الأخبار |
العدوان السعودي يقصف قافلة مساعدات في الحديدة  الجيش الليبي يعلن تدمير منشآت لتخزين أسلحة ومعدات للنظام التركي  سقوط قتيل وإصابة 7 في مواجهات بين المتظاهرين ومرافقي النائب السابق مصباح الأحدب  سورية ستلغي عقوبة السجن بحق الصحفيين  "فورين بوليسي" الأمريكية: اللواء "قاسم سليماني" الشخصية الأكثر تأثيراً في العالم  الجعفري يقدم أوراق اعتماده إلى رئيس نيكاراغوا سفيراً فوق العادة غير مقيم  إصابة عشرات الفلسطينيين جراء اعتداء الاحتلال على مسيرات العودة في غزة  لبنان في عين العاصفة.. فَتِّشْ عن الأصابع السعودية!!  مؤرخ المحرقة.. نتانياهو هتلر إسرائيل.. بقلم: رشاد أبو داود  ترامب: تنظيم "داعش" تحت السيطرة  لبنان.. إصابة 60 عنصر أمن خلال مواجهات مع محتجين استمرت حتى ساعات الفجر  الاتحاد الأوروبي: "نبع السلام" تهدد أمننا  الرئيس الأسد للمبعوث الخاص للرئيس الروسي: تركيز العمل على وقف العدوان التركي وانسحاب القوات التركية والأميركية من الأراضي السورية  تونس.. تحديد تاريخ أداء قيس سعيد اليمين الدستورية  القوات العراقية تدمر وكراً للإرهابيين في الأنبار  بمشاركة سورية.. اختتام أعمال الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي  أمريكا تتحدث عن عمليات "نقل أسلحة" تخيف إسرائيل  البنتاغون: القوات الأمريكية لن تشارك في إقامة المنطقة الآمنة بسورية  ترامب يأمل في توقيع اتفاق تجاري أمريكي صيني بحلول منتصف نوفمبر  شمخاني: لا توجد دولة بإمكانها زعزعة أمن إيران     

صحتك وحياتك

2019-06-19 11:07:37  |  الأرشيف

اكتئاب ما بعد الولادة يهدد الآباء "في صمت"

نتيجة بحث الصور عن اكتئاب ما بعد الولادة يهدد الآباء "في صمت"
 
كشفت دراسة جديدة صغيرة ومحدودة النطاق، كيف يمكن للتحيز العلمي والطبي حول اكتئاب ما بعد الولادة أن يمتد إلى الجمهور.
 
وأشارت دراسة بريطانية إلى أن الأمهات والآباء على حد سواء يمكن أن يعانوا من اكتئاب ما بعد الولادة (PPD)، إلا أنه غالبا ما يتم إهمال أعراض هذه الحالة لدى الرجال.
 
وكشفت الدراسة الاستقصائية أن الرجال يظلون "غير مرئيين"، إلى حد كبير عندما يتعلق الأمر بالمفاهيم العامة لاكتئاب ما بعد الولادة.
 
ويقول الباحثون إنه يجب أن يكون هناك وعي أكبر بأن اضطراب الصحة العقلية يمكن أن يحدث في أي من الوالدين لمدة تصل إلى سنة بعد ولادة الطفل.
 
وحتى الآن، لم تفحص سوى القليل من الدراسات كيف ينظر الجمهور إلى اكتئاب ما بعد الولادة، وركزت معظم هذه الدراسات على حالات الأمهات.
 
وعلى الرغم من أن معدلات الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة تبدو متقاربة بعض الشيء، حيث تبلغ ما بين 6 إلى 13% لدى الأمهات الجدد، وبين 8 إلى 11% لدى الآباء الجدد، إلا أنه غالبا ما يتم تشخيص النساء فقط بهذه الحالة.
 
ويؤكد الباحثون أن الآباء الجدد، مثل الأمهات تماما، يمكنهم مواجهة القلق والاكتئاب والصدمات النفسية، ويكافحون كذلك من أجل الارتباط بأطفالهم، إلا أنهم لا يحصلون على تشخيص صحيح للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، وهذا يحرمهم بالتالي من الحصول على علاج للمشكلات العقلية التي يواجهونها بعد ولادة أطفالهم.
 
ويجادل الباحثون بأن بناء النوع الاجتماعي هو المسؤول جزئيا على الأقل في هذا التجاهل تجاه الآباء، حيث أن العديد من المجتمعات الحديثة يرون الرجال قساة مقابل ضعف النساء.
 
ودرس الباحثون 406 متطوعين، تراوحت أعمارهم بين 18 و70 عاما، قرأوا مقالة قصيرة تصف مواقف متطابقة تقريبا مع المعاناة من اكتئاب ما بعد الولادة، دون تحديد الجنس.
 
ووجد الباحثون أن المشاركين واجهوا صعوبات أكبر في التعرف بدقة على أعراض اكتئاب ما بعد الولادة لدى الآباء مقارنة بالحالة ذاتها لدى النساء.
 
كما توصلت النتائج إلى أن المشاركين كانوا أكثر قدرة على وصف حالة الإناث بالاكتئاب (على الرغم من أن الأقلية وصفت الحالة بشكل صحيح بأنها اكتئاب ما بعد الولادة)، فيما يرجحون أن المشكلة تتعلق بالإجهاد أو الإرهاق، عندما يتعلق الأمر بالذكور.
 
وهناك العديد من الأسباب الكامنة وراء هذه النتائج، بينها أن الكثير من الرجال يعتقدون أنهم محصنون ضد مرض اكتئاب ما بعد الولادة لأنهم لا يواجهون تغييرات هرمونية ناجمة عن الحمل أو مضاعفات الولادة أو صعوبات الرضاعة الطبيعية التي تتعرض لها الأمهات الجدد.
 
ويؤكد فريق البحث على ضرورة زيادة الوعي بين الجمهور بإمكانية إصابة الآباء على حد سواء مع الأمهات باكتئاب ما بعد الولادة، من أجل الحصول على المساعدة التي يحتاجونها والعلاج المناسب لهذه الحالة.
 
المصدر: روسيا اليوم
عدد القراءات : 757
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019