الأخبار العاجلة
  الأخبار |
السعودية: أزمة كورونا ستستمر لأشهر وثمة خطر من إصابة مئات الآلاف وانهيار النظام الصحي  كورونا يرفع حالات الطلاق في سورية 5 أضعاف!  عدد الوفيات في الولايات المتحدة جراء كورونا يتجاوز الـ 11000  مهذبون .. ولكن! الوهم أكبر من الحقيقة.. بقلم: أمينة العطوة  لنبدأ من الدستور؟.. بقلم: سامر يحيى  كورونا وإدلب.. متى ستكون المعركة الفاصلة؟  كيف تغيرت إسبانيا منذ ظهور فيروس كورونا  عطلة بمناسبة عيد الفصح المجيد يومي الأحد القادمين  أهالي قرية حامو وعناصر الجيش يعترضون رتلا لقوات الاحتلال الأمريكي بريف الحسكة  الصين تعلن لأول مرة عدم تسجيل أي وفاة جديدة بفيروس كورونا  الأردن.. مقاضاة مصاب بكورونا عرض حياة الآخرين للخطر  روسيا تطور لقاحا ضد كورونا أدرجته "الصحة العالمية" على قائمة اللقاحات الواعدة  أمريكا المركز الجديد لتفشي کورونا في العالم  أسطورة الحصانة انتهت.. لماذا تحول كورونا وبات يقتل الشباب؟  الاقتصاد في مهب الوباء: خامنئي يفتح الصندوق السيادي  الخارجية: تصريحات بعض مسؤولي الاتحاد الأوروبي حول تخفيف العقوبات المفروضة على سورية مازالت في إطار العمل السياسي  الصحة السورية: إصابات كورونا المسجلة حتى اليوم 19 شفي منها 3 وتوفيت حالتان  القضاء البريطاني: محاكمة أسانج لن يوقفها «كورونا»  «كورونا» في أوروبا..أطبّاء اليونان يحتجّون... وقيود على الرياضة في باريس  نجمة سعودية تقترح تحويل المساجين لـ"فئران تجارب" للعلاج من كورونا     

صحتك وحياتك

2020-03-26 05:53:41  |  الأرشيف

حبس الغازات.. عواقب غير متوقعة قد تحدث لك!

قد نضطر في بعض الأحيان لحبس الغازات كي لا نتعرض للحرج خاصة عندما نكون في مواقف تتطلب منا قدرا كبيرا من الانضباط واللباقة، كما هو الحال مثلا في مقابلات العمل، حفلات العشاء أو حفلات الزواج، فالحفاظ على المظهر هنا يكون أولوية.
وفي الوقت الذي نشعر فيه ببدء تكوّن هذه الغازات في الأمعاء، فإننا نحاول قدر المستطاع حبسها وعدم إخراجها، إلى أن تزول من تلقاء نفسها في الأخير، لكن هل سبق لك أن تساءلتِ (إلى أين تذهب هذه الغازات بعد حبسها ؟) – وهنا نستوضح المعلومات عن هذا الأمر الذي ربما لا يعرف أحد كثيرا من المعلومات عنه، التي من ضمنها أن تلك الغازات تخضع لنفس قوانين الديناميكا الحرارية مثلها مثل أي شيء آخر، كما المواد والطاقة، حيث لا يمكن إنشاؤها أو تدميرها، بل يجب أن تذهب إلى مكان ما.
كما أن احتجازها لفترات طويلة جدا أمر من الممكن أن يؤدي للشعور ببعض الانتفاخات غير المريحة في البطن، وهي الانتفاخات التي قد تساهم في حدوث حالة مؤلمة تعرف بـ "التهاب الرتج". وتحدث الحالة حين تتكون فقاعات أو أكياس صغيرة على طول جدار الأمعاء وتصبح ملتهبة. وبينما لا يكون ذلك هو أول شيء تودين أن تشعري به، فإن هناك غموضا بشأن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء تلك الحالة.
لكن إلى جانب أن تلك الغازات التي قد تفرز نفسها ذاتيا بعيدا في الجيوب المعوية، فقد يعاد امتصاصها أيضا في مجرى الدم، حيث تبقى لحين تأتيها الفرصة التالية كي تخرج.
كما يجب معرفة أنه حين يبادر الجسم بإطلاق غاز الميثان (الذي يكون من الآثار الجانبية لعملية الهضم)، فإنه وعند حبس الغازات، لن يكون أمام هذا الغاز الذي كان من المفترض أن يخرج من فتحة الشرج إلا أن يخرج من الفم والأنف كمسار بديل.
وقد يندهش البعض من أن غاز الميثان بريء من تلك الرائحة الكريهة التي تصاحب الغازات، ومعرفة أن المسؤولة عنها هي غازات تحتوي على الكبريت مثل كبريتيد الهيدروجين، فضلا عن أن الميكروبيوم الخاص بالجسم هو المسؤول إلى حد كبير عن محتوى الغازات، وفقا لتأكيدات الباحثين، لكن النظام الغذائي هو ما يحدد كميتها. وينصح في الأخير بضرورة التخفيف من وطأة حبس الغازات وإعطاء المجال لإخراجها من وقت لآخر وعدم كتمانها حتى لا يتعرض الجسم لأية عواقب فيما بعد.
 
عدد القراءات : 3267

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3515
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020