الأخبار |
لليوم الـ 97 على التوالي.. الأسير الأخرس يواصل إضرابه عن الطعام  هل يمكن حدوث تسونامي على السواحل السورية؟.. الأرصاد الجوية توضح  شرطة العزيزية توضح حيثيات إصابة الرجل المسن أمام مخبز محطة بغداد بحلب  عجوز بعمر 90 عاما تتعرض لاغتصاب جماعي في الهند  نصر الله حول هجوم نيس: فرنسا بدلا من معالجة الموضوع بادرت في إعلان حرب من هذا النوع  الصحة العالمية تكشف عن منحنى خطير لكورونا في الشرق الأوسط  المفوضية الأوربية للإنذار المبكر: السواحل السورية تحت خطر التسونامي  ارتفاع عدد قتلى زلزال إزمير غربي تركيا إلى 24 والإصابات إلى 804  نتائج تحقيقات حريق مستودعات الريجة تلزم او تعفي التأمين من التعويض بـ 1.5 مليار ليرة  القوات التركية تصل لسهل الغاب: تمهيدٌ لمواجهة شاملة مع روسيا؟  بلد يمنح 1300 دولار لكل مولود اسمه محمد  هل يصمد الاقتصاد العالمي أمام الموجة الثانية من كورونا؟  لمن يدين دونالد ترامب بالمال؟  هجوم سيبراني يغرق «إسرائيل» في العتمة؟  اللقاح الروسي ينتظر موافقة «الصحّة العالميّة»: أوروبا تحت الإغلاق مجدّداً  كندا ترغب في استقبال أعداد كبيرة من المهاجرين  هل يؤدي التّطبيع إلى تغيّر خريطة الشّرق الأوسط؟  الأخرس يواصل المقاومة بأمعائه  "كورونا" للجميع.. فانتظروا دوركم..!!.. بقلم: صالح الراشد  ليبيا.. تفاؤل وترقّب.. بقلم: ليلى بن هدنة     

صحتك وحياتك

2020-10-17 19:17:37  |  الأرشيف

دراسة: إدمان الهواتف الذكية له فوائد!

تشير دراسة حديثة إلى أن إدمان المراهقين على الهواتف الذكية قد لا يكون ضارًا كما كان يعتقد سابقًا.
يعتقد العلماء أن الرسائل النصية يمكن أن تكون مفيدة بالفعل للصحة العقلية للأطفال والمراهقين، حسب موقع «ديلي ميل».
ووجدت الدراسة أن الشباب يتعاملون بشكل أفضل مع الاضطرابات العاطفية إذا كان بإمكانهم التعبير عن مشاعرهم للأصدقاء عبر خدمات المراسلة مثل «واتس آب».
مشاركة المشاعر 
أدت مشاركة المشاعر عبر الرسائل النصية بعد الأحداث المهمة في حياة المراهقين إلى تحسين الحالة المزاجية لهم وتقليل مستويات التوتر لديهم وإبطاء معدل ضربات القلب.
قال الباحثون إن إرسال الرسائل النصية إلى الأصدقاء بعد الامتحانات أو المشكلات العاطفية قد يكون بالضبط ما يحتاجه المراهقون لاجتيازه.
يقدر أن 99 % من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و24 عامًا في المملكة المتحدة يمتلكون حاليًا هاتفًا ذكيًا - وهذا يمثل ارتفاعًا بنسبة 66% مقارنة بعام 2012.
تتناقض أحدث النتائج، التي نُشرت في مجلة «صحة المراهقين» مع دراسة أجرتها «كينغز كوليدج» لندن عام 2019 والتي وجدت أن واحدًا من كل أربعة أطفال في المملكة المتحدة قد تكون لديه مشاكل فيما يتعلق استخدام الهواتف الذكية وإدمانها.
وفي المقابل قال باحثون من جامعة كاليفورنيا في إيرفين: «ركز معظم النقاش الحالي على مقدار الوقت الذي يستخدم فيه الشباب الهواتف الذكية».
وتؤكد الدراسة أن مشاركة المشاعر السلبية قبل الإيجابية عبر مراسلة الأصدقاء بواسطة تطبيقات التواصل الاجتماعي تزيل جزءاً كبيراً من توترهم، وتجعلهم أكثر استرخاءً، رغم وجود دراسات سابقة تؤكد أن وسائل التواصل الاجتماعي قد تزيد من توتر المراهقين وقد تدفعهم إلى الاكتئاب، ولكن يبدو أن عامل الوقت الذي يقضيه المراهقون يتصفحون مواقع التواصل الاجتماعي أو تطبيقات المراسلة، هو عامل مهم قد يؤدي لنتيجة إيجابية أو سلبية فيما يتعلق بنفسية المراهق.
 
عدد القراءات : 3282

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020