الأخبار |
بعض الأخبار المهمة.. بقلم: جهاد الخازن  مسؤول عسكري إسرائيلي أسبق يتهم نتنياهو بعرقلة توجيه ضربة لحماس لـ "أسباب حزبية"  للأسبوع الحادي والثلاثين..محتجو السترات الصفراء يواصلون مظاهراتهم تنديدا بسياسات ماكرون  وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك: تعديل على أسعار مادة البنزين  وساطات دولية للتوقف عن ضرب المنشآت الحيوية في السعودية والإمارات  عن الإعلام السوري والاستيقاظ المتأخّر: انقلابٌ أم جرعة تخدير؟  الاحتلال التركي ومرتزقته يواصلون انتهاكاتهم في منطقة عفرين  وفد صحفي أميركي يدخل إدلب بمرافقة ومساعدة «النصرة» … تعزيزات روسية لحسم معركة الشمال وأنقرة تخشى على إرهابييها وتتوعد  عباس يلتقي رئيس جهاز(الشاباك) لبحث أزمة أموال المقاصة المقتطعة  ولي العهد السعودي: المملكة لا تريد حربا في المنطقة  إحراز تقدم في مسالة ترسيم الحدود البحرية بين إسرائيل البنان  إيران والاتحاد الأوروبي يؤكدان ضرورة الحل السياسي للأزمة اليمنية  خلافاً للتوقعات زيادة الحوالات لم تخفّض الدولار أمام الليرة والسعر تجاوز عتبة 590 …  ما في «ناموس»!.. بقلم: معذى هناوي  وفاة 6 أشخاص وإصابة آخرين أثناء مشاركتهم بإطفاء حرائق نشبت في أراض زراعية بريف الحسكة  خروج مطاري ابها وجيزان عن العمل بعد استهدافهما من قبل القوات اليمنية  إفلاس ترامب واستراتيجية "لن أسقط وحدي".. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  رد على استهداف الإرهابيين لريف محردة.. وعزز نقاطه في بادية السخنة … الحربي يدمي «النصرة» وحلفاءها والجيش يخلي قريتين في ريف حماة تكتيكياً  تحذيرات أوروبية من اعتماد التنظيم على النساء في الغرب … بلجيكا تستعيد ستة من أطفال الدواعش في سورية  الحكومة «الإسرائيلية» تصادق اليوم على «هضبة ترامب»!     

مال واعمال

2019-06-12 03:46:39  |  الأرشيف

مدير «محروقات دمشق»: 15 بالمئة انخفض استهلاك البنزين ولا قرار لإلغاء خدمة المسافر حتى الآن

أكد مدير فرع محروقات دمشق إبراهيم أسعد لـ«الوطن» عدم صدور أي قرار من قبل شركة المحروقات لإلغاء خدمة المسافر حتى تاريخه، مبيناً أن المخصصات الشهرية من مادة البنزين لهذه الخدمة بقيت على حالها وهي 240 لتراً شهرياً، منها 100 لتر مدعومة و140 لتراً بسعر التكلفة.
وأوضح أسعد أنه فقط تم إلغاء شرط مدة التعبئة بالنسبة لخدمة المسافر، بمعنى أن مالك السيارة الذي كان ينتظر خمسة أيام بعد تعبئة المخصصات اليومية المدعومة وهي 40 لتراً أصبح يستطيع التعبئة مرة أخرى في أي وقت من المخصصات غير المدعومة بحيث لا تتجاوز الكمية 50 لتراً يومياً، لافتاً إلى أنه تم الحفاظ على شرط التعبئة كل خمسة أيام بالنسبة للكمية المدعومة.
أما بالنسبة لمخصصات السيارات الخاصة فقد أشار أسعد إلى أن المخصصات المدعومة بقيت 40 لتراً يومياً ولم يجر أي تعديل عليها، على حين أن المخصصات غير المدعومة فقد أصبحت 50 لتراً يومياً يحق لمالك السيارة تعبئتها في اليوم التالي، وليس في نفس يوم تعبئة المخصصات اليومية المدعومة، لافتاً إلى أن المخصصات الشهرية غير المدعومة هي 140 لتراً وتشمل جميع السيارات العاملة على البنزين.
ولفت أسعد إلى أن المخصصات غير المدعومة تشمل فقط السيارات الخاصة ولم يتم صدور أي قرار من قبل شركة المحروقات لإضافة مخصصات غير مدعومة للسيارات العامة كالسرافيس والتكاسي، مبيناً أن مخصصات السيارات العامة كلها مدعومة.
وأشار أسعد إلى أن استهلاك مادة البنزين انخفض بنسبة 15 بالمئة عن الفترة السابقة وأحياناً يصل إلى نسبة 20 بالمئة، مبيناً أنه خلال فترة الامتحانات الحالية انخفض استهلاك المادة، متوقعاً أن يعود ويزداد الاستهلاك بعد انتهاء الامتحانات.
وأوضح أسعد أنه خلال الفترة الحالية يتم توزيع ما يقارب 50 طلباً يومياً في محافظة دمشق كحد أقصى، على حين أنه يتم توزيع طلب واحد يومياً في محافظة القنيطرة (الطلب يعادل 2200 لتر).
ولفت أسعد إلى أن عدد محطات الوقود في محافظة دمشق وصل لـ26 محطة، منها 11 محطة حكومية، ومحطتان متنقلتان أوكتان 95، على حين يوجد محطة وقود حكومية واحدة في محافظة القنيطرة و8 محطات خاصة.
وبين أسعد أنه لا يوجد حالياً دراسة لزيادة مخصصات السيارات الخاصة والعامة، مؤكداً أن هناك استقراراً بالنسبة لتوزيع البنزين والمادة متوفرة ويوجد استقرار في التوريدات والمخازين جيدة، مشيراً إلى وجود ازدحام قليل على بعض محطات الوقود الحكومية لأن المواطن يرغب بتعبئة سيارته منها، موضحاً أنه لا يتم تزويد المحطات الحكومية بكميات أكبر من المحطات الخاصة، والتي يتم تزويدها بمادة البنزين بناء على استهلاكها، وكلما باعت المحطة الخاصة الكميات الموجودة لديها تأخذ في اليوم التالي كمياتها النظامية، وتقوم شركة المحروقات حالياً بتغطية جميع القطاعات الجغرافية في مدينة دمشق.
وختم أسعد بالتأكيد أن القطاع الخاص كان له دور كبير في التخفيف من حدة أزمة البنزين السابقة، مشيراً إلى أنه يصعب تكرار أي أزمة بنزين أو اختناقات خلال الفترة القادمة.
عدد القراءات : 4381

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019