الأخبار |
مباحثات أردنية أمريكية بشأن حل مشكلة مخيم الركبان للنازحين السوريين  تونس تبدأ مشوارها الإفريقي بالوقوع في شراك أنجولا  فرنسا: العقوبات ضد روسيا ليست نظاما دائما ويمكن إلغاؤها في أي وقت  كل ما تريد معرفته عن مؤتمر صفقة القرن.. مَن سيدفع، ولماذا اختاروا البحرين، وهل سينجح؟  اكتشاف جديد يعطي أملا لعلاج الأعراض المبكرة لمرض ألزهايمر  جولة للمبعوث الأمريكي الخاص إلى سورية في فرنسا والأردن وإسرائيل  مذكرة تفاهم لإنشاء لجنة للتشاور السياسي بين سورية وكوريا الديمقراطية  هيئة صحية أمريكية تعتمد عقارا يعالج فقدان الرغبة الجنسية لدى النساء  ظريف ينتقد تباطؤ الأوروبيين بتنفيذ الاتفاق النووي  ترامب يعلن فرض عقوبات على الخامنئي\rوعدد من كبار المسؤولين الإيرانيين  مجلس الشعب يناقش عددا من مواد مشروع القانون الخاص بمجلس الدولة  مسؤول إيراني: السعودية والإمارات والبحرين تلعب بـ"نار ستحرقهم"  باتروشيف يبحث مع بولتون الاستقرار الاستراتيجي وأزمة فنزويلا  ظريف يهدد برد عسكري عنيف على "اعتداء صغير"  مجلس الأمة الكويتي يدعو إلى مقاطعة مؤتمر البحرين  عبد اللهيان: السعودية والإمارات والبحرين تلعب بـ"نار ستحرقهم"  شكري: ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية والقضاء على الإرهاب  vivo تكشف عن أسرع تقنية لشحن الهواتف!  ظريف: سحب القوات الأمريكية من الخليج يتوافق مع مصالح واشنطن والعالم  تونسي ينتحل شخصية وزير الخارجية الفرنسي ويستولي على 90 مليون دولار     

صحتك وحياتك

2019-01-09 20:16:31  |  الأرشيف

أدوية الحساسية قد تضعف الذاكرة

أدوية
 
كشفت دراسة علمية مدى أهمية دور مادة "الهستامين" في تنشيط الخلايا العصبية المسؤولة عن "الذاكرة طويلة الأمد".
 
من المتوقع أن تثير دراسة علمية أعدها فريق من الباحثين اليابانيين في جامعة طوكيو، بالتعاون مع آخرين من جامعتي هوكايدو وتوكيدو، حالةً من الجدل داخل الأوساط الطبية حول تأثير "أدوية الحساسية" على "الذاكرة طويلة الأمد"؛ بحسب مجلة "العلم"، في نسختها العربية.
 
وتكشف نتائج الدراسة الجديدة أن الذاكرة طويلة الأمد قد تتأثر نتيجة استخدام تلك الأدوية، موضحةً أن "تعاطي العقاقير المُحفزة للهستامين، وليس العكس، قد يساعد على تنشيط الذاكرة طويلة الأمد، وهي تلك الذاكرة التي يتم استخدامها لاسترجاع أية ذكريات مر عليها أكثر من 48 ساعة".
 
وتشير الدراسة إلى أن "الهستامين" هو مادة كيميائية يُفرزها الجسم حين يُصاب الجهاز المناعي بخلل يتعرَّف بموجبه على الطعام، أو جزيئات الغبار كمركبات ضارة، فيبدأ الجسم بضخ الهستامين في الدماء لمقاومة تلك الأعراض، وهو أمر ينجم عنه أعراض الحساسية المعروفة، كالحكة الشديدة والعطس المتكرر.
 
ويُخطط الباحثون في المستقبل لاختبار مدى تأثير زيادة مستويات الهستامين على نتائج اختبارات الذاكرة لدى كبار السن، في محاولة لعلاج اضطرابات الذاكرة المرتبطة بالشيخوخة.
 
في وقت أكد باحث مشارك في الدراسة "إن أدوية الحساسية يمكنها بكل تأكيد إلحاق ضرر بالذاكرة". فيما يعود ويؤكد أن هناك "جيلًا جديدًا من الأدوية التي لا تعمل على مراكز إفراز الهستامين في الدماغ، وهي أدوية يُمكن تناولها بأمان".
عدد القراءات : 4179

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019