الأخبار |
مقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي خلال صد الجيش اليمني هجومهم في\rمحافظة تعز  وزير خارجية ألمانيا: ليس على اليهود إخفاء هويتهم لا في بلدنا ولا غيرها  الجيش يعود إلى كفرنبودة: باب الميدان مفتوح لمعارك جديدة  الإليزيه: وقوع ماكرون خلف لوبان في الانتخابات الأوروبية "مخيب للآمال"  نتنياهو... بين مناورات اللحظة الأخيرة واحتمال إعادة الانتخابات  «الحرس» يبدأ ربط شلامجة بالبصرة الشهر المقبل  مجلس الوزراء يؤكد على ضمان حسن سير العملية الامتحانية والإسراع بإجراءات برنامج دعم المسرحين  يوفنتوس يعثر على بديل بارزالي في توتنهام  المجموعات الإرهابية تعتدي بالصواريخ على مدينة السقيلبية في ريف حماة الشمالي  مجلس الشعب يحيل مشروع قانون الحسابات الختامية للموازنة المالية 2013 إلى لجنة الموازنة  الانتخابات الأوروبية: مناهضو التجربة الوحدوية يعزّزون مواقعهم  انفجار سيارة مفخخة في الموصل يسقط قتيل وثلاثة جرحى  هدف ريال مدريد يدرس الرحيل عن تشيلسي  منظمة التحرير الفلسطينية: الهدف من ورشة البحرين هو البدء بتنفيذ صفقة القرن  سقوط الرئاسيّات الجزائريّة: مخاوف من بقاء بن صالح  الخارجية الفلسطينية تطالب بوقف اعتداءات الاحتلال على الأقصى  مقتل خمسة عراقيين وإصابة ثمانية بتفجير إرهابي في نينوى  الأمن اللبناني يعتقل سعودياً بحوزته 23 كيلوغراماً من الكبتاغون  إحالة 12 مسؤولا جزائريا سابقا بينهم رؤساء وزراء إلى المحاكمة بتهم فساد     

أخبار سورية

2018-05-06 05:59:11  |  الأرشيف

التناحرات مستمرّة في إدلب .. فهل يفلعها (فيلق الرحمن) بغريمه ؟!

جعفر صالح - دمشق الآن
تعاني محافظة ادلب الواقعة شمال سوريا من الإرهاب المدعوم دولياً منذ سنوات حيث إشتهرات بلقب “ادلب الخضراء” قبل دخول الشياطين الإرهابية اليها، ليحل السواد وتغيب الشمس ويموت الخضار نتيجة الاعمال التي تقوم بها التنظيمات الارهابية ب القاء التحية على بعضهم (اقتتال ) من مفخخات واغتيالات وخطف وترهيب ساكنيها، ليكون مصير هذه المحافظة الملجأ لعشرات الالاف من الارهابيين بمسمياتٍ مختلفة فإن لكل تنظيم اسم حسب داعميه ومموليه سواء اقليميين أو دوليين.
إن مدينة ادلب واريافها تشهد اكبر التناحرات بين التنظيمات الإرهابية حيث أن كل تنظيم يحاول قضم اكبر عدد ممكن من البلدات ووضعها تحت وصايته وتوسيع نفوذه وبالتفاصيل : حاول تنظيم “هيئة تحرير الشام” منذ اسبوع اقتحام مواقع تنظيم “تحرير سوريا” داخل بلدة سرمدا قادماً على مجنزراته ودباباته وعشرات المدافع الى محيط البلدة ليبدأ بالتمهيد بمختلف أنواع الأسلحة وبشكل مكثف نحو مواقع غريمه قبل الهجوم حيث لا يمكنه التمييز بين العدو والمدنيين المقيمين في البلدة، شهدت اطراف البلدة اعنف الاشتباكات بين الطرفين، لكن تحصن غريمه بالبلدة افشل مخطط التنظيم الإرهابي بالسيطرة على البلدة.
وتحدثت بعض التنسيقيات عن مقتل اكثر من 350 مسلح من مختلف التنظيمات وتجاوز عدد الجرحى 800 جريح فيما وقع اكثر من 150 مسلحاً اسيراً من مختلف التنظيمات نتيجة التناحرات الحاصل بين بعضهم في ارجاء تلك المحافظة.
اما تنظيم “فيلق الرحمن” القادم مهزوماً من الغوطة الشرقية الى مدينة ادلب والمتحالف مع تنظيم “جبهة النصرة” وعدوه اللدود تنظيم “جيش الإسلام ” المتمركز في بلدة جرابلس الذي لا يبعد عن اعينه الا بضعة كيلو مترات، فهل سيتغاضى عن تلك المعارك التي خاضها ضده تنظيم “جيش الاسلام ” في النار والقتال ام سيرد الصاع صاعين في عقر داره الجديد مستعينا ب شريكه الاقوى تنظيم “جبهة النصرة “.
سيناريوهات كثيرة سيشهدها الريف الادلبي وتناحرات كبيرة يشهدها ذلك الريف، بانتظار ان تستوي تلك العجينة لياتي الجيش السوري ويلتهمها فمن وعود الجيش وقادته تحرير كامل تراب سوريا من الإرهابيين بمختلف الإنتماءات والولاءات.
 
عدد القراءات : 3655
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3485
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019