الأخبار |
حركة فتح تدعو إلى مواجهة مخططات الاحتلال المتواصلة لتهويد الأقصى  مجلس الوزراء يحدد توجهات الإنفاق في الموازنة للعام 2020.. تعزيز صمود قواتنا المسلحة ودعم ذوي الشهداء والجرحى وتوفير المتطلبات الأساسية للمواطنين  الجبهة الثورية والحكومة السودانية يوقعان على الاتفاق السياسي غدا في جوبا  ترامب عن الوضع في سورية: قمنا بتأمين النفط وسنعيد الجنود إلى أرض الوطن  مسؤولون لبنانيون: سعد الحريري اتفق مع شركائه في الحكومة على عدة قرارات إصلاحية  إيران: لا نسعى لتصنيع القنبلة النووية  جنبلاط يرفض "ورقة" الحريري ويهاجم جبران باسيل  إصابات واعتقالات خلال صدامات بين محتجين والشرطة الإسبانية بمدريد  وكالة: قوات أمريكية تدمر قاعدة القليب في منطقة تل بيدر السورية  المدن اللبنانية تغصّ بالمتظاهرين المطالبين بمعالجة المشاكل الاقتصادية  "قسد" تنسحب من كامل مدينة رأس العين وقوات الاحتلال التركي ومرتزقتها تحتلها  شنار: سياسات أردوغان حيال سورية تصب في خدمة الصهيونية العالمية  بغداد: العراق غير معني بتسلم عناصر "داعش"... وعلى بلدانهم التكفل بهم  القوات الأمريكية تغادر أكبر قواعدها شمال سورية  مقتل أحد جنود النظام التركي جنوب شرق تركيا  روحاني: المقاومة هي السبيل الوحيد للتخلص من المؤامرات  الدفاع الروسية: الجيش الأمريكي مهتم بالحفاظ على معاهدة الأجواء المفتوحة  الخارجية الأمريكية: ندعم حق الشعب اللبناني في التظاهر السلمي  البرلمان المصري يستقبل سفير سورية لدى القاهرة بالتصفيق  الإمارات تفرج عن 700 مليون دولار من أرصدة إيرانية     

فن ومشاهير

2019-10-01 08:10:06  |  الأرشيف

سامر كحلاوي لـ الأزمنة : وسطنا الفني وسط مافيوي وتعرضت لمؤامرة هدفها اخراجي من الهيبة.

حقق النجم السوري ( سامر كحلاوي ) حضوراً مميزاً من خلال مشاركته بمسلسل /الهيبة/ بشخصية ( الدب ) التي أداها بطريقة احترافية لفتت الأنظار إليه، ما هي الأسباب التي تقف وراء خروجه من العمل ومن يقف وراء ذلك موقع مجلة الأزمنة التقى ( كحلاوي ) فكان لنا معه الحوار الآتي :   

  • مرحباً بك عبر الأزمنة في إطلالة أولى ؟

أهلاً بكم ويسعدني الإطلالة عبر منبركم ..

