الأخبار |
ظريف: طهران ستسرع النظر قضائيا في قضية "ستينا إمبرو"  سفير فنزويلا بدمشق يدعو إلى المساهمة في حملة كفى ترامب  كشف تفاصيل انتقال سانشيز لإنتر ميلان  برلماني أوكراني يدعو زيلينسكي إلى الكف عن الخوف من الاجتماع مع بوتين  الاحتلال يعتقل 7 فلسطينيين بينهم طفلة في الضفة الغربية  اليونان تؤكد عدم مساعدتها الناقلة الإيرانية على الوصول إلى سورية  فيورنتينا الإيطالي يعلن تعاقده مع فرانك ريبيري  تعليقا حول دعوة روسيا لحضور قمة" السبع الكبار ".. زاخاروفا: "يجب صياغة المقترحات إن وجدت وتقديمها إلى الجانب الروسي للنظر فيها  استخدام "البراز البشري" لعلاج سرطان قاتل  عبد الفتاح البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي في السودان  إصابة طفلين شقيقين نتيجة انفجار لغم من مخلفات إرهابيي "داعش" بريف دير الزور  القواعد العسكرية تسقط في يد قوات المجلس الانتقالي اليمني والسعودية تتحرك  كوريا الشمالية: سياسة واشنطن العدائية تدفعنا لاتخاذ تدابير دفاعية لمواجهة التحديات  شويغو: الوضع على الحدود الغربية لروسيا ما زال متوترا  مصادر إعلامية: إيران تعرض على الكويت مبادرتين لخفض التصعيد في الخليج  بولتون: المحادثات بين فنزويلا والولايات المتحدة تتناول رحيل مادورو وإجراء انتخابات حرة فقط  ظريف: لن ننسحب من الاتفاق النووي والتخلي عنه سيفتح باب الجحيم  شنار: نظام أردوغان استبدادي  صفقة تبادلية تقرب ماندزوكيتش من برشلونة     

صحتك وحياتك

2019-02-07 19:42:02  |  الأرشيف

التعرض للمواد الكيميائية في الرحم يتلف وظيفة الرئة عند الأطفال

التعرض للمواد الكيميائية في الرحم يتلف وظيفة الرئة عند الأطفال
 
توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء الحوامل اللواتي يستخدمن المنتجات المنزلية المحتوية على مواد كيميائية معينة، يمكن أن يعرضن صحة رئات أطفالهن للخطر.
 
وبحثت الدراسة التي نشرت في مجلة "The Lancet Planetary Health"، في بيانات أكثر من 1000 أم وطفلها، ووجدت صلات بين التعرض قبل الولادة إلى البارابين والفثالات ومواد البيرفلورو ألكيل (PFAS) وانخفاض وظائف الرئة لدى الأطفال.
 
وعثر على البيرفلورو ألكيل في العديد من المنتجات المنزلية وتغليف المواد الغذائية، مثل أكياس الفشار التي توضع في الميكروويف، وأواني الطهي غير اللاصقة والمقاومة للبقع.
 
ويمكن للأم امتصاص هذه المواد الكيميائية من خلال الطعام أو الماء، ومن ثم يمتصها الطفل الذي لم يولد بعد عن طريق المشيمة.
 
وقاد هذه الدراسة معهد برشلونة للصحة العالمية (ISGlobal)، والمعهد الفرنسي للصحة والأبحاث الطبية الحيوية، بالتعاون مع فرق أوروبية أخرى.
 
ونظر الباحثون في المشاركين من ست دول أوروبية مختلفة، وهي إسبانيا وفرنسا واليونان وليتوانيا والنرويج، ووجدوا 85 تعرضا إجماليا للمواد الكيميائية أثناء الحمل و125 تعرضا أثناء مرحلة الطفولة.
 
وقاس الباحثون وظائف الرئة لدى الأطفال مرة عند بلوغهم السادسة من العمر، ومرة أخرى عند سن 12 عاما، وذلك بواسطة قياس التنفس وهو اختبار بسيط يستخدم لتشخيص حالات الرئة.
 
وقال مارتين فريخيد، منسق الدراسة والباحث في معهد برشلونة للصحة العالمية: "هذه الدراسة الأولى التي تطبق مقاربة غريبة للتعرف على الرابط بين التعرض ما قبل الولادة وفي فترة الطفولة، لعوامل بيئية هامة، وإعاقة وظيفة الرئة.
 
وأضاف فريخيد أن النتائج التي توصلوا إيها، قد تكون لها آثار هامة على منظور الصحة العامة، موضحا أن "التدابير الوقائية للحد من التعرض للمواد الكيميائية المحددة، بما في ذلك اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ووضع علامات على المنتجات الاستهلاكية لإعلام الجمهور بشكل أفضل، يمكن أن تساعد في منع اختلال وظائف الرئة في مرحلة الطفولة وتدهور الصحة على المدى الطويل".
عدد القراءات : 1068

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019