الأخبار |
مقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي خلال صد الجيش اليمني هجومهم في\rمحافظة تعز  وزير خارجية ألمانيا: ليس على اليهود إخفاء هويتهم لا في بلدنا ولا غيرها  الإليزيه: وقوع ماكرون خلف لوبان في الانتخابات الأوروبية "مخيب للآمال"  طهران تنفي شروعها في أي مفاوضات مع واشنطن  مصرع 9 شرطيين مصريين بينهم ضابطان جراء حادث سير بالإسماعيلية  مجلس الوزراء يؤكد على ضمان حسن سير العملية الامتحانية والإسراع بإجراءات برنامج دعم المسرحين  يوفنتوس يعثر على بديل بارزالي في توتنهام  المجموعات الإرهابية تعتدي بالصواريخ على مدينة السقيلبية في ريف حماة الشمالي  مجلس الشعب يحيل مشروع قانون الحسابات الختامية للموازنة المالية 2013 إلى لجنة الموازنة  أوجلان يدعو أنصاره لإنهاء إضرابهم المتواصل منذ 200 يوم  أكبر الأحزاب السودانية المعارضة يرفض دعوة الإضراب  بالتعاون مع الجهات المختصة.. دائرة آثار درعا تستعيد قطعتين أثريتين مسروقتين من متحف القنيطرة الوطني  انفجار سيارة مفخخة في الموصل يسقط قتيل وثلاثة جرحى  هدف ريال مدريد يدرس الرحيل عن تشيلسي  منظمة التحرير الفلسطينية: الهدف من ورشة البحرين هو البدء بتنفيذ صفقة القرن  الخارجية الفلسطينية تطالب بوقف اعتداءات الاحتلال على الأقصى  مقتل خمسة عراقيين وإصابة ثمانية بتفجير إرهابي في نينوى  الأمن اللبناني يعتقل سعودياً بحوزته 23 كيلوغراماً من الكبتاغون  إحالة 12 مسؤولا جزائريا سابقا بينهم رؤساء وزراء إلى المحاكمة بتهم فساد     

أخبار سورية

2018-05-24 09:24:32  |  الأرشيف

وزير النقل: 20 مليار ليرة خسائر قطارات جنوب دمشق

قال وزير النقل، علي حمود، إن تحرير جنوب العاصمة دمشق يتخذ أهمية اقتصادية بالغة لناحية إعادة إحياء شبكات خطوط النقل وطرق التجارة إن كان على مستوى النقل برا أم عبر شبكات السكك الحديدية.

وأوضح الوزير حمود، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، أن المنطقة التي تم تحريرها تشكل نقطة ربط بين العاصمة دمشق وبين محافظة درعا، وذلك من خلال أوتوستراد دمشق- درعا الدولي الذي تم بدء العمل على إعادة تأهيله وصيانته، بعد تحرير المنطقة من المجموعات الإرهابية وخاصة تنظيم "داعش" الإرهابي والمحظور في روسيا.

وأشار حمود إلى أن الفرق الفنية والهندسية التابعة لوزارة النقل كانت إلى جانب وحدات الجيش السوري، وقد دخلت برفقته إلى المناطق التي يتم تحريرها تباعا على المحور الجنوبي لدمشق باتجاه درعا، وذلك للبدء بأعمال الصيانة وإعادة تأهيل شبكات النقل كافة.

وأضاف الوزير: "كان واضحا أن هناك عملا ممنهجا ومخططا لتدمير جميع العقد الطرقية وشبكات النقل البري، وقد تجلى ذلك تماما من خلال تدمير الجسور المحورية التي تعتلي أتوستراد دمشق- درعا الدولي، وخاصة جسري خربة غزالة ومحجة، حيث تشكل هذه الجسور خطوط امداد استراتيجية للمناطق التي تربط بينها.



قطارات جنوب دمشق
 

وأكد حمود الأهمية الحيوية للمنطقة الجنوبية بدمشق على اعتبارها بوابة العبور والنقل إلى محافظة درعا وصولا إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن، مشيرا إلى أن الطريق الواصل بين درعا ومعبر نصيب وبطول بضع كيلو مترات لا يزال تحت سيطرة التنظيمات الإرهابية.

وتابع: "نحن بانتظار تحريره من قبل الجيش العربي السوري للعمل على صيانته وإعادته للخدمة لاحقا".

وأشار حمود إلى أن إحدى مظاهر الأهمية الكبيرة لمنطقة جنوب دمشق تتجلى بمحطة القطارات الرئيسة في منطقة القدم، والتي تشكل نقطة ربط محورية تنطلق منها القطارات باتجاه المناطق الشرقية والشمالية والوسطى، إضافة إلى أنها تغذي المنطقة الجنوبية ومحيط العاصمة دمشق.

وبين الوزير حمود أن عملية تحرير المنطقة الجنوبية لدمشق ستدشن بدء عمليات الصيانة والتأهيل لمحطة القدم للقطارات التي تكمن أهميتها بكونها أكبر تجمع للقطارات في العاصمة دمشق، وثاني أكبر محطة لتجمع القطارات في سورية بعد محطة جبرين في محافظة حلب، وهي تحتوي على مستودعات تضم كافة مستلزمات الأدوات المحركة والمتحركة في القطارات، بالإضافة إلى كونها محطة رئيسية لنقل الركاب وشحن البضائع.

قطارات جنوب دمشق

وكشف الوزير حمود  أن مؤسسة الخط الحديدي الحجازي والمؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية وبالتعاون مع الوحدات الهندسية قامت بالكشف الحسي على المنطقة وتبين حجم دمار كبير في القطارات والعربات والمستودعات والبناء الرئيسي للمحطة التي طالها استهداف التنظيمات الإرهابية لكونها مجاورة تماما لمنطقة الحجر الأسود، ومن حيث التقديرات الأولية، أشار إلى أنها تبلغ أكثر من 20 مليار ليرة سورية كحجم أضرار.

وتوقع أن يفتح تحرير محطة القدم للقطارات الباب واسعا أمام خطوط النقل السككية السورية، وخاصة مع تحرير مناطق الغوطة الشرقية بالتعاون مع القوات الحليفة لسورية، واستكمال تأهيل الخطوط التي تربط بين دمشق وحمص بعد تأمين بعض المقاطع في المناطق المحاذية للبادية السورية شرق مدينتي القريتين ومهين جنوب شرق حمص وسط سورية، بما يمهد لمرحلة جديدة من حياة شبكات النقل الوطنية.

ونوه حمود إلى أن وزارته تعكف حاليا على إنشاء خط سككي بين محطة القدم ومدينة المعارض شرق العاصمة ليصل بعدها إلى مطار دمشق الدولي، ليتم تسيير قطارات من المحطة إلى مدينة المعارض تكون محملة بالركاب والبضائع، والذي يجري العمل حاليا على تجهيزه ليكون في الخدمة قبل بدء الدورة ستين من معرض دمشق الدولي المزمع إقامتها نهاية الصيف.

ودار الحديث مؤخرا عن مباحثات أولية بين شركة السكك الحديدية الروسية وبين وزارة النقل للمشاركة في أعادة تأهيل شبكة الحديد السورية.

عدد القراءات : 3484
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3485
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019