  • بداية كيف تقيم واقع الدراما السورية اليوم ؟

بالحقيقة واقع الدراما السورية سيء من كل الجوانب باستثناء بعض المحاولات....نفتقر بالدرجة الأولى إلى النص الحقيقي الواقعي الذي يمثل معاناة كل شرائح المجتمع باختلاف وجهات نظرها...كلامي هذا دعوة للتحرر من بعض القيود لتقبّل كل الآراء وهذا ما كفله الدستور السوري...كما أن الدراما السورية تعاني من الرقابة...المفترض منها أن تقبل كل وجهات النظر تحت سقف بناء و حب الوطن و الارتقاء به نحو الأفضل....هدف الفن تسليط الضوء على جميع المشاكل التي يعاني منها المجتمع بشكل حقيقي و واجب الحكومة إيجاد الحلول لها ...بلدنا عاش حرب حقيقية و معاناة... من واجبنا تقديم ما تعرض له من معاناة الحرب وتباعاتها من خلال الأعمال الفنية....أنا شخصيا ضد الأحادية بالتعاطي مع الفن....لأننا بهذه الحالة نخسر شريحة من المجتمع موجودة شئنا أم أبينا وهؤلاء أبناء بلدنا....والخطوط الحمراء أصبحت معروفة للجميع وهي عدم التعرض للسيادة الوطنية، والمساس بها هي فتنة و إهانة للوطن ككل، دون ذلك كل  شيء مباح وعلينا تسليط الضوء عليه من خلال درامانا...أعود وأكرر أن كل شيء يجب أن يكون تحت سقف حب البلد و السعي الى تطويره....والشيء الآخر لدينا أزمة ممثلين...ممثل لا يفقه شيء في فن الأداء يحصل على أدوار بطولة و أشخاص /دارسة/ مسرح و محترفين مهمشين و أنا منهم أصبحوا مهمشين....السبب هو ان وسطنا وسط تافه و سخيف و مبني على العلاقات و الصداقات الشخصية...وسطنا الفني بالمجمل هو وسط مافيوي...نفتقد الى الاحترافية....الفن مهنة خطيرة جدا...نحن نتعامل معه باستسهال...فعندما يأخذ دور البطولة ممثل غير جيد لأن المخرج او المنتج تربطه معه علاقة صداقة او بسبب مصالح فيما بينهم فهذا إساءة لسمعة الفن السوري وهذا يفسح المجال له لأن يتصدر عربيا و عالميا الواجهة الدرامية علينا الخلاص من هذا الموضوع و نعطي الممثل الجيد فرصته ليقدم صورة صحيحة عن الفن بسوريا(على صعيد فن الأداء)...بمعنى آخر علينا الانتهاء من التعاطي الشخصي مع الفن...اذا المخرج او المنتج (بيكرهني) بشكل شخصي فهاد الشيء لا يمنع أنهم يعطوني دور البطولة لأني ممثل محترف و هاد الدور ما حدا لشخص أخر أن يؤديه..... نحن نفتقر الى فصل المشاعر الشخصية عن الفن...كما أن الدراما السورية تعاني من أزمة إنتاج و مشكلة أجور...تبدأ المشكلة  من عند الفنيين الذين هم أساس العمل الدرامي والذين لولاهم لا يكتمل العمل الفني ولا يمكن لأحد متابعته... و وانتهاء بأجور الممثلين...شركات الإنتاج بشكل عام يتعاملون  مع المهنة بشكل تجاري و استغلالي بحت...وهذا الكلام مرفوض، علينا أن نبحث عن حل ...الممثل او الفني يعيش من المهنة و من المفترض أن يأخذ حقوقه المادية ليستطيع تأمين حياة كريمة...الفنان هو واجهة البلد الثقافية...لا تستطيع أن تجعل الفنان (شحاد) مدى حياته لأن المنتجين و الشركات يريدون أن يستغلوا حاجته للعمل من أجل أن يعمل بأرخص الأجور...هذا  كلام معيب و انعكاساته السلبية على البلد .

  • أنت أحد النجوم المهمين في مسلسل ( الهيبة ) لماذا لم تستمر ؟

خلال اليومين الماضين أجريت  بث مباشر من خلال صفحتي الرسمية على موقع فيسبوك  تحدثت فيه عن السبب...سأختصر الجواب بكلمتين...مؤامرة قام بها كل من الفنان و النجم السوري /تيم حسن / بالتعاون مع الكاتب و المخرج /باسم السلكا/ بهدف تهميش /شخصية الدب/ و إخراجه من العمل...لأنه بكل بساطة لا يريدون ممثلاً يملك كاريزما يسرق الضوء من نجم العمل...خاصة بعد ما حصدت شخصية الدب بالجزء الأول محبة الناس الكبيرة و بكل البلاد العربية لشخصية الدب بالجزء الأول...و التفاصيل موجودة بفيديو البث المباشر على صفحتي الشخصية.

  • عنونت بعض المواقع بالقول "دب الهيبة" يتراجع ويعتذر ويطلب السماح من صناع العمل؟

هذا الكلام صحيح و حصل ...أنا نادم على ذلك...سأقول لك لماذا قدمت الاعتذار .....أنا إنسان موجود خارج بلدي و ما بقدر ارجع على البلد بالوقت الراهن....محصور في لبنان...ما عم أشتغل...حصل هذا الخلاف مع جماعة الهيبة و عملوا معي هيك...فأنا بسبب صراحتي صرت عم أتحارب...وبسبب حاجتي المادية...قدمت اعتذار بلحظة ضعف لأتمكن من العمل  .

