الأخبار |
الولايات المتحدة وأذربيجان وأرمينيا تعلن في بيان مشترك عن اتفاق لوقف إطلاق النار في قره باغ  لماذا تكره فرنسا الإسلام؟.. بقلم: وليد شرارة  الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات الرقة وحماة والقنيطرة ودير الزور وإدلب  هل تصبح قوة الغواصات الصينية أكبر من الأميركية؟  شيفرة السعادة  تعديل ضريبة الدخل خطوة أولى باتجاه تحقيق العدالة الضريبية  الاتحاد العام لنقابات العمال يتابع أعمال دورته الثانية بحضور المهندس عرنوس وعدد من الوزراء  "حكماء المسلمين" يقرر تشكيل لجنة خبراء لمقاضاة "شارلي إيبدو"  انفجار وسط مدينة هاطاي جنوبي تركيا  بوادر فضيحة.. برشلونة يطالب بتسجيل صوتي لحكم "الكلاسيكو"  رئيس وزراء أرمينيا: مستعدون لتنازلات مؤلمة لكن لن نقبل الاستسلام  تحوّل أميركي في أزمة «السدّ»: مع القاهرة بوجه أديس أبابا  الرئيس المصري يعلن تمديد حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر  كيف يُغيّر التوقيت الشتوي لمئات الساعات الملكية البريطانية؟  المحتجون في تايلاند يدعون إلى التصعيد بعد تجاهل رئيس الوزراء تحذيراتهم  لماذا لن تكون أمريكا قوة عظمى في ولاية ترامب الثانية؟  أرمينيا: لدينا أدلة دامغة على مشاركة قوات تركية خاصة بالمعارك في إقليم ناغورني قره باغ  وفاة عامل وإصابة اثنين آخرين في مصفاة حمص جراء تسرب غاز  البابا فرنسيس يعين أول كاردينال من أصول أمريكية إفريقية     

مال واعمال

2020-06-30 02:54:08  |  الأرشيف

هنيئاً للمهربين.. زيادة أسعار الغزول تقصي صناعة النسيج وتغلق باب التصدير!!

 ريم ربيع
تتوالى الضربات المدمرة للصناعة النسيجة واحدة تلو الأخرى، ولكن هذه المرة ليس بواسطة تخريب أو حرق ونهب، بل عبر قرارات حكومية مصرة على التنكيل بتلك الصناعة بعد كل ما واجهته في سنوات الحرب، فمنذ سنوات، وحتى اليوم لم يتخذ قرار واحد يصب في مصلحة صناعة النسيج، بل على العكس يبدو أن هناك توجهاً لإقصائها نهائياً لصالح بعض التجار المستوردين وحفنة من المهربين، وفق ما ورد على لسان رئيس اتحاد غرف الصناعة فارس الشهابي الذي أشار في الأيام الماضية إلى القرار الكارثي المتخذ بعد تحرير حلب باعتبار الأقمشة والغزول مواداً أولية وتخفيض رسومها الجمركية إلى النصف ليتم استيرادها بسهولة، ورغم أن حناجر الصناعيين بحت وهم يحذرون من مخاطر هذه القرارات إلا أنه ما من مجيب، وكانت القشة التي قصمت ظهر البعير في القرار الصادر منذ أيام لرفع أسعار الغزول القطنية بمقدار 38 – 40%، مما جعل الصناعيين يودعون التصنيع والتصدير رسمياً.
في الشهر الأخير من العام الماضي قررت الحكومة رفع أسعار الغزول القطنية بمقدار 40 – 50%، وكانت ردة فعل السوق أن تضاعفت الأسعار بمقدار 100 – 120%، ومنذ تلك الزيادة توقف التصدير بشكل شبه كامل – وفقاً للصناعي عاطف طيفور – كون الأسعار باتت مقاربة جداً للسعر العالمي ولم تعد منافسة، فبهذه الزيادة “الكارثية بكل معنى الكلمة” أصبحنا نزيد عن السعر العالمي وخرجنا نهائياً من دائرة المنافسة، مستغرباً أنه في وقت يُفترض استغلال انخفاض قيمة الليرة بناحية واحدة إيجابية وهي تنشيط التصدير الذي يصبح منافساً بهكذا ظروف، تم إغلاق هذا المنفذ الوحيد لتحقيق مكاسب إضافية، كاشفاً عن أن جميع العقود التصديرية الموقعة منذ عامين وحتى اليوم وحتى عقود معرض دمشق الدولي أُلغيت بسبب هذه الزيادات لأنها موقعة على السعر القديم.
ويشير طيفور إلى أن المشكلة الأخرى تتمثل بالقماش الهندي الذي بات يصل للتاجر بأرخص من سعر وزارة الصناعة وبجودة أعلى، فرغم أن بعض أنواع الخيوط القطنية يمنع استيرادها، إلا أن هناك من يتلاعب لإدخالها تحت مسميات خيوط أخرى دون أن يتحقق أحد منها، وبذلك فإن هذا القرار دعم صريح للمهرب والمستورد، متسائلاً: لماذا يكون دعم الفلاح عبر رفع أسعار شراء القمح من خزينه الدولة ولا ينعكس على المنتج النهائي، أما دعم مزارعي القطن ورفع سعر الشراء منهم يتم تحميله لوزارة الصناعة لتتحمل بدورها الخسارة والتكاليف.
وفيما يشكل قطاع النسيج 40% من الاقتصاد السوري، و20% من اليد العاملة، يؤكد طيفور أن كل هذه الكتلة جُمّدت اليوم، والكثير من العاملين خسروا وظائفهم، وهناك من أغلق معمله أو أعفى 80% من العمال، كما أن الإنتاج سيكسد، فلا يوجد قدرة شرائية لدى المواطن، ومنطقياً عند رفع سعر الخيط 40% فإن سعر المنتج سيزيد 100%. ويستغرب طيفور ملاحقة التجار الصغار لتطبيق المرسوم 3 ومنع البيع والعرض والشراء بالدولار، فيما ترفع مؤسسة حكومية أسعارها لتتماشى مع سعر الدولار “الوهمي” في الوقت ذاته..!
البعث
عدد القراءات : 5436

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020