء العادل هو جوهر السلطة القضائية والذي يفصل بين الحق والباطل وبجميع النزاعات الفردية والجماعية بمختلف

اللحوم غائبة عن حسابات المواطن..!! مع تراجع أعداد الثروة الحيوانية

يمر قطاع الثروة الحيوانية بمرحلة صعبة، فبعد خمس سنوات من الأزمة، وبسبب الأحداث الراهنة، تراجعت أعداد الثروة الحيوانية وخاصة

خصوصية الأمكنة ويد العبث

تميز الموقع بغاباته الصنوبرية, وبالمساحات الزراعية التي خصصت لإجراء التجارب هو معهد الغابات العربي الذي أقيم بأوائل
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019