  • جبل وصخر وشاهين والدب شكلتم حالة خاصة معا. كيف يمكن للشركة المنتجة الاستغناء عنك ؟

هذا السؤال جوابه عند الشركة المنتجة...لكن يمكنني قول رأيي بصراحة و بكل محبة.....أنا من وجهة نظرهم أظن أني كنت شخص متعب...وأي شركة من حقها أن توقف التعامل مع الممثل الذي يتسبب بالمشاكل في العمل ....وهذا حق لأي شركة....وأحترم هذا الشيء...لكني لا أستطيع أن أصمت عن الظلم....ليست مشكلتي إرضاء فلان ولا علان.. هذه حرية شخصية....أنا حر برأيي وهم أحرار أن يكملوا العمل معي أو لا....يمكنني القول من خلال تعاملي لمدة عامين مع  شركة الصباح بأنها شركة محترمة جدا ولم تقصر مع الناس الذين يعملون معها...و أنا شخصيا أكن كل المحبة والاحترام للأستاذ صادق الصباح...لأنه رجل صادق و نظيف...هذا رأيي...

  • بعد الخلافات لم يتدخل أحد نجوم العمل لإنهاء الخلاف بينكم ؟

أكيد لم يتدخل أحد...ما من مصلحة اي ممثل أن يتدخل....عدم وجود الدب هو شيء جيد لباقي الممثلين.....هذا رأيي الشخصي....فهم لا يريدون أن يكون ممثل محترف لديه كاريزما و محترف ويمتلك أداء متميز فهذا  لا يسعدهم....و خلينا نرجع لجوابي الأول....تيم حسن و باسم السلكا هم الذين كانوا وراء عدم وجودي....( كيف يستطيع أن يتدخل الباقون) ...نحنا بزمن الآلهة....النجم وصل لمرحلة من الأنا بأنه قادر أن يلغي وجود أي شخص لا يريده في العمل....هذا الكلام يجب أن ننتهي منه بشكل نهائي...

  • برايك ولادة الأجزاء المتتالية للعمل يفقد بريقه ؟

أنا شخصيا ضد الأجزاء....أكثر شيء ممكن أتقبله هو 3 أجزاء....أكثر من هيك أكيد سيكون هناك استخفاف بعقل المشاهد....

  • ماذا عن ترشيحك لفيلم شرعوا الحشيشة ؟

بالبداية تواصلت معي مخرجة العمل رندة قديح...اجتمعنا و كانت لديها الرغبة أن أكون معها بالفيلم...قرأت النص و كانت الشخصية تحتاج للتعديل...أعلمتها بهذا الشيء.. واتفقنا عليه مع الكاتبة داليا حداد....تم تعديل النص...بعد فترة يتواصل معي منتج العمل/ مجد جعجع/ وأخبرني على الهاتف أن أحد من أسرة الهيبة تواصل معه بخصوص إلغاء الاتفاق معي تحت مسمى إني شخص متعب....بعد فترة /نزلنا / على جلسات القراءة لاتفاجأ بأن  التعديل الذي تم الاتفاق عليه تم إلغاؤه بدون العودة إلي ....بعدها اختلفنا على تفاصيل بالعقد...و انتهى الموضوع بشكل نهائي.

  • برأيك هل الشللية أصبحت أيضاً تتحكم بعمل الدراما المشتركة أيضاً ؟

شخصيا أنا ضد تسمية الأعمال المشتركة.....الفن لا يعرف جنسية....على أرض الواقع غير هيك...الشللية والمافيوية الفنية سيدة الموقف بالتأكيد....أنا شخص ما لا أعرف النفاق لبناء علاقات (كذب) مع مخرجين او منتجين بهدف العمل.... هذه الأمور لا تشبه شخصيتي....أنا أتمنى أن تدعوني شركات الإنتاج  والمخرجون على أساس أنني ممثل محترف.......سأبقى احارب لتحقيق هدفي ليأتي اليوم الذي يعاملوني  فيه على أنني ممثل محترف وليس ممثل  على اساس العلاقات الشخصية .

  • ماذا لديك من أمنيات ؟

العودة لبلدي سوريا...وأن أصبح نجم صف أول داخل بلدي وأجعل العالم يعرف من هو الممثل السوري الحقيقي....أمنيتي أن أكون داخل سورية وليس خارجها....

 

دمشق _ موقع مجلة الأزمنة _ محمد أنور المصري

عدد القراءات : 3481

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019